معطيات رسمية من HCP ترصُد ارتفاع أسعار الخبز والحبوب والزيوت والمحروقات خلال شتنبر 2021

حسب مذكرة إخبارية صادرة عن المندوبية السامية للتخطيط

0 114

سَجّل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك، خلال شهر شتنبر 2021، ارتفاعاً بـ 0,7% بالمقارنة مع الشهر السابق (غشت).

وحسب مذكرة إخبارية صادرة، الجمعة 22 أكتوبر، عن المندوبية السامية للتخطيط (اطَّلع عليها موقع مجلة صناعة المغرب)، فقد “نَتج هذا الارتفاع عن تزايُد الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية بـ 1,2% والرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية بـ 0,2%”.

ارتفاعاتُ المواد الغذائية المُسجَّلة ما بين شهرَيْ غشت وشتنبر 2021، همّت -على الخصوص- أثمان “الخبز والحبوب” بـ 4,6% و “الزيوت والذهنيات” بـ 2,5% و “اللحوم” و”الحليب والجبن والبيض” بـ  0,6% وَ”الفواكه” بـ 0,5%  و”الخُضر” بـ 0,3% . وعلى العكس من ذلك، انخفضت أثمان “السمك وفواكه البحر” بـ 2,5% و”المياه المعدنية والمشروبات المنعِشة” بـ 0,4%. فيما يخص المواد غير الغذائية، فإن الارتفاع عرفته أثمان “المحروقات” بـ 0,8%.

جغرافياً وعلى صعيد جهات المملكة، سَجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك أبرز الارتفاعات في فاس وسطات بـ 1,5% وفي بني ملال بـ 1,4% وفي القنيطرة بـ 1,1% وفي كلميم بـ 1,0% . بينما وصَل في وجدة 0,8% وفي الدار البيضاء، الرباط، العيون وآسفي بـ 0,7% وفي الرشيدية بـ 0,6%. بينما سُجلت انخفاضات، حسب مذكرة الـHCP دائماً، في كلّ من الحسيمة بـ 1,1% ومراكش بـ 0,1%.

وبالمقارنة مع الشهر ذاته من 2020، سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك ارتفاعا بـ 1,2% خلال شهر شتنبر 2021. وقد نتج هذا الارتفاع عن تزايد أثمان المواد غير الغذائية بـ 1,9% وتراجع أثمان المواد الغذائية ب 0,3%. وقد تراوحت نِسَب التغير للمواد غير الغذائية ما بين انخفاض قدره 0,4% بالنسبة  للمواصلات وارتفاع  قدره 5,8% بالنسبة لقطاع “النقل”.

وخَلُصت مندوبية التخطيط إلى أن “مؤشر التضخم الأساسي، الذي يستثني المواد ذات الأثمان المحددة والمواد ذات التقلبات العالية، قد عرف خلال شهر شتنبر 2021 ارتفاعا بـ 0,5% بالمقارنة مع شهر غشت 2021 و بـ 2,2% بالمقارنة مع شهر شتنبر 2020”.

مجلة صناعة المغرب من الدار البيضاء 

يوسف يعكوبي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.