للاستثمار في الشركات الموجهة نحو الابتكار.. DPI تضخ 900 مليون دولار في أكبر الصناديق بإفريقيا

تظل إفريقيا وجهة استثمارية جذّابة

0 60

أعلنت “شركاء التنمية الدولية” Development Partners International (DPI)، الشركة الرائدة في مجال الاستثمار التي تشتغل بإفريقيا، أن الصندوق الإفريقي لشركاء التنمية (ADP III) قد تجاوز حاجز الـ 800 مليون دولار ومن المتوقع أن يغلق عند 900 مليون دولار، تنضاف إليها 250 مليون دولار من الرأس المال المخصص للاستثمار المشترك.

وحسب بيان صحفي توصل موقع “مجلة صناعة المغرب” بنسخة منه، “سيبُلغ إجمالي حجم الصندوق 1.15 مليار دولار أمريكي للاستثمارات في القارة الأفريقية، مما يضع ADP III كواحد من أكبر الصناديق المخصَّصة لاستثمار رؤوس الأموال العالمية في إفريقي”.

ستقوم ADP III بالاستثمار في الشركات القائمة والمتنامية النشيطة في القطاعات التي تستفيد من النمو السريع للطبقة الوسطى الإفريقية والتحول الرقمي المتسارع للقارة. هذا وتحترم جميع الاستثمارات أعلى المعايير من حيث التأثير والامتثال للمعايير البيئية والاجتماعية والحكامة – معايير IESG. للقيام بذلك، تستخدم DPI نظام إدارة DPI الخاص بها – DPIMS – من أجل إحداث تأثير يتماشى مع 10 من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، مع احترام معايير IESG الأكثر صرامة.

قالت رونا علام، الشريك المؤسس والمديرة العامة لـ DPI: “تظل إفريقيا وجهة استثمارية جذابة، مع التركيبة السكانية المتفائلة، والاعتماد المتزايد للتكنولوجيا، والتطور المتنامي للاستهلاك ونفقات الشركات. في هذا السياق، واصلت DPI تحقيق أداء رفيع المستوى من خلال الاعتماد على الخبرة المحلية المتجذرة لفريقنا في القارة الأفريقية “.

وأضافت: “بينما نتطلع إلى المستقبل من خلال صندوق ADP III الخاص بنا، سنركز على الشركات الموجهة نحو الابتكار والتي تقود التحول الرقمي للمنظومات التي تعمل بها. بالإضافة إلى ذلك، سنركز على المبادرات ذات التأثير الكبير والمحترمة لمعايير ESG في دورة حياة الاستثمار بتقدير واسع وتسمح لنا بالاعتراف بنا كشريك جدير بالثقة “.

وقد استطاعت ADP III الحصول على رؤوس الأموال من مجموعة واسعة من صناديق التقاعد والصناديق السيادية الرائدة، ومؤسسات تمويل التنمية، وصناديق الهبات والمؤسسات، وشركات التأمين، وهيئات التوظيف الجماعي، ومديري الأصول، والاستثمارات المؤثرة. تضم هذه القاعدة من المستثمرين الدوليين 20 دولة منتشرة في أمريكا الشمالية وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا. بالإضافة إلى الدعم الكبير من المستثمرين الحاليين، تمكنت DPI من استقطاب أكثر من 25 مؤسسة جديدة في قاعدة مستثمريها. تشهد هذه الأرقام على أداء DPI وقدرتها على خلق فرص استثمارية ذات جودة مؤسساتية في إفريقيا، مع استمرارها في التأثير البيئي والاقتصادي المستدام.

https://industries.ma/afrique-dpi-leve-900-m-usd-pour-les-entreprises-dans-linnovation/

وصرحت جوان يو، المديرة العامة لشركة DPI: “إن الدعم القوي الذي تتمتع به ADP III يؤكد توجهنا الاستراتيجي، ومقاربتنا الإبداعية وانضباطنا الاستثماري. نحن ممتنون للثقة التي وضعها مستثمرونا في DPI، وكلنا ثقة في استمرار فريقنا الموهوب لإنتاج أداء عال المستوى وتأثير تنافسي “.

وأنجزت ADP III أربعة استثمارات لحد الآن، والمتمثلة في:

  • Channel VAS، شركة عالمية رائدة في مجال التكنولوجيا المالية والتي تقدم خدمات بنكية عبر المحمول؛
  • SICAM، أحد أكبر المنتجين التونسيين للطماطم، في إطار واحدة من أكبر عمليات توظيف رؤوس الأموال للشركات في البلاد؛
  • Kelix Bio، منصة أدوية بيولوجية تقوم بتوسيع مجال الولوج إلى الأدوية الجنيسة المتخصصة في أفريقيا؛
  • MNT-Halan، المنظومة الرئيسية للتكنولوجيا المالية في مصر.

بالإضافة إلى ذلك، تمتلك DPI مجموعة كبيرة من فرص الاستثمار في القارة، تركز على القطاعات الرئيسية للاقتصاد مثل الخدمات المالية والرعاية الصحية والصناعات الفلاحية والتعليم والبنية التحتية للاتصالات.

و”تؤكد DPI من خلال استثماراتها على الترويج لأفضل معايير ESG، بهدف إنشاء شركات مؤسسية بعائدات عالية من البداية. تسعى DPI، بتعاون مع محفظتها من الشركات، إلى المساهمة في أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة من خلال تنفيذ نظامها الخاص بتدبير التأثير وعوامل ESG المستندة إلى ثلاثة مواضيع رئيسية مؤثرة: جودة العمل وتغير المناخ والمساواة بين الجنسين”، حسب تعبير البيان.

وخَلص الصمدر ذاته إلى القول إنّ ADP III يعدّ أول صندوق إفريقي يوقع على المبادئ التشغيلية لإدارة التأثير (“مبادئ التأثير”)، وهو معيار السوق للاستثمار المؤثر، وأول صندوق يتم منحه نظام 2x Flagship Fund ، في إطار 2x Challenge، وهي مبادرة لصالح المساواة بين الجنسين.

جدير بالتذكير أن PJT Park Hill عَمِلَ كمستشار ووكيل اكتتاب لفائدة ADP III، وعمل Debevoise & Plimpton LLP كمستشار قانوني للصندوق.

مجلة صناعة المغرب / يوسف يعكوبي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.