هواوي تدعو إلى نقلة نوعية لخلق المزيد من القيمة المضافة

0 55

انطلق يوم الاثنين 28 شتنبر بالمغرب وبشمال إفريقيا، بت جلسات اليوم الأول من النسخة المحلية والإقليمية الأولى من المؤتمر العالمي “HC 2020 –Huawei Connect 2020”، الحدث السنوي للرائد العالمي في مجال الاتصالات – وهي مناسبة للعملاق الصيني لاكتشاف الفرص الجديدة للتحول الرقمي، حيث يمكن للشركات والمؤسسات خلق المزيد من القيمة والنمو، والاستفادة من الفرص الجديدة.

 

بعد أربع سنوات مكرسة لمختلف المجالات التكنولوجية التي تعد مصادر للتنمية والتطور (الاتصال والسحابة والذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا المعلومات والتطبيقات الصناعية) ، أراد الرائد العالمي في مجال الاتصالات أن يكون مؤتمر Huawei Connect 2020 لقاءا للتقارب. مع انتشار الجيل الخامس على مستوى العالم خلال هذه السنة، تخلق هذه المجالات الخمسة معًا فرصًا غير مسبوقة لصناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. إذ من المتوقع أن يشهد قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات إمكانات نمو مذهلة. وصرح جيو بينغ، الرئيس المناوب  لهواوى، خلال مداخلته الرئيسية الأولى بعنوان “خلق القيمة من خلال التآزر عبر خمسة مجالات تكنولوجية” : “نتطلع إلى افتتاح هذا الفصل الجديد مع شركائنا”.

“ما يعادل عصر الكهرباء الذي بدأ قبل 100 سنة”

قارن السيد جيو بينغ، التآزر بين هذه المجالات الخمسة بعصر الكهرباء الذي بدأ منذ أكثر من قرن. حيث يبدو حاليا الاتصال والحوسبة والسحابة والذكاء الاصطناعي مثل الكهرباء قبل 100 سنة، في حين أن التطبيقات الصناعية هي مثل الأجهزة المنزلية والمعدات الصناعية التي تعمل بالكهرباء. إنها مصادر لمناصب الشغل والنمو والقيمة المضافة.

نقلاً عن دراسة أجرتها Oxford Economics حول مدى استثمار دولار واحد في تكنولوجيا المعلومات يمكنه تحقيق عائد قدره ثلاثة دولارات في السوق ، استشهد الرئيس المناوب لـ هواوي بمثال الصين التي يستحوذ اقتصادها الرقمي اليوم على ثلث الناتج المحلي الإجمالي ويمثل ثلثي نموه. لكن الرئيس المناوب لـ هواوي أشار أيضًا إلى أن “العديد من الحكومات والشركات حول العالم أضحت تتبنى الذكاء الرقمي والاصطناعي بشكل مسترسل”. إنه فجر جديد وحقبة جديدة ترى النور وتعتزم هواوي دعم الشركات والمؤسسات لاكتساب القيمة المضافة.

الخبرة الصناعية في خدمة التنمية

من جانبه ، ألقى السيد بينغ تشونغ يانغ، عضو مجلس إدارة هواوي ورئيس شركة BG ، كلمة حول موضوع “التحول النوعي من أجل قيمة أكبر”. إذ اعتبر أن الانتقال إلى نموذج جديد للتحول الرقمي الصناعي ضروري لتطوير مجتمع أكثر ذكاءً، وقال بهذا الخصوص: “يجب أن تركز الشركات على متطلبات العملاء وأحلامهم”، مع تحقيق نموذج جديد من خلال الابتكار القائم على التآزر بين المجالات التكنولوجية الخمسة.

وبذلك أنجزت هواوي العديد من الشراكات المربحة للجانبين مع مختلف القطاعات: التعليم، الصحة، الطاقة والتعدين، النقل وكذلك البناء؛ وسلط السيد بينغ تشونغ يانغ الضوء على العديد من الأمثلة لتطوير الحلول المتقدمة، من بينها: مطار شنزين (الصين). من خلال الاستفادة من التآزر بين خمسة مجالات تكنولوجية تدمج الأجهزة وإدارة البيانات والتطبيقات الصناعية، حيث طورت هواوي حلولاً متنوعة ومجزأة مثل جدولة الرحلات وتخصيص الأجنحة والمساعدة داخل أرضية المطار. والنتيجة: في 2019 ، شهد المطار تدفقا كبيرا جدا لعدد الركاب الذين استقلوا خدمات النقل المكوكي؛ مما جعل من الممكن زيادة نجاعة المراقبة الأمنية بنسبة 60٪. لقد أدى هذا النهج إلى إنشاء مطار أكثر أمانًا وفعالية وسهولة في الاستخدام ، مصممًا لتلبية احتياجات المسافرين.

نموذج جديد للتحول الرقمي

اليوم ، يتطلع الرائد العالمي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات إلى بناء منظومة رقمية يكون فيها إنشاء القيمة ومشاركتها أمرًا بالغ الأهمية لبناء مستقبل رقمي مزدهر.

في العصر الرقمي، يتمثل جوهر التجارة في تحقيق نتائج مربحة للجانبين. وبذلك كانت هواوي سباقة عندما أطلقت شعارها لتطوير شراكات المنظومة مع شركائها الاستثنائيين حول العالم: “الابتكار والنمو، لنربح معًا”.

في نهاية مداخلته، أرسل جيو بينغ دعوة لجميع شركائه مفادها: “ستقوم هواوي بتوليد الطاقة ويمكن لشركائنا الاستفادة منها. معًا سننجح ونخلق قيمة أكبر لعملائنا “.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.