Tibu Africa و Capgemini Engineering Maroc: نحو مستقبل مشرق للشباب من خلال الرياضة والتكنولوجيا

0 245

جرى أمس الإثنين بالدار البيضاء، تجديد الشراكة التي تربط بين المنظمة غير الحكومية Tibu Africa وCapgemini Engineering Maroc ، من أجل مواكبة المقاولين الشباب الرياضيين في تطوير وإحداث مقاولات ناشئة مبتكرة تركز على الرياضة والتكنولوجيات الحديثة.

وتنص هذه الشركة، التي تعد نموذجا لدمج العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في الرياضة من أجل تعزيز الابتكار الاجتماعي، على المواكبة الموجهة للمقاولين الشباب في تطوير المقاولات الناشئة التي تركز على الرياضة والتكنولوجيات الحديثة، وكذا العمل على تعزيز تخصصات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات من خلال الرياضة، وخاصة لصالح الشباب ذوي الإعاقة.

وبهذه المناسبة، أكد الرئيس المؤسس ل Tibu Africa محمد أمين زرياط، أن هذا التعاون يهدف إلى تطوير المهارات الريادية لدى المقاولين الرياضيين الشباب عبر سلسلة من التكوينات والأنشطة، خاصة هاكاثون حول التكنولوجيات الحديثة والرياضة، مشيرا إلى أنه سيتم تخصيص عدة برامج للشباب ذوي القدرة المحدودة على الحركة وللملتحقين بمدارس الفرصة الثانية من أجل إدماجهم في سوق الشغل.

وأوضح أن هذه الشراكة تظهر التزامنا المشترك بالتنمية الاجتماعية والاقتصادية للشباب في المغرب، وذلك باستخدام القوة التحويلية للعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والتكنولوجيات الجديدة لإحداث تأثير إيجابي ومستدام في مجتمعاتنا”.

وأبرز أهمية تصميم الفاعلين على تحفيز إمكانات الأجيال الصاعدة والمقاولين الشباب من خلال وضعهم في قلب نموذج يعزز الإدماج والابتكار، مشيرا إلى مواكبة Tibu Africa و Capgemini Engineering Maroc أكثر من 400 شاب من الدار البيضاء سنة 2023 في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات من خلال الرياضة.

وقال إنه بالنسبة لسنة 2024، ستركز الشراكة على مشروع (محطة N)، وهو حاضنة للابتكار الاجتماعي من خلال الرياضة بغرض دعم الشركات الناشئة في مجال الرياضة والتكنولوجيا، مع ضمان استمرارية المشاريع المشتركة الرائدة، وهي Tibu Wheelchair Basketball School (مدرسةTibu لكرة السلة على الكراسي المتحركة) ومدرسة الفرصة الثانية.

من جهتها، عبرت المديرة العامة لCapgemini Engineering منى بنعزو، عن افتخارها بتجديد هذه الشراكة التي استمرت لمدة ثلاث سنوات، مشيرة إلى أن هذا التعاون مكن من تحقيق نتائج مهمة جدا، ومن هنا بدأ التصميم على مواصلة العمل.

وأكدت أنه “تمكنا من تطوير برامج لفائدة الشباب من جميع الأعمار”، مشيرة إلى أنه في السنة الأولى تم التركيز على برنامج دراسي يهدف إلى تحسين مستوى الطلبة في المواد العلمية بينما استهدفت السنة الثانية الأشخاص من ذوي الحركة المحدودة وذوي الاحتياجات الخاصة المستفيدون من مدارس الفرصة الثانية.

وقالت بنعزو ” في هذه السنة، نعمل على توسيع شراكتنا لتشمل ريادة الأعمال الاجتماعية عبر مشاريع ذات تأثير تكنولوجي ورياضي قوي يستهدف الشباب المتراوحة أعمارهم بين 18 و35 سنة.

علاوة على ذلك، أكد العديد من المستفيدين على أهمية الدعم الذي قدمته كل من Tibu Africa وCapgemini Engineering Maroc، والذي سمح لهم بتطوير العديد من المهارات والانفتاح على آفاق جديدة، مشيرين إلى أنه من خلال هذا التعاون المثمر، تمكنوا من اكتشاف عدد من الفرص على المستوى الوطني والدولي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.