مجموعة “أكسفورد بيزنس” تبرز المؤهلات الاستثمارية الواعدة لجهة الداخلة واد الذهب

في تقرير سيصدُر قريباً ويرصد مؤهلات الجهة في

0 209

يضع مكتب الدراسات “أوكسفورد بيزنس غروب” (Oxford Business Group) البريطاني، آخر اللمسات لإصدار تقرير جديد يركز على جهة الداخلة واد الذهب تحت عنوان “التقرير: المغرب – الداخلة 2021”.

ويستعرض تقرير مكتب الدراسات والاستشارات  المتخصص في الذكاء الاقتصادي، فرص الاستثمار الواعدة، و الكبيرة التي تزخر بها الجهة، والمشاريع الجديدة الجاري تنفيذها حاليًا من أجل زيادة تطوير قطاعات الطاقة المتجددة، والبنية التحتية، ومصايد الأسماك، وتربية الأحياء المائية، وكذا السياحة والزراعة.

وأكد التقرير أن جهة الداخلة – واد الذهب هي واحدة من اثنتي عشرة جهة ناتجة عن التقسيم الإداري لعام 2015، و  تمثل المنطقة ما يقرب من 20% من إجمالي مساحة المملكة” ، مشيرا إلى أن ” الجهة سجلت نمواً قوياً في السنوات الأخيرة، حيث بلغ نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي ضعف ما يمثله  المتوسط الوطني، وذلك بفضل الجهود المبذولة لتنويع الاقتصاد، وتحقيق قيمة مضافة أكبر، لمشاريع البنية التحتية الكبرى، ولا سيما الموانئ، والمبادرات التي تهدف إلى تحسين بيئة مناخ الأعمال”.

وأبرز تقرير مكتب الدراسات البريطاني أن ” المستثمرين الدوليين أصبحوا يدركون أكثر فأكثر إمكانيات النمو التي تتوفر عليها جهة الداخلة ودا الذهب”، مشيرا في هذا الصدد الى أن ” الموقع الاستراتيجي في جنوب البلاد يعد أيضًا أحد المؤهلات الرئيسية للجهة، والتي ترتكز عليها استراتيجية التنمية طويلة الأجل”.

وقال منير هواري، المدير العام للمركز الجهوي للاستثمار بجهة الداخلة وادي الذهب، إن “الجهة “تضع نفسها كبوابة أولى إلى إفريقيا، مضيفا : ” البنى التحتية الحديثة للنقل مثل ميناء الداخلة الأطلنطي الجديد الذي تطلب استثمارات بنحو 1.4 مليار دولار وطريق تيزنيت – العيون – الداخلة السريع ‘بطول 1.055 كم، وإنشاء مناطق صناعية، لن يساعد فقط في تحفيز النمو الاقتصادي، ولكن أيضًا يعزز مكانة الجهة كمركز للتجارة والاستثمار بين المملكة و أفريقيا جنوب الصحراء”.

وبعد تسليط الضوء بشكل عام على الوضع الاقتصادي في جهة الداخلة واد الذهب، تحلل الدراسة – التقرير الجديد لـ”مجموعة أكسفورد للأعمال” بالتفصيل القطاعات الرئيسية بالجهة، وآفاق نموها، حيث أكدت أن قطاع صيد الأسماك يعتبر أكبر قطاع تشغيل في الجهة، وأحد أكبر المساهمين في الناتج المحلي الإجمالي بالجهة.

وأشار التقرير الى أنه ” كجزء من استراتيجية تنمية الاقتصاد الأزرق، التي أعلن عنها الملك محمد السادس، تزدهر مبادرات تحفيز القطاع، مبرزا أن ” إنشاء منصات صناعية جديدة، أو توسيع المنطقة الحرة لغرب إفريقيا، أو النهوض بمشروع ميناء الداخلة الأطلنطي الضخم، المقرر الانتهاء منه عام 2028، سيسهم في تعزيز الأنشطة الصناعية الموجهة نحو التصدير”.

كما توقف التقرير عند القطاع السياحي، مبرزا أن ” السياحة هي القطاع الاستراتيجي الثاني بعد صيد الأسماك وتربية الأحياء المائية”.

 وفي هذا الصدد، أبرز المدير العام للخطوط الملكية المغربية “لارام”، عبد الحميد عدو، في حوار ضمن تقرير مكتب “أكسفورد”،  أن ” جهة الداخلة واد الذهب تعتبر وجهة مفتوحة بقوة على المستقبل،  وواحدة من أكثر الوجهات جاذبية في جنوب المغرب”، مشيرا الى أن ” الجهة كانت أقل تأثراً بكوفيد- 19 وباء مقارنة بغيرها من الجهات”.

وأوضح التقرير أنه ” يجري حاليًا تنويع العرض السياحي، لا سيما في المجالات الواعدة للسياحة الزراعية والسياحة البيئية، مضيفا أن ” السياحة المستدامة تحتل مكانة بارزة في النموذج التنموي بجهة الداخلة واد الذهب، والذي يعتمد أيضًا على استغلال الطاقات المتجددة، مشيرا الى أنه ” يتوقع أن تساعد العديد من مشاريع الطاقة الشمسية وطاقة الرياح المغرب في الوصول إلى هدف الطاقة المتجددة بنسبة 52٪ المحدد لعام 2030 وتعزيز النمو المحلي، مع جذب المستثمرين.

من جانبه، رحب مدير تحرير “أكسفورد بيزنس غروب افريقيا”، برناردو بروزوني، بنشر هذا التقرير الجديد، والذي يوفر مفاتيح أساسية لفهم أفضل لنقاط القوة في جهة الداخلة واد الذهب، وتحديد الفرص الحقيقية التي توفرها على المدى المتوسط.

 وأعدت التقرير “مجموعة أكسفورد للأعمال”، بالتعاون مع المركز الجهوي للاستثمار بجهة  الداخلة-واد الذهب، وبدعم من الشركاء المؤثرين في المنطقة مثل “مرسى ماروك”، و”الملك بلاجيك”، و”الوكالة الوطنية للموانئ ANP”، وشركة “فارون للمشروبات”.

ويضم هذا التقرير مقابلات مع لمين بن عمر، والي جهة الداخلة وادي الذهب، ومنير هواري، المدير العام للمركز الجهوي للاستثمار بجهة الداخلة وادي الذهب؛ سعيد مولين، المدير العام للوكالة المغربية للنجاعة الطاقية، مايكل توبوريك، الشريك الإداري، بروكستون بارتنرز ومع عبد الحميد عدو، الرئيس المدير العام للخطوط الملكية المغربية، كما يضم هذا التقرير أيضًا دراسات حالة لشركات رائدة في المجال الصناعي بجهة الداخلة واد الذهب.

مجلة صناعة المغرب | متابعة من الرباط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.