مع اقتراب عيد الأضحى..”أونسا” يواصل حملات تلقيح الماشية لتحصين القطيع الوطني

0 63

يواصل المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية «أونسا» الحملة الوطنية التذكيرية لتلقيح قطيع الأبقار ضد الحمى القلاعية وترقيمه والحملة التذكيرية لتلقيح الأغنام والماعز ضد مرض طاعون المجترات الصغيرة وداء الجدري عند الأغنام.

وإلى حدود 16 ماي 2022، أفاد بلاغ لـ ONSSA أن عملية تلقيح القطيع الوطني مَكّنت من تحصين1 .716. 235 رأسا من الأبقار ضد الحمى القلاعية وترقيم 473.965 رأس، علاوة على تلقيح 16.102.681 من الأغنام ضد مرض طاعون المجترات الصغيرة و داء الجدري و 3.606.627 رأسا من الماعز ضد طاعون المجترات الصغيرة.

وتتم مواصلة تنفيذ هذه الحملات الوقائية الوطنية بكل جهات المملكة بالمجان لفائدة جميع المربين من طرف المصالح البيطرية الإقليمية لأونسا والأطباء البياطرة الخواص المنتدبين بتعاون مع السلطات المحلية والهيئة الوطنية للأطباء البياطرة. 

وفي هذا الصدد ومن أجل بلوغ تغطية شاملة للقطيع الوطني من الابقار والاغنام والماعز، فقد تم تمديد حملات تلقيح الماشية بمختلف جهات وأقاليم المملكة. 

وعليه، فإن المكتب يدعو جميع المربين للانخراط في هذه الحملات الوقائية بهدف تعزيز مناعة القطيع والحفاظ على الحالة الصحية للرصيد الحيواني.

وفي إطار الاستعدادات لعيد الأضحى المبارك لعام 1443هـ (2022)، قامت المصالح البيطرية للمكتب منذ شهر يناير 2022 بتسجيل أزيد من 242.000 ضيعة تربية وتسمين الأغنام والماعز. كما يشرف أونسا على عملية ترقيم الأغنام والماعز بمختلف جهات المملكة والتي انطلقت منذ بداية شهر أبريل 2022، حيث تم ترقيم 3 ملايين رأس الى غاية 16 ماي 2022.   هذه العملية مازالت مستمرة   ويتم تنفيذها بالمجان لفائدة جميع المربين والمسمنين، ومن المرتقب أن تشمل حوالي 7 ملايين رأس من الأغنام والماعز على غرار السنة الماضية. 

وبالإضافة إلى عملية ترقيم الأغنام والماعز ومع اقتراب عيد الأضحى، يقوم المكتب بتعزيز عمليات المراقبة والتتبع تشمل على الخصوص مراقبة جودة مياه شرب الأضاحي وأعلاف الماشية والأدوية المستعملة في الضيعات ووحدات التسمين، علاوة إلى مراقبة فضلات الدجاج التي تتم عبر ترخيص مسبق من المصالح البيطرية للمكتب بهدف تتبع مسارها.

جدير بالذكر أن الحالة الصحية للقطيع الوطني جيدة ويتم تتبعها عن قرب وباستمرار بمجموع التراب الوطني من طرف مختلف المصالح البيطرية لأونسا بالتعاون مع الأطباء البياطرة الخواص والسلطات المحلية.

مجلة صناعة المغرب – متابعة من الدار البيضاء 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.