Webhelp تواصل مرافقة فاعلي القطاع السايحي لمواجهة التحديات الجديدة

0 107

مجلة صناعة المغرب

تسعى Webhelp مرافقة فاعلي القطاع لمواجهة التحديات الجديدة التي يواجهونها ( الرفع من الجودة ، التدويل، الرقمنة…) و المتطلبات الجديدة للمسافرين. في هذا الإطار، Travel Academy تصبح Travel Factory لتطو أكثر من كفاءات و إلتزام مستخدميها.

وأفاد بلاغ توصلت مجلة صناعة المغرب بنسخة منه، أنه تماشيا مع مخطط توظيف و تكوين 300 مستخدم بالمغرب، و الذي تم وضعه السنة الماضية، عززت المجموعة آلياتها الجديدة للتكوين.باعتبار أن  Travel Factory أسلوبا متعدد الآفاق ولا ينحصر فقط على التكوين، وسيمكن نمو الكفاءات الوكلاء من فتح آفاق جديدة للتطور و من الإستجابة لمتطلبات العلامات من حيث الخبرة العملية.

وحسب المصدر نفسه، فإن الشركة تعتمد على توظيف موجه للمستخدمين و دمج داخل منظومة التكوين Blended Learning، حضوريا و رقميا. خلال هذا المسار، تتم مرافقة المستخدمين عبر تسيير مختص في القطاع و نواحيه، و عبر تقييم منتظم يمكنان من تأكيد تلقي المعلومات و إستدامتها.

وجاء في البلاغ ذاته: ” لقد استعاد قطاع الأسفار زبنائه الذين ارتفع سقف متطلباتهم، فهم اليوم يريدون تجربة متميزة زيادة على التشخيص و السرعة في الإستجابة لحاجياتهم من طرف خدمة الزبناء، و لهذا الغرض قمنا بتأسيس Travel Factory التي هي أكثر من مجرد هندسة تكوينية في خدمة القطاع. الهدف هو مرافقة المستخدمين في الجوانب التقنية للمهنة كخبرة GDS و أيضا في جوانب الذكاء الظرفي ( التعاطف، إلهام الأحلام… )” تقول Carole Rousseau، مديرة قسم الأعمال و التنقل بمجموعة Webhelp”.

المغرب، أرض سياحية متعلقة تاريخيا ب Webhelp

انعقد اليوم بمدينة مراكش اللقاء الأول للصناعة المغربية حول تطور القطاع السياحي نحو صيغة مسؤولة و متميزة، جمعت المئات من ممثلي قطاع السياحة بالمغرب و بالخارج، و أيضا عددا كبيرا من كبرى مؤسسات التكوين. ينخرط هذا الحدث اذا استمرارية الإستراتيجية التي تنهجها Webhelp بالمغرب و عزم المجموعة على المساهمة في التطور بالمملكة. تعمل Webhelp بذلك على تمكين كبرى العلامات المحلية و الدولية من تأكيد كفاءة المغرب في قطاع الأسفار و لتبرهن على أهمية الصناعة السياحية لتطور البلاد.

و لقد ذكر Redouane Mabchour، الرئيس المدير العام لمجموعة Webhelp Maroc ” أن هذا اللقاء الأول لفائدة الصناعة المغربية حول الرفع من جودة و رقمنة مهن نقل خدمة الزبناء الى الخارج هو فرصة للمجموعة لتأكد ارتباطها بالمملكة و تبرهن عن تميزها في مجال التكوين بالقطاع السياحي. المغرب هو المهد التاريخي لمجموعة Webhelp منذ تأسييها سنة 2001، انه أيضا أول بلد يضم %10 من مجموع المستخدمين. و لكن، هناك ما هو أبعد من مجرد علاقة إقتصادية، و هو علاقة المودة التي تجمع ما بين مجموعتنا و المملكة المغربية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.