ACAPS ترصد ارتفاع رقم معاملات قطاع التأمينات إلى 30 مليار درهم خلال النصف الأول 2021

0 244

في أحدَثِ معطياتها، كشفَت هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي ACAPS عن النقاط الرئيسية لمؤشِّرات قطاع التأمين وإعادة التأمين بالمغرب، المتعلقة بالنصف الأول من 2021.

  • الأقساط الصادرة
بلغ رقم المعاملات المباشِرة لشركات التأمين وإعادة التأمين 27.8 مليار درهم، بزيادة 10.9 في المائة، بالمقارنة مع نفس الفترة من عام 2020.

فيما ارتفعت تأمينات الحياة مسجلة قفزة بنسبة 16,5 في المائة إلى 12,5 مليار درهم، بينما سجلت تأمينات غير الحياة مجموع أقساط بقيمة 15.2 مليار درهم، بزيادة قدرها 6.6 في المائة.

من جهتها، عرفت أقساط قبول إعادة التأمين انخفاضا بنسبة 2,1 في المائة، وحققت مبلغ 2,2 مليار درهم، تتمركز أساسا في إعادة التأمين غير تأمين الحياة (95,8 في المائة). وفي هذا القطاع، حافظ معيدو إعادة التأمين الحصريون على مساهماتهم المهيمنة بحصة تبلغ 82,1 في المائة.

إجمالًا، بلغ رقم معاملات القطاع، بما في ذلك عمليّات قبول إعادة التأمين 30 مليار درهم، بزيادة قدرُها 9,8 في المائة.

  • اﻟﺘﻌﻮﻳﻀﺎت واﻟﻤﺼﺎرﻳﻒ:

عرفت اﻟﺘﻌﻮﻳﻀﺎت واﻟﻤﺼﺎرﻳﻒ التي تتحملها شركات التأمين وإعادة التأمين زيادة كبيرة بـ 15.9 في المائة، لتصل إلى 22.6 مليار درهم. هذا بينما سجّل المؤمنون المباشِرون ارتفاعا بلغ 21.3 مليار درهم (إجمالي إعادة التأمين)، بزيادة قدرها 17.1 في المائة، مقارنة بالنصف الأول من عام 2020. بينما بلغت مساهمة مُعيدي التأمين الحَصرِيين، في اﻟﺘﻌﻮﻳﻀﺎت واﻟﻤﺼﺎرﻳﻒ، استقرارا عند 1.3 مليار درهم (زائد 0.2 في المائة).

وحسب الفروع، فقد سجلت التعويضات والمصاريف مؤشرات إيجابية، سواء الخاصة بتأمينات الحياة (زائد 17.9 في المائة). أو تلك المتعلقة بالتأمينات غير تأمينات الحياة (زائد 13.3 في المائة).

  • التكاليف التقنية للاستغلال:

سجلت شركات التأمين وإعادة التأمين زيادة بنسبة 8.1 في المائة في الاحتياطات التقنية والتوظيفات، لتصل إلى 5.1 مليار درهم.

كما ارتفعت مصاريف التدبير من 2.9 مليار درهم إلى 3.2 مليار درهم، بزيادة قدرها 10 في المائة. بينما ارتفعت تكاليف الاستحواذ بنسبة 5.1 في المائة لتصل إلى 2 مليار درهم، منها 1.5 مليار درهم تتوافق مع توزيع منتجات التأمين على غير الحياة.

  • النتيجة الصافية:

وخلصت الـ ACAPS أنها سَجّلت شركات التأمين وإعادة التأمين تطوراً  متفاوتاً، حيث شهدت النتيجة الصافية الخاصة بالمؤمِّنين المباشرين ارتفاعا بنسبة 21.3 في المائة. بالمقابل، تراجعت النتيجة الصافية لمُعِيدي التأمين الحصريين، لتصل إلى 89.3 مليون درهم.

 متابعة من  مجلة صناعة المغرب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.