مندوبية التخطيط ترصد ارتفاع الرقم الاستدلالي السنوي للأثمان عند الاستهلاك بـ %1.4

0 98

أفادت المندوبية السامية للتخطيط ، أن الرقم الاستدلالي السنوي للأثمان عند الاستهلاك سَجَّل، برسم سنة 2021، ارتفاعاً قدره 1,4 في المائة مقارنة مع سنة 2020.

وأوضحت مذكرة إخبارية أصدرتها الـ HCP حول الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك لسنة 2021، أن هذه الزيادة تعود إلى ارتفاع المواد الغذائية بـ 0,8 في المائة والمواد غير الغذائية بنسبة 1,8 في المائة.

وأضاف المصدر ذاته أن نسب التغير للمواد غير الغذائية تراوحت ما بين انخفاض ب 0,2 في المائة بالنسبة لـ”المواصلات” ، وارتفاع ب 5,9 في المائة بالنسبة لـ “النقل”.

وعلى هذا الأساس، تضيف المندوبية، يكون مؤشر التضخم الأساسي، قد عرف ارتفاعا قدره 1,7 في المائة خلال سنة 2021 مقارنة بسنة 2020.

وبالنسبة لشهر دجنبر، فقد عرف الرقم الاستدلالي لدجنبر 2021 ارتفاعا بنسبة 0,1 في المائة بالمقارنة مع الشهر السابق.

وحسب المندوبية فقد نتج هذا الارتفاع عن تزايد الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية والرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية بنسبىة 0,1 في المائة.

وهَمّت ارتفاعات المواد الغذائية المسجلة ما بين شهري دجنبر ونونبر 2021 على الخصوص أثمان “الخضر” ب 4,7 في المائة و”الزيوت والذهنيات” ب 1,4 في المائة و”الخبز والحبوب” ب1,0 في المائة و”القهوة والشاي والكاكاو” ب 0,3 في المائة .

وعلى العكس من ذلك، انخفضت أثمان “الفواكه” ب 4,4 في المائة و”السمك وفواكه البحر” ب 2,3 في المائة و”اللحوم” ب1,8 في المائة. فيما يخص المواد غير الغذائية، فإن الانخفاض هم على الخصوص أثمان “المحروقات” ب 0,8 في المائة.

وهكذا يكون مؤشر التضخم الأساسي، الذي يستثني المواد ذات الأثمان المحددة والمواد ذات التقلبات العالية، قد عرف ارتفاعا ب0,3 في المائة خلال شهر دجنبر2021 مقارنة مع الشهر السابق.

أما على مستوى المدن، يضيف المصدر ذاته، فقد سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك خلال سنة 2021 أهم الارتفاعات في بني ملال بـ 2,0 في المائة وفي الدار البيضاء بـ1,9 في المائة ، وفي سطات بـ 1,7 في المائة وفي مراكش وآسفي ب 1,6 في المائة ، وفي الرشيدية ب 1,5 في المائة ، وفي مكناس ب 1,4 في المائة ، وفي القنيطرة ، والرباط وطنجة والحسيمة بـ 1,3 في المائة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.