زيارة ناجحة للوفد النيجيري للاطلاع على الخبرة المغربية في مجال الري

ضم الوفد 30 شخصية قدموا للتعرف على النموذج المغربي في مجال اقتصاد الماء في الري وتحصين والحفاظ علي المنشأت المائية، وحظي باستقبال الجمعية الوطنية للتحسينات العقارية والري وصرف المياه والبيئة.

0 112

استقبلت الجمعية الوطنية للتحسينات العقارية والري وصرف المياه والبيئة  (ANAFIDE)، خلال الفترة الممتدة ما بين 6 إلى 13 مارس الجاري، وفدا نيجيريا رفيع المستوى، في إطار برنامج “ترايمينغ” (مشروع لتطوير تدبير  الري في نيجيريا) ، والتي كان الهدف منها تقاسم التجربة المغربية في مجال الري.

وذكر بلاغ صحفي توصلت مجلة “صناعة المغرب” بنسخة منه، أنه ” تبعا لذلك، ولمدة أسبوع (من 6 إلى 13 مارس) ، حط الوفد، المكون من حوالي ثلاثين شخصية رفيعة المستوى رحاله بالمغرب، من أجل التعرف بشكل أكبر على النموذج المغربي في الري بشكل عام. وبالخصوص في مجال اقتصاد الماء في الري وتحصين والحفاظ علي المنشأت المائية.

وبمناسبة الحفل الختامي لهذه الزيارة، صرح عزيز فرتاحي، رئيس (ANAFIDE): “نحن سعداء باستضافة الوفد النيجيري. حيث تمكن الخبراء المغاربة خلال هذا الأسبوع من تقاسم النموذج المغربي الناجح فيما يتعلق بالتجهيزات المائية – الفلاحية، واقتصاد الماء في الري، وأنماط مشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص في الري، سلامة وصيانة الهياكل الهيدروليكية. ولنا كامل الشرف لتجديد هذه التجربة مع أشقائنا الأفارقة ، الذين يقاسموننا نفس إشكالية الإدارة المستدامة للري. إن النموذج المغربي أصبح يمثل اليوم مرجعا أفريقيا رئيسيا “.

من جانبها، أكدت  “والسون جاك ديدي إستر”، رئيسة لجنة قيادة مشروع “ترايمينغ” (مشروع تطوير تدبير الري بنيجيريا)، والكاتبة الدائمة بالوزارة الاتحادية للموارد المائية بنيجيريا: “لقد حظينا باستقبال جيد للغاية من طرف الجمعية الوطنية للتحسينات العقارية والري وصرف المياه والبيئة  (ANAFIDE). لقد تمكن الوفد الذي نترأسه من الاستفادة الكاملة من الخبرة المغربية في هذا المجال، وهو مثال جيد لتحسين إدارة الموارد المائية بغرض زيادة مرونة الفلاحة في أفريقيا. حيث سنعمل على تقوية علاقاتنا الثنائية في هذا المجال، من أجل تعزيز روابط الأخوة الراسخة بالفعل بين بلدينا”.

وقد تكللت هاته الزيارة بنجاح كبير حيث تمكن ممثلو الوفد النيجيري من القيام بعدد من الزيارات إلى عدة مناطق بالمملكة. خاصة تلك الموجودة في الحوز ، سوس ماسة و سايس. بالإضافة إلى القيام بزيارات ميدانية كانت تحديدا إلى مركز الإدارة والتحكم عن بعد لقناة الركاض ومنشات  ومعدات الري وتحويل نظم السقي  الفردي او الجماعي الي الري بالتنقيط في منطقة الحوز، وكذلك الي الدائرة السقوية بالكردان التي تم تجهيزها وتدبير الري الموضعي  بها  على النموذج  الناجح للشراكة بين القطاعين العام والخاص وتحديث شبكات الري المتواجد بجهة سوس ماسة ، أو المشروع الهدرفلاحي  لحماية سهل سايس بالحد من إستنزاف مياهه الجوفية و  تزويده بالمياه السطحية التي سيتم جلبها جاذبيا من سد المدز   بحوض سبو الذي هو في طور الانجاز

وتجدر الإشارة الي أنه تم استقبال الوفد بمدية الرباط من طرف مديرية الري وتجهيز المساحات الفلاحية التابعة لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ومن قبل مديرية التجهيزات المائية التابعة لوزارة التجهيز والماء.

حري بالذكر كذلك  أنه في سياق الأحداث الكبرى ذات القيمة المضافة العالية التي تشارك (ANAFIDE) في تنظيمها في مجالات التدبير المستدام لموارد المياه والري والصرف، سيعقد المؤتمر الدولي الـ 10 للري الموضعي بمدينة الداخلة في يناير 2023 ، وهو الموعد الدولي بامتياز  التي تحضره الجهات الفاعلة في الري المستدام. موضوع هذا المؤتمر الدولي هو “الري الموضعي في عصر الابتكار التكنلوجي والتحويل الرقمي” ستنظم  ANAFIDE هذه التظاهرة   بشراكة مع اللجنة الدولية للري والصرف (CIID) ووزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.