مجموعة Lamalif تتوّج مشاريع مبتكرة ضمن مسابقة “مدينتي” للمدن الذكية

المرشحين الـ15 المتنافسين حاولوا، في إطار مجموعات، الدفاع عن ثمانية مشاريع، أمام لجنة تحكيم مرموقة مشكلة من أساتذة جامعيين وباحثين وخبراء في عوالم الابتكار

0 439

كشفت مجموعة Lamalif عن الفائزين بجوائزها في مسابقة “مدينتي” للمدن الذكية ”Madinaty Smart City“، بحضور أكاديميين وراد أعمال وممثلي المجتمع المدني.

وأورد بلاغ للمجموعة توصّلت به مجلة صناعة المغرب أن المرشحين الـ15 المتنافسين حاولوا، في إطار مجموعات، الدفاع عن ثمانية مشاريع، أمام لجنة تحكيم مرموقة مشكلة من أساتذة جامعيين وباحثين وخبراء في عوالم الابتكار، والابتكار التكنولوجي، والتصميم والاستدامة والقيمة المضافة. وقد اعتمد أعضاء اللجنة على معايير صارمة من أجل تقييم مشاريع المرشحين.

البلاغ نَقل عن مولاي الكبير إسماعيلي علوي، الرئيس المدير العام لمجموعة Lamalif  :
مسابقة مدينتي للمدن الذكية تضع علامة “صنع في المغرب” في خدمة مدينة الغد، وهو رهان كبير بالنسبة لبلدنا. وبتنظيمها لهذا الحفل، تحاول مجموعة Lamalif المساهمة في الترويج للموهبة والحس الإبداعي الذي يتمتع به الشباب المغربي في مجالات الإنارة العمومية والأثاث الحضري، أي محور أنشطة مجموعتنا. إن” مسابقة مدينتي للمدن الذكية ترجمة صريحة لإرادة المجموعة لتسويق حلول %100 مغربية”.

ومَنحت لجنة التحكيم في المجموع أربع جوائز، حيث عادت جائزة أفضل مشروع لمشروع “Smart Glissa” مع منحة قدرها 60 ألف درهم، ناهيك عن تبني مجموعة Lamalif  للمشروع وتسويقه، فيما عادت الجائزتان الثانية والثالثة على التوالي لكل من مشروع “Anire” مع منحة قدرها 30 ألف درهم ولمشروع “Abribus Adrar” مع منحة 15 ألف درهم، كما منحت جائزة تحفيزية لمشروع “Linnovm“، مع منحة قدرها 10 آلاف درهم.

إلى ذلك، أضاف البلاغ أن مسابقة “مدينتي للمدن الذكية سجلت في نسختها الأولى أرقاما غير مسبوقة، بعد أن فتحت أبوابها في وجه الخريجين الشباب وطلبة الجامعة وكبريات مدارس المهندسين والتصميم والتجارة، حيث بلغ عدد المشاركين 226 منذ الإعلان عن المسابقة بداية أبريل 2021 من طرف مجموعة Lamalif، ووقع الاختيار على 15 مرشحا منهم، من طرف لجنة تحكيم خاصة.

جدير بالذكر أن المرشحين الذين وقع عليهم الاختيار قد استفادوا من ورشات تدريبية في مجالات المدن الذكية وإدارة الابتكار ثم البحث والتطوير.

مجلة صناعة المغرب /  من الدار البيضاء

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.