سامسونغ تتصدر مبيعات الهواتف الذكية في العالم

0 163

أفاد تقرير لمؤسسة “إنترناشيونال داتا” ( أي دي سي ) ،يوم الجمعة، بأن مجموعة سامسونغ للإلكترونيات كانت أكبر بائع للهواتف الذكية على مستوى العالم في الربع الثالث من العام الجاري.

وذلك رغم أن الشركة الكورية العملاقة لم تحقق سوى مكاسب متواضعة في الأسواق الرئيسية في ظل جائحة كورونا.

وبحسب التقرير ، فقد صدرت سامسونغ 80.4 مليون هاتف ذكي في الفترة ما بين يوليوز وشتنبر ، ما يمثل ارتفاعا بنسبة 2.9 في المائة مقارنة بعام سابق، لتستعيد بذلك المركز الأول من شركة هواوي للتكنولوجيا الصينية، باستحواذها على 22.7 في المائة من قيمة السوق .

وكانت سامسونغ قد احتلت المركز الثاني في بيانات ( أي دي سي ) لشهر يوليوز الماضي، بعد هواوي الصينية.

ووفق التقرير فإن أداء سامسونغ في الربع الثالث كان مدعوما بمبيعات قوية في أسواقها الرئيسية مثل الهند والولايات المتحدة.

وأوضح أنه « في الهند، أكبر سوق لشركة سامسونغ الذي يمثل 15 في المائة من حجم سوقها الكلي، حسنت العلامة التجارية مكانتها بشكل كبير بنمو 40 في المائة على أساس سنوي بفضل أدائها القوي في قطاع المنتجات التي يقل سعرها عن 250 دولارا وقناتها عبر الإنترنت، حيث كان أداء طراز أجهزة فئة « إم » جيدا جدا ».

وأضاف « وفي الولايات المتحدة، ثاني أكبر أسواق سامسونغ، شهدت فئة « أيه » أداء جيدا لهواتف نوت 20 ونوت 20 إلترا، ما ساهم في رفع الحجم الإجمالي بنسبة 20 في المائة في الربع الثالث من عام 2020″.

وأفادت سامسونغ ،في لقاء عبر الفيديو أمس الخميس ، بأنها باعت 88 مليون وحدة من الهواتف في الربع الثالث، أكثر من 90 في المائة منها هواتف ذكية.

وجاءت هواوي في المركز الثاني بتصدير 51.9 مليون هاتف ذكي في الربع الثالث، انخفاضا بنسبة 22 في المائة مقارنة بعام سابق، لتستحوذ على 14.7 في المائة من السوق.

وقالت مؤسسة (أي دي سي ) إن شركة هواوي « تواجه تحديات مستمرة بسبب تزايد تأثير العقوبات الأمريكية، والتي تؤثر سلبا على أدائها حتى في الصين حيث تحاول العلامة التجارية تسريع شحناتها خلال فترة أطول ».

وكانت شركة شاومي الصينية هي ثالث أكبر فاعل بقيمة سوقية بلغت 13.1 في المائة، بعد شحن 46.5 مليون هاتف ذكي في الربع الثالث، ارتفاعا بنسبة 42 في المائة مقارنة بعام سابق.

وتراجعت آبل إلى المرتبة الرابعة للمرة الأولى بنسبة 11.8 في المائة من السوق، بعد شحن 41.6 مليون هاتف آيفون في الربع الثالث، تراجعا بنسبة 10.6 في المائة مقارنة بعام سابق. وأوضحت (أي دي سي) أن أداء شركة التكنولوجيا الأمريكية العملاقة الضعيف يرجع إلى التأخير في إطلاق سلسلة أيفون 12.

واحتلت شركة فيفو للاتصالات والتكنولوجيا المركز الخامس بحصة سوقية بلغت 8.9 في المائة من السوق، بعد تصدير 31.5 مليون هاتف ذكي في نفس الفترة، ارتفاعا بنسبة 4.2 في المائة مقارنة بالعام السابق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.