OPPO تُطلق سلسلة F11 بتقنيات جديدة في عالم التصوير الفوتوغرافي

0 151

كشفت OPPO أمس بالدار البيضاء، عن هاتفي F11 وF11 Pro، اللذان انتقلا بسلسلة F11  من “Selfie Expert” إلى “Portrait Master”، بفضل  تجهيزهما بلاقط صور بجودة MP 48 (ميغابيكسيل)، بما يخول للمستعملين خوض تجربة تصوير غير مسبوقة، وقد جرى تحديث برامجهما وأجهزتهما بما يمكن من تحسين البطارية والزيادة في عمرها، وكذا تطوير أداء الهاتف فيما يتعلق بالألعاب الإلكترونية.

وتم تزويد هاتف F11 Pro، بشاشة عرض كاملة، بدون أدنى حاجز، بفضل كاميرا أمامية مخفية بشكل كامل.

وحسب بلاغ توصلت  IDM عربية بنسخة منه، حققت OPPO تقدما كبيرا فيما يتعلق بالتصميم والشكل الخارجي، وقد زودت سلسلة F11 بتدرج في الألوان يمنح جمالية طبيعية تماما.

وباعتماد OPPO على جمالية “التصميم الطبيعي”، استطاعت إدماج مختلف مقومات جمال الطبيعية في هاتف F11 Pro، بفضل العديد من المنجزات المحققة، على مستوى الأجهزة وكذا طريقة التصنيع.

وتعد OPPO أول مصنع للهواتف الذكية تمكن من إحداث تصميم متدرج من ثلاثة ألوان يطلق عليه اسم ” Thunder Black”، وهو تصميم فريد من نوعه يمزج بين اللونين الأحمر والأزرق مع الأسود الكلاسيكي، بما يمنحه ملمح نيزك يخترق السماء، كما أن OPPO تمكنت من تصميم شكل، متفرد ومتدرج بلونين، ويتعلق باللون الأخضر Aurora، المستوحى من منظر ملامسة مياه المحيطات الزرقاء المفعمة بالحياة مع السواحل الخضراء لقارات الكرة الأرضية.

وتم تزويد سلسلة F11 بشاشة شديدة الوضوح (Full HD plus) من حجم 6,5 بوصة، تمكن من الحصول على حجم 19,5: 9، بما يشكل نسبة 90,9 % من الشاشة كاملة. كما يضم هاتف F11 Pro، كاميرا أمامية مخفية بشكل يسمح بعرض على كامل الشاشة ودون عائق. كما جرى اختبار محرك الكاميرا بشكل دقيق بما يضمن اشتغالا ناجعا ودون أدنى خطأ بمعدل استخدام يصل إلى 100 مرة يوميا على مدى 6 سنوات كاملة، مع ضمان تجربة جد إيجابية لمستعمليه.

وتتميز سلسلة F11 بتصميم جد متطور مختلف بشكل تام عن هواتف الجيل السابق. وتم تزويد السلسلة، كذلك، بوحدة كاميرا مخفية وشفافة بلون بلوري. وعند خروج الكاميرا عن مكانها، يحظى مستعملو الهاتف بتجربة بصرية جد مذهلة.

من “Selfie Expert” إلى “Portrait Master

تعمل OPPO منذ سنوات على تطوير وظيفة التقاط الصور  الشخصية بالـ”سيلفي”. وحاليا، نجحت سلسلة F11 في تخطي مرحلة جديدة بالكامل، موفرة لمستعمليها خوض تجربة فريدة في تصوير الـ”بورتري” (Portrait). وحتى تمكنهم من التقاط صورة خلابة في مختلف الظروف، سخرت OPPO جهودا متميزة، لتسهيل التقاط صور رائعة سواء في الليل أو في واضحة النهار. كما زودت سلسلة F11  بلاقط صور بجودة 48 MP (ميغابيكسيل) مزود بفتحة كبيرة من حجم F1.79.

ومن خلال دمجها بعدسة من فئة 6P، أصبحت آلة التصوير قادرة على استقطاب المزيد من الإضاءة أثناء التقاط الصور حتى في الأماكن المعتمة، بما يضمن الحصول على صور أكثر وضوحا ترصد أدق التفاصيل. وعند التقاط صور شخصية “Portrait” في الليل، تمكن تقنية Tetracell من تحليل وجمع بيانات أربع “بيكسلات” متراصة من أجل توفير جودة تصوير تصل إلى 1,6 µm، بما يعادل ضعف عدد “البيكسلات” الحساسة للضوء، وهو ما يحسن من عملية استقطاب الضوء ويخول للمستعملين إمكانية التقاط صور ليلية أكثر وضوحا.

وتستخدم سلسلة F11 تقنيتي Ultra Night Mode و Dazzle Color Modeاللتان تخفضان من حدة التشويش بفضل تقنية IA “الذكاء الاصطناعي”، كما توفر ثباتا أكثر عند الاستعمال اليدوي، وكذا تعتيم وتحسين نقاط الإضاءة المفرطة ومجال التصوير بشكل متميز. وتلتئم هذه المقومات من أجل تمكين المستعملين من الحصول على مستويات إضاءة رائعة مع رصد تفاصيل دقيقة في الصور تتجاوز قدرة العين البشرية. وعند التقاط صورة شخصية ليلا، فإن هاتف F11 يمايز بشكل تلقائي بين وجه الشخص المصور والخلفية.

بفضل عدسة من جودة 48 MP (ميغابيكسيل) وتقنيتي Ultra Night Mode و Dazzle Color Mode، تمنح سلسلة OPPO F11، إمكانية الاستفادة من حزمة من تطبيقات الأجهزة والبرامج، التي تكفل للمستخدمين التقاط صور ليلية واضحة ومذهلة.

وفيما يمكن التقاط صور رائعة عبر الكاميرا الخلفية لهاتف F11 فإنها تتوفر على مزايا خاصية الـ”Selfie Expert” المدمجة في سلسلة F، وبالتالي فإن صور الـ”سيلفي” الملتقطة من سلسلة F، تظهر جد طبيعية وأكثر جمالية من السابق.

من التصوير الفوتوغرافي إلى تعدد الوظائف

طورت سلسلة F11، بشكل جذري، التجربة التي يخوضها مستعملوها. إذ جرى تزويد السلسلة ببطارية بسعة شحن تبلغ 4000 mAh، بوذلك زيادة 500 mAh، عن النسخة السابقة، وتعتمد تقنية الشحن السريعة الجديدة VOOC 3.0، على خوارزمية جديد تمكن من تقليص مدة الشحن بـ20 دقيقة مقارنة مع المدة المسجلة في الجيل السابق (بما يترجم إمكانية شحن بطاريات هواتف سلسلة F11  بشكل كامل في أقل من 80 دقيقة).

وفيما يتعلق بمعايير السلامة، اعتمدت OPPO على شواحن خاصة، وكذا أسلاكا ودارات كهربائية وواجهات، تنسجم وتطور تقنية الحماية الذكية المعتمدة على خمس طبقات تكفل حماية فعالة للمستخدمين.

حاليا، أزيد من 90 مليون شخص في العالم يعتمدون نظام VOOC، واعتمادا عليها استطاعت OPPO تخفيض استهلاكها من الطاقة عبر تقنيات متطورة من الأجهزة والبرمجيات. وتوفر سلسلة F11 معالج بيانات منخفض استهلاك الطاقة مزود بحامل ذاكرة (RAM) يحرص على التدقيق في استهلاك الطاقة من لدن التطبيقات في الهاتف ويحسن أداءها. كذلك عملتOPPO  على تمديد عمر البطارية باعتماد تقنية شحن أكثر سرعة، وكذا بطارية مزودة بسعة شحن فائقة واستهلاك أقل للطاقة.

وبخصوص الألعاب، طورت OPPO بشكل مستقل تماما، محركها الخاص لتسريع الأداء (Hyper Boost)  وقد جرى تطويره لتحسين دقيق لأداء ما لا يقل عن 11 من أشهر اللعب المحملة على الهواتف الذكية، خاصة منها PUBG وAOV، عبر تحسين برنامج تحميل موارد النظام، كما يتم استغلال موارد الأجهزة بشكل أكثر فعالية، بما يوفر استجابة فورية وأكثر سرعة أثناء اللعب، دون أدنى انقطاع أو فقدان للصورة.

موازاة مع ذلك، استطاعت OPPO إدماج أداتان مفيدتان وهما Game Space و Game Assistant اللتان تمكنان اللاعبين من خوض تجربة الانغماس التام في اللعب.

وتم تزويد هاتفي F11  وF11 Pro، بنظام ColorOS 6، المصمم خصيصا للهواتف الذكية ذات الشاشة الكاملة. ويسهل هذا النظام المبتكر بشكل كبير استخدام هذه الشاشات، كما يوفر إمكانية الحصول على العديد من الوظائف خصوصا OPPO Cloud Service وSmart Assistant وGesture navigation والتي تخول للمستعملين خوض تجربة أكثر ذكاء.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.