مصنع “سيمنس غامسا” بطنجة..صناعة “100 في المائة بالمغرب” للتوربينات الريحية

0 93

يعد مصنع :سيمنس غامسا” بطنجة، الذي بلغت قيمة استثماره 1 .1 مليار درهم، من بين الأكثر تنظيما وعصرنة لإنتاج شفرات التوربينات الريحية بإفريقيا والشرق الأوسط، “المصنوعة 100 في المائة بالمغرب”، علما أن مجموعة “سيمنس غامسا” تعتبر واحدة من بين ثلاث أكبر شركات في مجال الطاقات الريحية بالعالم.
ويمتد هذا المصنع على مساحة تقدر ب37 ألف و500 متر مربع، وذلك بالمنطقة الصناعية لطنجة أوطوموتيف سيتي، الواقعة على بعد 35 كلم من ميناء طنجة المتوسط المتواجد في موقع استراتيجي بين أوروبا وإفريقيا.
وتنتج هذه الوحدة توربينات من نوع “إس دوبل في تي دي دي 130” التي تصل قدرتها المعيارية إلى 4,2 ميغاواط وشفرات “بي 63 – 10” بطول يصل إلى 63 مترا، والتي ستخصص لتجهيز المشاريع المحلية، وأيضا، للتصدير نحو أوروبا وإفريقيا والشرق الوسط.
كما يعتبر هذا المصنع قادرا على إنتاج نماذج أخرى من الشفرات، التي يمكن أن يبلغ طولها 75 مترا، وهذه الشفرات الكاملة تصنع باستعمال تكنولوجيا دقيقة ومواد مركبة.
ويندرج هذا المصنع ضمن اتفاقية الشراكة الموقعة بين وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر و الرقمي والمجموعة، وسيساهم في توسيع القاعدة الصناعية للمغرب.
كما تم إحداث مركز للتكوين يمتد مساحة 3500 متر مربع لتسهيل نقل مهارات خبراء سيمنس غامسا بالدانمرك نحو طنجة، إذ يضمن مسلسل التلقين النقل الكامل لمجموع المهارات التقنية والعمليات الضرورية لتجويد مسلسل التصنيع.
ويسعى هذا المشروع إلى خفض التبعية الطاقية للمغرب، وتشجيع إنتاج الطاقات النظيفة وخفض استهلاك الطاقات الأحفورية، وهذا من شأنه أن يحد من التأثير على المناخ.
ويضطلع هذا المصنع لشفرات التوربينات بدور مهم من خلال الإسهام في تحقيق الأهداف الوطنية للمغرب الرامية إلى إنتاج 52 في المائة من الكهرباء انطلاقا من الطاقات النظيفة في أفق 2030، منها 20 في المائة بواسطة الطاقة الريحية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.