وزيرة الانتقال الرقمي تُفتتح المدرسة الرقمية أحمد الحنصالي ببني ملال

غيثة مزور تترأس ببني ملال مراسم افتتاح المدرسة الرقمية أحمد الحنصالي

0 553

مجلة صناعة المغرب /رشيد محمودي 

هذا وتعتبر المدرسة الرقمية أحمد الحنصالي نواة مهمة بجهة بني ملال-خنيفرة غايتها توفير تكوينات للشباب في مجال الرقمنة والبرمجة المعلوماتية.

تعتمد المدرسة طريقة تكوين موازية تمتد على مدى تسعة أشهر، تتضمن المهارات التقنية والمهارات التواصلية وتدبير المشاريع وتسيير المقاولة، يليها شهران كفترة تدريبية في مجال التطوير المعلوماتي وتطوير التطبيقات، بالإضافة إلى مواكبة تمتد على مدى شهرين بهدف تسهيل الإدماج السلس لخريجي المدرسة في النسيج الاقتصادي بالجهة وتشجيعهم على إطلاق مشاريعهم المقاولاتية.

وبهذه المناسبة تم التوقيع على اتفاقية شراكة بين كل من وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة ووزارة الاقتصاد والمالية وجمعية أحمد الحنصالي للتنمية بجهة بني ملال خنيفرة تهم دعم إحداث المدرسة الرقمية أحمد الحنصالي ببني ملال.

وتلتزم الجمعية بموجبها بمواكبة ما بين 60% و 70% في المائة من خريجي المدرسة للإدماج في سوق الشغل أو إحداث مقاولاتهم الذاتية بتنسيق مع الشريك البيداغوجي لجمعية أحمد الحنصالي للتنمية.

من شأن هذه المدرسة الرقمية أن تعزز الإدماج الاجتماعي والاقتصادي للشباب وتحفز المشاريع المبتكرة، انسجاماً مع الرؤية الملكية السامية المُتبصرة لصاحب الجلالة حفظه الله.

وسيتم إحداث مدارس برمجة جديدة بعدد من جهات المملكة على غرار المدرسة الرقمية ببني ملال بما من شأنه تكوين أكبر عدد من الشباب في هذه المجالات المعلوماتية الواعدة والإسهام في عجلة الاقتصاد الوطني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.