وكالة تصنيف دولية تمنح الـOCP تقدير جيد في “تدبير المخاطر” و”الحوكمة البيئية”

حققت مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، "تقدير جيّد" في جوانب تقييم الأداء وفي قوة الإدارة وطريقة تدبيرها والتأثير الملموس لعناصر "مخاطر الحوكمة البيئية و الاجتماعية والمؤسسة"،

0 465

احتلت مجموعة “المكتب الشريف للفوسفاط” المرتبة الـ 116 عالميا من أصل 480، وحصلت على نقطة “تقدير جيد” في “تدبير المخاطر والحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية”، الذي تعدّه وكالة “سستيناليتيكس” المشهورة عالمياً بتحليل أكثر من 480 شركة في جميع أنحاء العالم.

وقد حققت مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، “تقدير جيد” في جوانب تقييم الأداء وفي قوة الإدارة وطريقة تدبيرها والتأثير الملموس لعناصر “مخاطر الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسة”، حيث نالت مجموع نقاط بلغ 28.2، ما يمثّل نتيجة رائعة للمجموعة، علما بأن وكالة التصنيف “سوستان أناليتيس” تقوم منذ عشر سنوات بإجراء دراسات تقييمية بشكل ذاتي لأداء مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط.

ويتكون تصنيف المخاطر، الذي تعده وكالة ” سستيناليتيكس”، عنصرين هما مستوى تعرض الصناعة لـ “مخاطر الحكامة البيئية والاجتماعية والمؤسسية”، وكذلك “مستوى التحكم في المخاطر المذكورة”، كما يقر التصنيف أيضا بمستوى قوي من الإدارة داخل مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، وأيضا مستوى “قوي” في تدبير مخاطر الاستدامة.

وتؤكد نتائج التحليلات التي أجرتها الوكالة مرة أخرى على التزامات مجموعة الـOCPكشركة مسؤولة، ويرجع الفضل في ذلك بشكل خاص إلى توسيع سياستها فيما يتعلق بالتنمية المستدامة والالتزام الاجتماعي.

جدير بالذكر أن وكالة “سستيناليتيكس”، تعد وكالة عالمية رائدة في مجال تزويد الأبحاث والتقييمات والبيانات المتعلقة بالحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية، و تقوم بتقييم الشركات مقابل مخاطر الاستدامة، التي يمكن أن تترتّب عنها عواقب مادية على الشركات.

وتستند الوكالة في تصنيفها الى معايير مثل احترام حقوق الإنسان وإدارة سلسلة التوريد، وكذلك المخاطر البيئية وتغير المناخ، حيث تُقاس النتائج على مقياس من 0 إلى 100. و يُعتبر المقياس بين 10 و20 “منخفض المخاطر”.

مجلة صناعة المغرب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.