مكتب ONEE يستعرض بزاكورة المشاريع المرتبطة بقطاعي الكهرباء والماء الصالح للشرب

0 50

انعقد، يوم الأربعاء 4 دجنبر 2019 بزاكورة، اجتماع حول تقدم المشاريع المرتبطة بقطاعي الكهرباء والماء الصالح للشرب بالإقليم.
وأكد عبد الرحيم الحافظي، المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، أن هذا الاجتماع، الذي حضره عامل إقليم زاكورة، فؤاد حجي، ورؤساء الجماعات الترابية، وعدد من المنتخبين وورؤساء المصالح المركزية، شكل فرصة سانحة لاستعراض التطور الذي شهدته المشاريع الكبرى التي أعطيت انطلاقتها بتوجيهات ملكية سامية المتعلقة بالماء الصالح للشرب والكهرباء والتطهير السائل.

وأوضح الحافظي أن هذه المشاريع المتعلقة، على الخصوص، ببناء محطة تحلية المياه، وهي من أهم المنجزات التي عرفها الإقليم باستثمار بلغ 80 مليون درهم، ستمكن من إنتاج نحو 60 ليتر في الثانية من الماء الصالح للشرب.
وأضاف أنه تم التطرق خلال هذا اللقاء، الذي عرف أيضا حضور مجموعة من المسؤولين بالمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، إلى تقدم مشروع ربط مدينة زاكورة والإقليم بسد أكدز الجاري إنجازه.

واعتبر أن هذا المشروع “الهام جدا”، الذي تطلب استثمارا بقيمة 570 مليون درهم، سيمكن من إنجاز محطة للمعالجة وما يفوق 120 كلم من قنوات الجر، مما “سيعطي أريحية مهمة جدا لاشكالية الماء في الإقليم”.
وسجل أن اللقاء شكل مناسبة سانحة لتقديم المشروع المتعلق بإنجاز المحول الكبير الذي سيكون له “وقع إيجابي هام، خاصة على مستوى جاذبية الاستثمارات في المجال المعدني بالإقليم”، مضيفا أن نسبة إنجاز هذا المشروع بلغت 80 في المائة و”تمكنا من استثمار ما يفوق 117 مليون درهم”.

وذكر بمطالب المستثمرين في هذا الميدان بتوفير “الجهد العالي في الطاقة الكهربائية”، وذلك بالنظر إلى المؤهلات التي يزخر بها إقليم زاكورة في هذا المجال.
وأكد أنه تم التطرق خلال الاجتماع إلى بعض قرارات المكتب التي تهم، على الخصوص، تحسين الحكامة على الصعيد الإقليمي، وتعيين مدير إقليمي جديد للمكتب وفريق يتكون من أربعة رؤساء مصالح، بغية الوقوف على جميع المشاريع والاستماع إلى مقترحات السكان ومعالجة الاشكاليات المطروحة.

كما قدم الحافظي، مقترحات حول التسهيلات التي يقدمها المكتب، خاصة بالنسبة للفئات المعوزة التي لا تستطيع تسديد متأخرات فاتورات الماء والكهرباء والتطهير السائل.
وأشار إلى أن إقليم زاكورة يعرف نذرة في المياه، مما يتطلب ترشيد استعمال هذا المورد الحيوي وتدبيره بشكل جيد.
وقام المجتمعون بعد ذلك بزيارة لمحطة إزالة الأملاح المعدنية لمدينة زاكورة، حيث قدمت شروحات حول عمل هذه المحطة والمجهودات المبذولة من أجل تزويد المدينة بالماء الصالح للشرب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.