معطيات رسمية ترصد تراجُع مبيعات الإسمنت خلال الأربعة أشهر الأولى من 2022

بعد ارتفاع بنسبة 19.5% في الفترة ذاتها من العام السابق.

0 150

مبيعات الإسمنت، المؤشر الرئيسي لقطاع البناء والأشغال العامة بالمغرب، يشهد تراجعاً بنسبة 5.5% خلال الأربعة أشهر الأولى من 2022، بعد ارتفاع بنسبة 19.5% في الفترة ذاتها من العام السابق.

وأوضحت مديرية الخزينة والمالية العمومية، في مذكرة الظرفية، أن “مبيعات الاسمنت سجلت انخفاضا بنسبة 22.8 في المئة في أبريل 2022 مقابل زائد 111.6 في المئة في أبريل 2021، وبالتالي فإنه منذ بداية السنة الجارية فقد بلغ مجموع هذه المبيعات 4.33 مليون طن، بتراجع نسبته 5.5 بالمئة ، وذلك بعد زائد 19.5 في المئة سنة قبل ذلك”.

وأضافت أن التطور يعزى تراجع المبيعات على مستوى قطاع التوزيع (ناقص 11.7 في المئة) والبناء ( ناقص 7.6 في المئة) .وفي المقابل تم تسجيل ارتفاع على مستوى مكونات البناء الجاهزة الاستعمال (زائد 1.6 في المئة) والبنية التحتية ( زائد 1.6 في المئة) والخرسانة الجاهزة ( زائد 15.3 في المئة).

موازاة مع ذلك، استقرت القروض البنكية في زائد 1.8 مليار درهم أو زائد 0.6 في المئة خلال الثلاثة أشهر الاولى من 2022 مقابل زائد 962 مليون درهم أو زائد 0.3 في المئة خلال نفس الفترة من 2021.

ويُعزى هذا التطور إلى ارتفاع ب 1.6 مليار درهم أو زائد 0.7 في المئة في القروض الممنوحة للسكن ، وبمستوى أقل زائد 81 مليون درهم أو زائد 0.1 في المئة من التمويل الممنوح للإنعاش العقاري.

مجلة صناعة المغرب — متابعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.