ورزازات تحتضن منتدى دولي حول المناخ والسياحة التضامنية في الواحات

0 22

ينظم المجلس الإقليمي لورزازات والمجلس الجماعي لمدينة ورزازات و اللجنة الدولية للمنتدى الدولي للسياحة التضامنية، النسخة الثامنة للمنتدى الدولي للسياحة التضامنية، تحت شعار “مرونة المناخ، و التنمية المستدامة والسياحة التضامنية في واحات العالم: سياحة رصينة من أجل تنمية مستدامة ” وذلك بمدينة ورزازات خلال الفترة الممتدة من 25 إلى 30 يناير 2020.
يشمل برنامج هذه التظاهرة الدولية تنظيم قوافل متنقلة لمجموعة من الواحات المتواجدة بالمجال الترابي لجهة درعة-تافيلالت، ومعرضا للمنتجات المجالية والصناعة التقليدية ومنتوجات للتنوع البيولوجي بساحة 3 مارس بمدينة ورزازات.
كما يتضمن تنظيم معرض لصور واحات العالم بقصر المؤتمرات بمدينة ورزازات وأمسيات ثقافية بقصبة تاوريرت وبساحة الموحدين، وعرض أفلام في الهواء الطلق حول موضوع السياحة المستدامة مع تنظيم زيارة لمركب نور للطاقة الشمسية بورزازات.
تسعى هذه التظاهرة التي تنظم، بشراكة مع وزارة السياحة و الصناعة التقليدية والنقل الجوي و الاقتصاد الاجتماعي، وبدعم من المديرية العامة للجماعات المحلية و عمالة إقليم ورزازات، وبتعاون مع الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات و شجرة الأركان والمجلس الإقليمي للسياحة بورزازات، إلى الترويج السياحي لورزازات كوجهة سياحية وطنية ودولية متميزة بغناها التراثي كأرض للواحات والقصور والقصبات في إطار إدماجها في وسطها الجهوي وتدعيم دورها المحوري في تعزيز الجاذبية السياحية لأقاليم جهة درعة تافيلالت.
ستعرف هذه النسخة مشاركة أكثر من 500 مشارك من خبراء و مهتمين في مجالات السياحة و مهنيي الإعلام و جمعيات المجتمع المدني ينتمون الى حوالي 30 دولة.
وتهدف النسخة الثامنة من المنتدى الدولي للسياحة التضامنية حسب المنظمين إلى تعزيز الترافع من أجل الحفاظ على الواحات في جميع بلدان العالم وتطوير نموذج سياحي رصين من أجل تنمية محلية مستدامة.
تجدر الإشارة إلى أن عدد السياح الدوليين عرف عبر العالم نسبة نمو 7% خلال سنة 2017 و6% سنة 2018 ليصل إلى 1.4 مليار مسافر سنويا.
وتمثل السياحة بالنسبة للعديد من البلدان مكونا أساسيا في الاقتصادات الوطنية مع ما يواكبها من إشكالات تنموية محلية يجب التعامل معها بمقاربة تشاركية مندمجة ومستدامة، كما تمكن من خلق مناصب شغل مهمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.