نوفل لوكان.. أوّل إطار مغربي في شمال إفريقيا يترأس مجموعة “سمولان”

راكم الشاب المغربي المعيَّنُ حديثاً خبرة واسعة، سواء في الأسواق المالية أو في مجال السلع الاستهلاكية سريعة التداول لدى مؤسسات ذات شهرة واسعة، على غرار الشركة العامة وأطلنطا وكوسومار. وقد حصل على درجة الماستر في مجال المالية من مدرسة التسيير بغرونوبل بفرنسا ، والإجازة في إدارة الأعمال من جامعة الأخوين.

0 330

أُعلِن، مؤخراً عن تعيين نوفل لوكان مديرا عاما لـ”سمولان شمال إفريقيا”، وسيتولى قيادة أعمال المجموعة  انطلاقا من المغرب.

وحسب بيان صحافي للشركة، توصلت به مجلة صناعة المغرب، فقد راكم لوكان خبرة واسعة، سواء في الأسواق المالية أو في مجال السلع الاستهلاكية سريعة التداول لدى مؤسسات ذات شهرة واسعة، على غرار الشركة العامة وأطلنطا وكوسومار. وقد حصل على درجة الماستر في مجال المالية من مدرسة التسيير بغرونوبل بفرنسا ، والإجازة في إدارة الأعمال من جامعة الأخوين. كما نال لوكان على العديد من الشهادات المهنية من معاهد مرموقة دوليا، مثل بلومبيرغ وساب وغيرهما.

وقال راجان زكريا، رئيس سمولان إفريقيا مُعلّقاً : “نحن سعداء للغاية بتولي السيد لوكان قيادة فريق شمال أفريقيا. و يعود الفضل في تتويجه بهذا المنصب إلىمعرفته  الواسعة  وخبرته  الطويلة  مما أهله لتحقيق الأهداف المشتركة للمجموعة في المنطقة. و يتوفر السيد لوكان على عزيمة قوية   من شأنها تحقيق الذات بشكل مستمر و التعاون والمنافسة والنجاح. ونحن على ثقة من أنه سيواصل التركيز على قيم سمولان المتمثلة في تعزيز النمو والابتكار، وتقديم خدمة ممتازة، ومواجهة التحديات الجديدة. 

وتعليقا على التعيين الجديد، قال لوكان: “يسعدني قبول المنصب الجديد كمدير عام لسمولان شمال إفريقيا من أجل خلق بيئة عمل تساهم في تعزيز التميز. إنه لأمر مثير للإعجاب أن نرى المسار المتميز الذي سلكته سمولان على المستوى العالمي في السنوات القليلة الماضية، وإنني لحريص على قيادة مجموعة شمال إفريقيا وفق نفس الرؤية.”

وتجدر الإشارة إلى أن “SMOLLAN” هي شركة تجارية عالمية تخدم العلامات التجارية عبر القارات الخمس في أكثر من 60 دولة، وتشغل أكثر من 84.000 مستخدم. وتكمن خبرة الشركة في تقديم خدمات المبيعات والتسويق والتجارة الإلكترونية. وعلى مدى 90 عاما من وجودها، شكلت سمولان نقطة محورية يلتقي عندها تجار التقسيط والعلامات التجارية والمتسوقون. و تخدم سمولان مصالح   أكثر من 80% من العلامات التجارية الأكثر شهرة في العالم عبر ما يفوق 900.000 منفذ بيع بالتقسيط على مستوى العالم.

وكانت سمولان قد انطلقت كشركة مبيعات إقليمية سنة 1931، واستمرت في تسريع نموها وتوسيع عروض خدماتها من خلال تطوير شراكات مع الجهات الفاعلة الاستراتيجية الرئيسية على مستوى العالم. وبفضل التزامها وكفاءة رجالها    و اتساع شبكة علاقاتها، تمكنت سمولان من وضع بصمة إفريقية   قوية في أكثر من 15 دولة. وقد بدأت عملياتها في المغرب سنة 2018 مع بعض رواد السوق في السلع الاستهلاكية سريعة التداول، مثل يونيليفر. وواصلت توسيع شبكة زبنائها منذئذ عن طريق توفير المبيعات الميدانية والترويج، وسفراء العلامات التجارية، والبيانات والتكنولوجيا. وتعمل سمولان داخل نظام البيع بالتقسيط وخارجه بهدف تغيير حياة الناس من خلال تقديم أعمال متنوعة ومستدامة تربط بين الأشخاص والعلامات التجارية والفرص.

مجلة صناعة المغرب — يوسف يعكوبي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.