HEM يطلق معهد هندسة المعلوميات « HEM Engineering School »

0

برصيد أكثر من  30 عامًا من الخبرة في التعليم، وبفضل شبكة مهنية موسعة وتراكم دراية ومعرفة تربوية معترف بها، يعتمد معهد HEM استراتيجية التدقيق والابتكار في مجال التكوين ويطلق

 « HEM Engineering School » التي تختص حاليا لهندسة المعلوميات.

وبالتالي يهدف معهد HEM، باعتباره فاعلا مرجعيا في التعليم العالي الخاص في المغرب، إلى أن يصبح مؤسسة متعددة التخصصات، مترسخة في إفريقيا ومنفتحة على العالم.

لماذا معهد « HEM Engineering School »؟

غيرت الثورة الصناعية مجتمع القرن التاسع عشر بعمق، كما تؤثر التطورات التكنولوجية في مجتمعنا حاليا: التحول الرقمي للمنظمات Transformation numérique des organisations ، والذكاء الاصطناعي intelligence artificielle ، والواقع الافتراضي réalité virtuelle ، والبيانات الضخمة (big data)، والكلاود (cloud ( إلخ… وبشكل عام، فإن العالم بأكمله، والمغرب بالخصوص، يتغير وستكون الحاجة لمهن جديدة ولمهندسين أكفاء ذوي تأهيل عال، وقادرين على مواكبة التطور.

لذلك فإن « HEM Engineering School » تأتي لتلبية احتياجات التوظيف للأطر العليا في تكنولوجيا المعلوميات، القادرين على مواكبة التنمية والتحول الرقمي في بلادنا.

قوة معهد « HEM Engineering School »

“مع برنامجه الجديد “الباك + 5” في هندسة المعلوميات، يعد معهد « HEM Engineering School » واحدا من المعاهد المغربية القليلة القادرة كليا، على تكوين مهندسي المعلوميات والمتوفرين على 3 كفاءات رئيسية مطلوبة من قبل سوق الشغل الوطني والدولي”، تصرح إدارة معهد HEM، لتوضح أن مدرستها الهندسية « HEM Engineering School » ستعمل، بشكل ملموس ومن خلال برنامجها باك+ 5 في المعلوميات، على تكوين خريجين:

  1. متفوقين تقنيا،
  2. منفتحين ومتميزين بتواصل جيد،
  3. متحلين بروح المبادرة.

وهي كفاءة ثلاثية ضرورية، حاليا، للنجاح في الحياة المهنية والتي تشكل قوة « HEM Engineering School » 

بيداغوجية فريدة

تعد المنهج التربوي لـ “HEM Engineering School” منهجا مبتكرة، يجمع بين ثلاثة أنماط عملية بطريقة حكيمة وتطوعية:

-1-.  النمط الكلاسيكي، الموازن بين المكتسبات النظرية والعملية

-2-. النمط الموجه للمشروع – Project base learning ، الذي يتم تطويره في إطار مشروع، ومن خلال مجموعات صغيرة (يتم تخصيص 4 أسابيع كل أسدس دراسي للمشاريع وذلك طيلة المسار الدراسي بـ HEM)

-3-.  ثم النمط المختلط، الذي يجمع، بشكل تطوعي ومدروس، بين النمط الكلاسيكي والنمط الموجه للمشروع.

بالنسبة للمحتوى التعليمي لمعهد « HEM Engineering School »، فينبني على ثلاث أشكال من المكتسبات:

-. المكتسبات الأساسية (تكنولوجيا المعلوميات، التواصل، والتدبير)

-. المكتسبات في تكنولوجيا المعلوميات المتقدمة (Advanced IT)

-. والمكتسبات في المهارات اللينة (التنمية الذاتية للطالب)

ومن المهم الإشارة إلى أن أنشطة المهارات اللينة تعرض على كامل المسار الدراسي. وهي تهدف إلى التنمية الشخصية للطالب وقدرته على التواصل بشكل جيد وتطوير روح المبادرة، ومباشرة الأعمال.

وفي هذا النطاق، وبالإضافة إلى دروس اللغات الكلاسيكية (الفرنسية والإنجليزية)، يقدم معهد

 « HEM Engineering School » 5 أنشطة في المهارات اللينة:

  1. حلول التقييم النفسي( Solutions d’évaluation psychométrique)
  2. حصص التوجيه(Sessions de coaching)
  3. تنظيم، نهاية كل سنة، الأسبوع الخاص للمهارات اللينة(soft skills) .
  4. ورشات عمل تربوية وأنشطة رياضية (Ateliers para- pédagogiques et activités sportives)
  5. أنشطة مكتب الطلاب (Activités du Bureau Des Etudiants)

ما هي التخصصات التي يقدمها معهد « HEM Engineering School »؟

“تهم تخصصات « HEM Engineering School » 4 مجالات”، تذكر إدارة HEM.

وبالفعل، تستهدف هذه التخصصات القطاعات الرئيسية التي يطلق عليها اسم قطاعات الغد، وهي:

  • تطوير الويب والهواتف المحمولة(Développement Web et Mobile) تخصص يوفر للطلاب التكوين الذي يهيئهم لإتقان التكنولوجيات المتنوعة والأطر وكذلك التفاعل بين الإنسان والآلة الملائم عند كل تطبيق.
  • Cloud Computing Réseaux et، تخصص يمد الطلاب بتكوين يمكنهم من وضع تصور لبنية تحتية معلوماتية من البداية إلى النهاية (محلي، افتراضي، سحابي)
  • Digital Business &Big Data، تخصص يوفر التكوين في مجال تخزين ومعالجة وتحليل البيانات الضخمة (متعدد المجالات، متعدد التكنولوجيا).
  • Intelligence Artificielle ، تخصص يهيئ الطلاب لإنجاز الأنظمة المعقدة (المدن الذكية، وكلاء أذكياء، والروبوتيك ، …) المخصصة لتنفيذ قرارات مستقلة مشابهة للتفكير المنطقي البشري حسب إشكاليات ومواقف معينة.

إنها مجموعة من التخصصات المتطورة تكنولوجيا، التي غالبا ما يفتقد كفاءاتها سوق الشغل المجبر على مسايرة التحول الرقمي والتطور العالمي.

وتقدم الحصص الدراسية بـ « HEM Engineering School » من طرف أساتذة باحثون، ومدرسون مؤقتون جامعيين ومهنيين، وكذلك خبراء من عالم المقاولة والتكنولوجيا.

ارتباط دائم مع العالم المهني والتكنولوجي

حتى يتسنى إعداد الأطر المستقبلية في المعلوميات لمواجهة واقع العالم المهني بشكل أفضل، يتم استكمال التكوين الأكاديمي لـ « HEM Engineering School »، عبر فترات تدريب وتحصيل شهادات في تكنولوجيا المعلوميات.

وتباشر هذه التدريبات من الشركات كل سنة، تماشيا مع البرنامج السنوي. و”تحتل فترات التدريب مكانة مهمة في التكوين وهي إلزامية لجميع الطلاب”، توضح إدارة HEM. وبالتالي، فهم يستفيدون من 5 دورات تدريبية في المجموع: فترة تدريب حول المعلومات العامة في السنة الأولى، وفترة تدريب مكثفة باللغة الإنجليزية في السنة الثانية، وتدريبين للتخصص في السنة الثالثة والرابعة على التوالي، وأخيراً، فترة تدريبية في تخصص الماستر في السنة الخامسة.

وموازاة مع هذه التدريبات، بإمكان طلاب « HEM Engineering School »، الاستفادة من اجتياز الشهادات المهنية المدمجة في المسار الدراسي، المتعلقة بمجالات تكنولوجيا المعلوميات المتعددة، والمطلوبة بشكل كبير في سوق الشغل. ويتعلق الأمر بشهادات  Microsoft و Cisco و Oracle و AWS.

كل هذه العناصر- فترات التدريب والشهادات- تمثل “قيمة مضافة حقيقية في السيرة الذاتية لخريج « HEM Engineering School »، وعاملا للتميز في سوق الشغل”، تؤكد إدارة معهد HEM.

برنامج منفتح على الصعيد الدولي

للتذكير، يتوفر HEM، عمومًا، على العديد من الشراكات مع المؤسسات الأجنبية. تتعلق هذه الشراكات بتبادل الطلاب والأساتذة ومشاريع البحث و / أو للحصول على ديبلوم مزدوج.

كما عقدت « HEM Engineering School »، شراكات مع معهد تكنولوجيا التدبير (IMT) في الهند و Polytech Angers ، مدرسة المهندسين في جامعة Angers بفرنسا.

شبكات وفرص التواصل

بفضل أزيد من 30 سنة من الخبرة في مجال التعليم، ومن خلال الانضمام، في 2019، إلى الشبكة الدولية الكندية LCI Education. (شبكة تربوية ذات صيت عالمي حاضرة في 5 قارات، وتتوفر على 23 معهد جامعي وثانوي. وتوظف حوالي 3000 شخص في جميع أنحاء العالم، وتباشر تكوين أكثر من 17000 طالب في مجالات مختلفة كل سنة)، سيتمكن خريجي معهد

 « HEM Engineering School ، من الاستفادة من شبكات وفرص التواصل على الصعيد العالمي.

وبالنظر إلى ما تقدم، فإن « HEM Engineering School » توفر العديد من المزايا لطلابها من بينها:

1.- الولوج إلى “Portfolios”، وهو موقع يسمح للطلاب والخريجين بعرض مواهبهم وإنجازاتهم على الشركات والمشغلين.

2.- الانفتاح على مهن محددة لها علاقة بعالم تكنولوجيا المعلوميات، خاصة في المؤسسات التابعة لشبكة LCI .

3.- إمكانية الولوج إلى مواقع التمدرس عبر الإنترنت E- learning، اعتبارا لكون شبكة LCI Education هي الرائدة الكندية في مجال التعلم الإلكتروني مع شركة Ellicom.

-4. جودة تعليم ترتكز على أفضل المعايير الكندية ومعترف بها دوليا لأكثر من 60 عاما.

-5. العمل مع شبكة من الطلاب والخريجين من أكثر من 90 دولة.

في المغرب، سيستفيد الطلاب كما الخريجين، على الفور، من العديد من الشبكات المهنية القطاعية، بحكم أن « HEM Engineering School »، هي عضو في “رابطة مستخدمي نظم المعلوميات في المغرب” AUSIM، و”فدرالية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات و ترحيل الخدمات” APEBI.

بعد 5 سنوات من الدراسة، يحصل طلاب « HEM Engineering School » على دبلوم HEM في هندسة المعلوميات، في تخصصات متميزة، تمنح كفاءات مطلوبة في سوق الشغل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.