نشر النطاق المتوسط لـ 5G.. إريكسون تكشف عن أجهزة راديو بوزن 12 كلغ ضمن محفظة Massive MIMO

0 36

كشفت إريكسون عن أحدث إصداراتها ضمن محفظة تقنية Massive MIMO. يتعلق الأمر بأجهزة الراديو AIR 3268 خفيفة الوزن المُدمَجة بأبراج هوائية، لتسهيل نشر النطاق المتوسط لشبكات الجيل الخامس 5G في الضواحي والمناطق الحضرية ذات الكثافة السُّكانية العالية.

و”تعدّ أجهزة AIR 3268 أكثر أجهزة Massive MIMO خفة وأصغرها حجمًا في الصناعة، بوزن 12 كيلوغرام و23 لتر. ويعتبر وزن هذه الأجهزة أقل بنحو 40% عن الجيل السابق، وهي مجهزة بـ 32 جهاز إرسال واستقبال بقوة 200 واط، وكذلك بتقنية التبريد السلبي الموفرة للطاقة. وبفضل خِفة وزنها، فإن هذه الأجهزة سهلة التركيب ليس فقط على الأبراج والأسطح بل حتى على الأعمدة والجدران”، يوضح بلاغ صحفي صادر عن شركة Ericsson .

وحسب المصدر ذاته، “تُساعد أجهزة الراديو هذه في تسريع نشر شبكات الجيل الخامس متوسطة النطاق لدى مُزوّدي خدمات الاتصالات الراغبين في تعزيز السعة والتغطية والسرعة، والارتقاء بتجربة الهاتف المحمول للمشتركين في خدماتهم”.

أحدث أجهزة الراديو من إريكسون التي تعتبر “أكثر كفاءة في استخدام الطاقة بنسبة 10% مقارنة بالجيل السابق، مما يقلل من إجمالي استهلاك الطاقة عند تقديم شبكات الجيل الخامس على النطاق المتوسط”، تردف الشركة في بلاغها. قبل أن تؤكد أن هذه الأجهزة تدعم بنية Massive MIMO الفريدة من إريكسون وإمكانيات Uplink Booster التي توفر أداء متفوقًا للشبكة.

وعَمِلت إريكسون على تطوير أجهزة AIR 3268 بالشراكة مع شركة “بريتش تيليكوم” (BT) لمواجهة تحديات شبكات الجيل الخامس. وخلال عملية التطوير، تم تصميم أجهزة الراديو الخفيفة الوزن لتحقيق الأداء العالي لتقنية Massive MIMO لشبكات الجيل الخامس على النطاق المتوسط والاستفادة منها في عمليات النشر البسيطة وتحسين كفاءة استهلاك الطاقة.

وقال غريغ ماكول، المدير الإداري لشؤون منصات الخدمة في مجموعة “بريتش تيليكوم”: “يعتبر النطاق ذو التردد 3.5 جيجاهرتز وتقنية Massive MIMO مهمين للغاية في استراتيجيتنا الخاصة بشبكات الجيل الخامس، حيث يساعدان في توفير أفضل تجربة للعملاء في المناطق الحضرية. ونحن حريصون على مواصلة تحسين قدرات وتغطية شبكات الجيل الخامس الرائدة في السوق، إلا أن تحسين قدرتنا على نشر هذه التقنية يتطلب تخفيف الأعباء عن البنية التحتية في موقعنا. ويُسعدنا العمل مع إريكسون لتطوير هذا المنتج، الأصغر والأخف وزنًا بحوالي النصف من الحل الحالي الذي نستخدمه، مما يقلل من الحمل على المواقع الحالية ويوفر إمكانية إضافة تقنية Massive MIMO بتردد 3.5 جيجاهرتز في مواقع جديدة. وبالطبع سوف يساعد تقليل استهلاك الطاقة في تحقيق تطلعاتنا بتعزيز الاستدامة على مستوى شركتنا“.

من جانبه، قال ديفيد هامروول، رئيس منتجات أجهزة الراديو لدى إريكسون: “نعمل باستمرار على تطوير تقنية Massive MIMO عبر تقديم أجهزة راديو خفيفة الوزن تساهم في تسهيل عمليات الترقية ضمن المواقع، ونشر شبكات الجيل الخامس ذات النطاق المتوسط بسلاسة أكبر. وتساعد أجهزة AIR 3268 في توسيع الخيارات المتاحة لمواقع أجهزة الراديو لتمكن مزودي الخدمة من تعزيز شبكاتهم وتحسين سرعة شبكات الجيل الخامس وأوقات الاستجابة. ويضاف لذلك كلّه ميزة مهمة بالنسبة لنا وللعملاء، ألا وهي الكفاءة في استهلاك الطاقة”.

وسوف تساهم أجهزة AIR 3268 في تبسيط عمليات الترقية والحصول على مواقع جديدة حتى في الأماكن التي يصعب الوصول إليها، مستفيدة بذلك من خفة وزنها وحجمها المناسب. كما يمكن تركيب هذه الأجهزة الجديدة على الحامل الصغير من إريكسون مما يساهم في تخفيف الوزن الإجمالي ويزيد من سهولة التركيب. 

وتنضم أجهزة AIR 3268 لعائلة أجهزة الراديو خفيفة الوزن التي أطلقتها إريكسون خلال شهر فبراير الماضي. وكغيرها من أجهزة الراديو العاملة بتقنية Massive MIMO، فهي مصممة بنظام “إريكسون سيليكون”، بما يوفر تقديرات آنية وإصدار ترددات فائقة الدقة لتحسين التغطية وتجربة المستخدم. 

جدير بالذكر ستقدم إريكسون حلول موقع محسنة مع نقل متكامل للمناطق الحضرية عالية الكثافة السكانية كجزء من مجموعة حلول النقل والمواقع الشاملة التي توفرها. 

IDM عربية / ي.ي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.