نادية العلوي تبرز دور “دار الصانع” في النهوض بالصناعة التقليدية

0 46

برمجت دار الصانع، في إطار مخطط عملها برسم 2020، تنظيم 19 معرضا مهنيا على الصعيد الدولي، وتسعة معارض تجارية وست تظاهرات لأسبوع الصناعة التقليدية.

وأوضحت مؤسسة دار الصانع، في بلاغ عقب انعقاد مجلسها الإداري يوم الأربعاء 18 دجنبر، أن المؤسسة برمجت على المستوى الوطني، تنظيم الأسبوع الوطني للصناعة التقليدية، وثلاثة معارض مهنية، والعديد من المعارض التجارية من بينها المعارض الجهوية بشراكة مع غرف الصناعة التقليدية الـ12.

وخصص المجلس، الذي ترأسته وزيرة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، نادية فتاح العلوي، لحصيلة 2019 وبحث مخطط العمل برسم 2020.
وأبرزت الوزيرة أهمية دور دار الصانع في النهوض بالصناعة التقليدية وتثمينها على المستويين الوطني والدولي.
من جانب آخر، تطرقت الوزيرة إلى أهمية تنظيم تظاهرات أسبوع الصناعة التقليدية المغربية بشراكة مع سفارات المملكة بالخارج، بالنظر لمساهمتها في تدعيم العلاقات بين المملكة والبلدان التي تستقبل هذه التظاهرات.
ونوهت، بالمناسبة، بتنظيم دار الصانع للدورة الخامسة للأسبوع الوطني للصناعة التقليدية بمراكش، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وذلك بمشاركة 1200 عارض.

من جهته، استعرض المدير العام لدار الصانع، عبد الله عدناني، تفاصيل مخطط العمل برسم 2020، والذي يشمل أيضا تنظيم معرض للصناعة التقليدية المغربية ببكين، بمناسبة سنة المغرب في الصين، والعديد من المشاركات المؤسساتية في تظاهرات هامة.

ويتضمن مخطط العمل أيضا إعداد استراتيجية جديدة للترويج، وتطوير نظام معلوماتي مندمج، وتصور جديد لتمويل التظاهرات.

وأبرز عدناني منجزات المؤسسة خلال 2019، والمندرجة في إطار المبادرات الترويجية القائمة على تعزيز صورة علامة الصناعة التقليدية، على المستويين الوطني والدولي.

وتطرق المسؤول، على الخصوص، إلى تنظيم 63 تظاهرة، همت المستوى الوطني ومنها الدورة الخامسة للأسبوع الوطني للصناعة التقليدية بمراكش، والمعارض التجارية الجهوية، والمستوى الدولي ومنها تسعة معارض مهنية وستة معارض تجارية فضلا عن خمس تظاهرات لأسبوع الصناعة التقليدية المغربية و13 مشاركة مؤسساتية. واستهدف نشاط دار الصانع، يضيف البلاغ، 17 بلدا خلال سنة 2019.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.