نافذة على الفن لتحفيز العقول..”سيتل” تطلق مشروع “محادثة في القلب”

مبادرة Conversation At Heart أخذت تتبلور بأحد مراكز الدار البيضاء "كازانيرشور"، داخل فضاء المسار المهني، حيث يمر المرشحون وتجرى تجربة OnBoarding للموظفين كذلك. ويشكل هذا الموقع أهمية كبيرة لـ Sitel ، باعتباره فضاء لتشجيع التواصل بين الموظفين وتنمية مهاراتهم.

0 353

تُعزّز “Sitel” الشركة الرائدة في مجال الاتصالات وخدمات مراكز النداء، التزامها براحة موظفيها؛ حيث يُعتبَر فضاء العمل داخل الشركة عنصراً محورياً لتطوير وإنتاجية النساء والرجال الذين يعملون كل يوم لتطوير مهاراتهم وتثبيتها داخل الشركة.

وأفاد بلاغ صحفي للمجموعة أنه منذ شتنبر 2020، فتحت “Sitel” أبوابها في وجه عدد من الفنانين بمختلف مراكزها عبر العالم، عبر مشروع “محادثة في القلب” Conversation At Heart ، لإنشاء أعمال فنية داخل تلك المراكز. وتهدف هاته المبادرة إلى أن تكون مصدر إلهام لموظفي Sitel، ودعم التواصل بينهم، بالإضافة إلى “منحهم جرعة من التحفيز، عن طريق إبداع و تملك الأعمال الفنية التي تم إنشاؤها في فضاءات العمل”، يوضح البلاغ الذي توصلت مجلة صناعة المغرب بنسخة منه.

وباعتبار المغرب ليس استثناء، يضيف البلاغ أن “مبادرة “المحادثة في القلب” Conversation At Heart أخذت تتبلور بأحد مراكز الدار البيضاء وبالتحديد “كازانيرشور”، داخل فضاء المسار المهني، حيث يمر المرشحون وتجرى تجربة OnBoarding للموظفين كذلك. ويشكل هذا الموقع أهمية كبيرة لـ Sitel ، باعتباره فضاء لتشجيع التواصل بين الموظفين وتنمية مهاراتهم.

وهكذا، تم إنتاجُ عمل فني على 15 لوح زجاجي مزخرف، للفنان محمد التويرس المعروف بـ”إد أونر” المختص في فن الشارع، حول موضوع المحادثة. الموضوع الذي يشكل النشاط الأساسي لـ Sitel ، ولا سيما الحوار ، ومهنة العلاقات مع الزبناء وتثمين الموظفين، بغض النظر عن العمر والجنس والجنسية والثقافة. كما أن الهدف أيضًا هو تطوير روح الانتماء للموظفين تجاه شركتهم  Sitel ، وتجاه القيم التي تمثلها.

لقد تم تنفيذ العمل الفني على جدارين كبيرين، يتكون كل منهما من 8 و 7 ألواح على التوالي ، ويبلغ ارتفاعهما 2.66 مترًا وطول الجدار الأول 8.56 مترًا والجدار الثاني 7 مترًا.

وبحسب محمد التويرس، المعروف بلقب  “إد أونر” :”بشغف كبير، تم الانتهاء من إنجاز هذا المشروع في 4 أيام. حيث تلقيت آراء جد إيجابية من لدن الأشخاص المشاركين في المشروع، بعد الانتهاء من منه، وبعد التخطيطات الأولية ثم مرحلة الرسومات والنقاشات المختلفة، وهو الشيء الذي سَرَّني كثيرا! أود أن أشكر Sitel على الثقة التي وضعتها بي وقبل كل شيء لمنحي هذه الفرصة لتقاسم شغفي وتبادل الآراء بشكل رائع  وكذا إنشاء روابط جديدة.

يروي هذا الإنجاز الفني  قصة اليومية للشركة. حيث يعتبر الموظفون قلب هذا العمل الفني الذي يقدم رسائل قوية مثل التواصل مع الآخرين والتبادل والحوار وروح الفريق. كل هذه القيم مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بالمدينة، من خلال المعالم التاريخية للدار البيضاء. التاريخ المشترك الذي يُثمّن الفن من قيمته.

¶  مجلة صناعة المغرب — متابعة من الدار البيضاء 
ي.ي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.