5.000 منصب شغل مباشر و غير مباشر: توقيع اتفاقية شراكة بين شركة أڤيتو وزارة الصناعة والتجارة

0 531

مجلة صناعة المغرب/ رشيد محمودي 

 

وقع رياض مزور، وزير الصناعة والتجارة، وزكرياء الغسولي، المدير العام لشركة أڤيتو، اليوم الاثنين بالرباط، اتفاقية شراكة ، تهدف إلى مواكبة رقمنة التجار الصغار.

وتسعى منصة أڤيتو، التي تتربع على عرش المنصات التجارية بالمغرب، إلى تطوير حلول جاهزة للأنشطة التجارية الصغرى التي ستوفر الاستفادة من الرواج المهم المسجل على هذه المنصة (6,5 مليون زائر فريد في الشهر، 8,4 ملايين اتصال شهريا و 1.700 محل تجاري نشيط).

 ومن المنتظر أن تحدث الاتفافية 5.000 منصب شغل مباشر و غير مباشر-  في افتتاح ووضع مرجعية لمحلات تجارية رقمية مباشرة على منصة Avito.ma ، فضلا عن مواكبة وتتبُّع أزيد من 3.000 محل تجاري صغير ستُمثل على مستوى الواجهة التجارية الإلكترونية.

وقال رياض مزور أن: “هذه الشراكة تندرج في سياق مواصلة جهودنا الرامية إلى تسريع رقمنة القطاع التجاري، بُغية تعزيز تطويره وتحسين قدرته التنافسية. وبالاشتراك مع فاعل بارز في تنشيط منظومة التجارة الإلكترونية ورقمنة الأنشطة التجارية، فنحن نتطلع إلى تسريع وإنجاح المنعطف الرقمي لقطاع حيوي بالنسبة لاقتصادنا وسيادتنا الغذائية”.

ومن جهته أكد زكرياء الغسولي، الرئيس المدير العام لمنصة أڤيتو بأن هذه ” الشراكة تندرج في إطار استراتيجيتنا المتمحورة حول إرضاء حاجيات المستهلكين ودعم التجار، حتى نستجيب لمتطلبات السوق الجديدة على أحسن وجه”. وأضاف في هذا الشأن قائلا إنه ” بفضل هذه الشراكة المبرمة مع  الوزارة، فنحن نتوخى مواصلة الدور الذي نضطلع به  كمحرك لرقمنة المهنيين، وذلك بتمكين التجار الصغار من الاستفادة أكثر من الامتيازات الأكيدة التي توفرها الرقمنة، مما يسمح باستيضاح الرؤية بشكل أفضل، وتحسين الفعالية واستقطاب زبناء جدد”.

وحسب بلاغ توصلت به مجلة صناعة المغرب، فقد أطلقت منصة أڤيتو علامة الثقة المميزة “صنع بالمغرب” مع تصنيف جديد لمنصتها لتمكين التجار من تثمين منتوجاتهم ومهاراتهم وتحفيز فئة جديدة من التجار الصغار المستهدفين، ولاسيما الصناع التقليديين الذين سيستفيدون من علامة “صنع بالمغرب”.

ومن جانبها، تلتزم الوزارة بتعبئة الشركاء الذين بوُسعهم المشاركة في تنفيذ المبادرات المتخذة في نطاق الاتفاقية ومواكبة منصة أڤيتو في إنجاز مختلف المشاريع المتشاور بشأنها  في إطار هده الشراكة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.