Maroc Fruit Board تبتكر منصة رقمية لوجستيكية FreshTrack بتعاون مع مقاولة مغربية ناشئة

تعد FreshTrack أول منصة رقمية تعاوُنية تجمع كل الفاعلين في سلسلة اللوجيستيك، وذلك عبر استخدام أحدث التكنولوجيات اللتي تسمح برؤية شاملة في زمن حقيقي على كل السلسلة.

0 257

بفضل خبرتها المؤكدة في مجال الخدمات اللوجستيكية ونقل الفواكه والخضروات، ابتكرت شركة MFB، باعتبارها فاعلاً رئيسيًا في سلسلة توريد الفواكه والخضروات، مِنصّة رقمية مُوجَّهة للنقل الطُرقي، للمساهمة في الأداء الإجمالي لسلسلة تصدير المنتوج المغربي.

وذكرت الشركة في بلاغ صحفي لها توصّل به موقع مجلة صناعة المغرب، أنه “إيماناً منها بأهمية النقل الطُرقي في التبادلات الاقتصادية مع أوروبا و إفريقيا، والحاجة الملحة إلى توفير حلول مبتكرة لانتظارات الفاعلين من حيث الرؤية وإمكانية التتبع في جميع أنحاء سلسلة الخدمات اللوجستيكية، تعتمد FreshTrack على أحدث التكنولوجيات المعلوماتية من أجل تقديم حل فعّال”.

وأفادت أن دور FreshTrack يتمثل في تسهيل التواصل بين المُوَرّدين، الناقلين والزبناء، وطنيا و دولياً، كما توفر لهم إمكانية تتبع شحناتهم عبر استخدام وسائل متطورة تمكنهم من رصد الموقع، تتبع ظروف السفر و الحوادث، الخ.). كذلك، بفضل طلبات عروض الشحن، تقدم FreshTrack لمستخدميها الشفافية الكاملة في المعاملات التجارية  وخدمات الشحن.

في هذا الصدد، أوضح أحمد بن حدو، المدير العام لـ “Maroc Fruit Board” حسب ما نقله عنه البلاغ :”التطورات الأخيرة للتجارة الإلكترونية الدولية تؤكد الدور الحاسم لسلاسل الخدمات اللوجستيكية في سلسلة التوريد الدولية. إنّ الرقمنة باتت تعتبر اليوم الرافعة الأساسية لتحسين و تبسيط تجربة الزبناء.”

ومنذ إطلاقها في يونيو من سنة 2020، يضيف البلاغ ذاته، عبّر الفاعلون في مجال الخدمات اللوجستيكية عن اهتمامهم بالمنصة؛ التي حققت إنجازات مشجِّعة، حيث قامت  FreshTrack  بشحن أكثر من 13,000 شاحنة، وربط أكثر من 1600 مستخدم (الموردون ، الناقلون ، منظمو الخدمات اللوجستية ، السائقون ، إلخ.).

وخلص بلاغ الشركة إلى القول إن الأصداء الإيجابية دفعت أحمد بن حدو،  المدير العام لـMaroc Fruit Board إلى وضع آفاق جديدة، مبرزاً : ” لدينا طموح لوضع FreshTrack كمنصة مرجعية رقمية في التبادلات الوطنية و الدولية (إفريقيا و أوروبا)، و أيضا لجعلها مشتلا للمواهب الشابة الشغوفة بالتكنولوجيات الحديثة خدمة للمنظومة الاقتصادية الفاعلة“.

مجلة صناعة المغرب / يوسف يعكوبي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.