Diaverum ، المتخصصة في خدمات الرعاية الصحية لعلاج مرضى القصور الكلوي، تواصل تطورها في المغرب بمدينة أكادير

0 225

تواصل Diaverum ، المجموعة المتخصصة في تقديم خدمات الرعاية الصحية لعلاج مرضى القصور الكلوي ، تطورها في المغرب من خلال الاستحواذ على مركز تصفية الدم وأمراض الكلي (C.H.A) بأكادير.

تواصل مجموعة Diaverum ، المتواجودة في 22 دولة بأوروبا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية وآسيا والشرق الأوسط ، تطورها في المغرب بعد استقرارها بمراكش لأول مرة سنة 2019. وعلى الرغم من سياق الوباء، ظلت فرق Diaverum  معبأة للانتهاء من عملية الاستحواذ، في بلد لا تزال فيه الحاجة ملحة إلى رعاية أمراض القصور الكلوي، حيث يقترب العدد لـ 30000 مريض يخضعون لغسيل الكلى المزمن.

ومن أجل خلق فرص للتطوير والابتكار، تعطي Diaverum الأولوية قبل كل شيء لآليات الرعاية الصحية التي تقدم خدمات عالية الجودة للمرضى. لذلك كان من الطبيعي أن تبدأ المناقشات مع الطبيبين، بشير منيب وحدو زماري، مؤسسي مركز تصفية الدم وأمراض الكلى بأكادير خلال سنة 2199. حيث كلاهما درس وتكوَن في كل من المغرب وفرنسا ، ومعترف بكفاءتهما من قبل زملائهما، حيث يعتبران من بين أهم رواد طب الكلى في المغرب ، من خلال تطويرهما للرعاية الصحية وقيامهما بمرافقة التطور المستمر للعلاجات.

وفي هذا السياق يوضح الدكتور بشير منيب: “أنا جد سعيد بهذا الاندماج ضمن مجموعة Diaverum ، والتي من خلال بُعدها الدولي وخبرتها المعترف بها في رعاية أمراض الكلى، ستمنح لنا مزيدًا من آليات التطور من خلال ممارسات الرعاية الجيدة وتركيزها على تجربة المريض”.

من جانبه قال الدكتور حدو زماري : “بمساعدة Diaverum ، نرغب أيضا في تحسين بنيتنا التحتية ومعداتنا من أجل الاستمرار في استقبال المرضى القاطنين بأكادير والعديد من المصطافين الذين يزورون المدينة”.

وعلق سالم مراونة، مدير العمليات: “يمثل الاستحواذ على مركز C.H.A خطوة حاسمة في تأكيد طموحاتنا في المغرب، البلد الذي نرغب في أن نصبح روادا به، في مجال رعاية أمراض الكلى. من خلال شبكة وطنية، نأمل أن نوفر للمرضى المغاربة رعاية مماثلة لتلك التي يقدمها جيرانهم الأوروبيون “.

يوظف مركز تصفية الدم وأمراض الكلي بأكادير حاليا، فريقًا متعدد التخصصات يضم أكثر من 30 شخصًا، وأوضح هيرفي جورجيلون ، نائب رئيس Diaverum بالمنطقة: “إنه لفخر كبير أن أرحب بفريق مركز C.H.A بأكمله الذي نتطلع إلى العمل معه. فأكادير وجهة معترف بها وجذابة، وسنتمكن من تقديم عرض خدمات للرعاية الصحية المتخصصة في أمراض الكلى قريبًا جدًا، للعديد من مرضانا الذين يقضون عطلاتهم بالمدينة الساحلية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.