وفد اقتصادي بولوني يزور العيون لاستكشاف المؤهلات الاستثمارية للجهة

لعرض الفرص الاستثمارية لجهة العيون خاصة في القطاع الصناعي، إلى جانب المزايا التنافسية وعوامل الإنتاج، والتكاليف المناسبة للطاقة

0 52
عَقَدَ رؤساء مقاولات بولونية، أمس الثلاثاء بالعيون، لقاءات ثنائية B2B (بي 2 بي) مع نُظرائهم المغاربة، وقاموا بزيارة مشاريع كبرى لاستكشاف فرص الاستثمار في الأقاليم الجنوبية للمملكة.

وتهدف هذه اللقاءات، المنظمة من طرف المركز الجهوي للاستثمار، إلى إطلاع أعضاء البعثة الاقتصادية البولونية، التي تزور مدينة العيون، على الجهود التنموية للمغرب في الصحراء، والمشاريع الكبرى للبنيات التحتية المنجزة في مختلف القطاعات، في إطار النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية.

وقال المدير العام للمركز الجهوي للاستثمار بالعيون، محمد الجيفر، إن هذه اللقاءات مَكّنت رجال الأعمال البولونيين من الاطلاع بشكل مباشر على الفرص الاستثمارية التي توفرها جهة العيون – الساقية الحمراء، خاصة في القطاع الصناعي، إلى جانب المزايا التنافسية لهذه الجهة، وعوامل الإنتاج، والتكاليف المناسبة للطاقة.

وأضاف الجيفر، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنها تشكل كذلك “مناسبة لتمكين رؤساء هذه المقاولات من استكشاف سبل الشراكة مع نظرائهم المغاربة، بهدف إرساء شراكات وفرص أعمال قادرة على خلق الثروة ودعم التشغيل”.

وزار أعضاء هذه البعثة الاقتصادية، المنظّمة من طرف السفارة المغربية في وارسو على الخصوص، كُلّا من ميناء العيون و”مُركب فوسبوكراع” ؛ مُعبّرين عن إعجابهم بالنمو الاقتصادي المهم الذي تشهده هذه الجهة، ومؤهلاتها الاستثنائية التي تجذب الاستثمار الأجنبي، لاسيما في قطاعات الصيد البحري والطاقات المتجددة والفوسفاط.

وأشار رئيس شركة FLYARGO المتخصصة في تكنولوجيا تصنيع طائرات الهليكوبتر خفيفة الوزن وذات الاستخدامات المتعددة، كرزيستوف ماجكوفسكي، أن جهة العيون – الساقية الحمراء هي “إحدى الجهات الناشئة” في المغرب، خاصة في مجال صناعة الطائرات الصغيرة.، مؤكداً على أن المغرب يعد من أكثر الوجهات جذبا لقطاع الطائرات الصغيرة في إفريقيا، مشيرا إلى أن هناك “فرصا كبيرة” لمواصلة تطوير هذا القطاع الصناعي، لاسيما في الأقاليم الجنوبية.

بالنسبة للسفارة المغربية في وارسو، فإن هذه الزيارة تشكل كذلك مناسبة لإبراز وجهة المغرب والمساهمة في الإشعاع السياحي والثقافي للمنطقة، كما تأتي تتويجا لجهود التقارب والاستكشاف من جانب مقاولين بولونيين قرروا الاستثمار في الأقاليم الجنوبية للمملكة، بمقتضى مذكرات تفاهم تم توقيعها هذا العام خلال جلسات عمل في وارسو، مع السفير المغربي في بولونيا عبد الرحيم عثمون.

وتنشط الشركات الممثلة خلال هذه الزيارة في قطاعات تصنيع حلول الإضاءة الاحترافية، وتكنولوجيا تصنيع الطائرات المروحية خفيفة الوزن للاستخدامات المتعددة، بما في ذلك الصناعة الطبية والفلاحية، وإنتاج الأعمدة الكهربائية والإضاءة والاتصالات السلكية واللاسلكية، وإنتاج محطات شحن للسيارات الكهربائية، وتصنيع معدات ومواد لمكافحة الحرائق، وإنتاج حاويات متخصصة للسوق العسكري والمدني.

IDM عربية مع و.م.ع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.