لأوّل مرة بالمغرب.. “أورنج” تُطلق “تكنولوجيا الويفي 6” مع خدمات عصرية

"لتمكين زبائنها من الاستفادة من “ويفي” أسرع وأكثر سلاسة بمختلف أرجاء المنزل"

0 451

أعلن أورانج“، فاعلُ الاتصالات بالمغرب، عن إطلاق مُعيد الإرسال “ويفي 6″، الذي يتميز بمعيار الجيل الأخير لـ”الويفي” المطوَّر خلال عام 2021، لتمكين زبائنها من الاستفادة من “ويفي” أسرع وأكثر سلاسة بمختلف أرجاء المنزل. يأتي هذا العرض الجديد “في إطار التحضير لدخول جيد وناجح، كما أعلنت عن ذلك “أورونج” -مؤخرا- من خلال إطلاقها عروضاً تشجيعية لتكنولوجيا الألياف البصرية (Fibres Optiques) و”دار بوكس DAR BOX” لتمكين الأسر المغربية من الاستفادة من ولوج فعّال وسهل لشبكة الأنترنت.

وأفادت الشركة، ضمن بلاغ صحفي توصلت به IDM عربية، أنها بادرت إلى الابتكار من أجل زبائنها وتزويدهم بأجهزة متطورة من آخر طراز في أفق استفادتهم من تجربة “الويفي” لا مثيل لها داخل منازلهم.

وتكون “أورنج” أول فاعل اتّصالاتي سبّاق إلى اقتراح تكنولوجيا “الويفي 6” التي أكدت نجاعتها وقدرتها الفائقة على تحسين صبيب “الويفي” (ليصل إلى غاية 1300 ميغابايت).

وأوضحت الشركة أنه عبر استعمال مُعيد الإرسال الجديد “ويفي 6″، أصبح بإمكان الزبائن الاستفادة من تجربة أكثر سلاسة تتيح لهم الإبحار عبر الأنترنت وتشغيل المناظرة المرئية، أو اللعب، ولو لحظة ولوج كل أفراد العائلة للأنترنت.

وبحسب معطيات البلاغ، “يتيح معيد الإرسال “ويفي 6” لأورنج تحويل “الروتور” وجعله مطابقا لتكنولوجيا “الويفي 6″، وذلك على سبيل المثال عبر ربطه مع “روتور لايف بوكس” للألياف البصرية المتوج مؤخرا “أحسن منتوج لسنة 2021” من طرف المغاربة”. ولن يكون زبائن “أورنج” بحاجة لتركيب معيدات أخرى لـ”الويفي 6″ لتوسيع تغطية “ويفي الروتور”، ولو بالغرف البعيدة عنه.

يشار إلى أن معيد الإرسال الجديد متوفر بداية على الموقع الإلكتروني orange.ma، وهذا العرض مفتوح في وجه الزبائن المهنيين والعموم، ويتضمن “باك” مكونا من 3 معيدات الإرسال “ويفي 6” بثمن 2999 درهم.

وشددت الشركة على أنه “وفاءً منها لسُمعتها وشهرتها كفاعل وازن بمجال الابتكار والتجديد، تكون قد لبت الطلب المتزايد من خلال رفع عدد الأجهزة المرتبطة بالمنازل وتنويع الاستعمالات عبر اقتراح تكنولوجيا الويفي 6 في أفق التجهيز التدريجي لجميع الأنواع الجديدة لأجهزة الربط والولوج للأنترنت”.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.