“نيوزويك” الأمريكية: المملكة المغربية “حليف موثوق ومؤثر”

0 135

مجلة صناعة المغرب/ رشيد محمودي

تطرقت مجلة “نيوزويك” الأمريكية، اليوم الخميس، لقيمة الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين الولايات المتحدة الأمريكية والمغرب منوهة بدور المملكة باعتبارها “حليف موثوق ومؤثر” في خدمة السلام بمنطقة الشرق الأوسط وكبوابة نحو إفريقيا، وذلك بقوة الأسس الاقتصادية والاستقرار السياسي الذي تتمتع به تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وحاء في مقال رأي لـ لونزو كووك الصحفي السابق في شبكة “سي إن إن” والخبير الاستراتيجي الحالي في التواصل، :”في هذا العصر الجديد المتسم بالتنافس المتنامي بين القوى العظمى، والتحالفات المتغيرة، والمنافسة العالمية على الموارد، تبرز دولة واحدة كشريك أمريكي موثوق به ومؤثر في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا: المغرب”.

وعلى مستوى الوضعية الدبلوماسية، بمنطقة الشرق الأوسط، أكد كاتب المقال قائلا “الدور المحوري للمملكة في إطار السياسة الأمريكية لتعزيز العلاقات مع الحلفاء الاستراتيجيين الرئيسيين” على مستوى المنطقة.

وفي نفس السياق تابع قائلا: “علامة واضحة على الدور المتنامي والجوهري الذي يضطلع به المغرب كجسر بين الولايات المتحدة والشرق الأوسط (خاصة في شمال إفريقيا)، وبوابة للولايات المتحدة وأوروبا إلى إفريقيا”.

وبشأن الشق الاقتصادي، شدد كاتب المقال على أن “الموقع الاستراتيجي الذي يتميز به المغرب، على بعد 14 كيلومترا فقط من إسبانيا، فضلا عن بنيته التحتية الممتازة في مجال النقل، تجعله قطبا رئيسيا مزدهرا للتجارة بين أوروبا وإفريقيا”.

وذكرت المجلة بأن “المغرب يتمتع، على عكس جيرانه، بعقود من الاستقرار السياسي، وقد مكن سجله الحافل بالنمو الاقتصادي المستقر من ظهور طبقة وسطى متنامية، كما أن البلد حقق تقدما مطردا في مؤشرات التنمية الاجتماعية والاقتصادية الرئيسية”، مشيرة إلى أن هذه الأسس الاقتصادية والسياسية تدعم تموقع المغرب “كحلقة استراتيجية موثوقة” بين الولايات المتحدة والشرق الأوسط وكذلك القارة الإفريقية برمتها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.