نائلة التازي: الصناعات الإبداعية فرصة لخلق مناصب الشغل والثروات في إفريقيا

0 501

مجلة صناعة المغرب 

أكدت نائلة التازي، رئيسة فيدرالية الصناعات الثقافية والإبداعية،  أمس الجمعة بمراكش، أن الصناعات الإبداعية تعتبر “جزءا من الحل” لمواجهة التحديات التي تواجه القارة الافريقية في مجال خلق فرص الشغل والثروات وتحقيق النمو.

وأبرزت التازي، خلال حلقة نقاش حول موضوع “الصناعات الإبداعية في إفريقيا : استراتيجيات لتعزيز الاستثمار والنمو”، المنظمة على هامش الدورة الرابعة من منتدى الاستثمار الإفريقي، أنه “من الضروري للغاية الوعي بجاذبية هذا القطاع بالنسبة للشباب وأهمية إيجاد الحلول، خاصة فيما يتعلق بالتمويل”.

وأفادت أن الأمر لا يتعلق بتمويلات ضخمة، بل بتمويلات على مستويات مختلفة، مشيرة إلى إلزامية تكييف حلول قادرة على الاستجابة إلى تطلعات الشباب الإفريقي واغتنام الفرص التي تزخر بها القارة.

وأضافت أن “المغرب اليوم فخور بالقول إننا أمة أصبحت واعية بهذه الفرص وأنها في طليعة التطورات ذات الصلة بالتشريعات والسياسات العمومية والشراكة الخاصة، ومن هنا سيظهر الحل”.

من جهتهم، سلط المشاركون في حلقة النقاش الضوء على الدور الكبير الذي تضطلع به الصناعات الإبداعية في إفريقيا، بالنظر إلى إمكاناتها وقدرتها على تحفيز النمو الاقتصادي وخلق فرص الشغل.

ودعوا، في هذا الصدد، إلى تشجيع المبدعين الشباب ودعمهم لإنجاز مشاريعهم، وتثمين المهارات والموارد، بالإضافة إلى تبني رؤية قوية وطموحة في هذا المجال.

وتشهد الدورة الرابعة من منتدى الاستثمار الإفريقي، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، مشاركة رؤساء دول وحكومات، وصناع قرار في القطاعين العام والخاص، ومستثمرين في مجال التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالقارة.

ويعد هذا المنتدى منصة متعددة الأطراف ترتكز على إبرام اتفاقيات على مستوى القارة من خلال صيغة مبتكرة تجمع بين عرض المشاريع في غرف المجالس (Board rooms)، وبين مناقشات قطاعية رفيعة المستوى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.