مركز أبحاث مالي يرصد تراجُع عجز السيولة البنكية إلى ناقص 72.4 مليار درهم

0 618

عجز السيولة البنكية تراجَع بنسبة 4,40 في المائة، خلال الفترة الممتدة من 24 فبراير إلى 2 مارس الجاري، ليستقر عند ناقص 72,4 مليار درهم في المتوسط ​​الأسبوعي، حسب ما أفاد به مركز الأبحاث “بي إم سي إي كابيتال غلوبال ريسيرش” (BKGR).

وأوضح المركز، في مذكرته الأخيرة “Fixed Income Weekly”، أن بنك المغرب رفع من تسبيقاته على 7 أيام، حيث انتقلت من 30 مليار درهم إلى 33,1 مليار درهم، مشيرا إلى أن توظيفات الخزينة تواصل ارتفاعها، حيث انتقلت من 18,7 مليار درهم إلى 19,1 مليار درهم.

وسجلت المذكرة ذاتُها استقرار المتوسط المرجح (TMP) عند 1,50 في المائة، في حين بلغ سعر MONIA/مونيا (Moroccan Overnight Index Average )، 1,439 في المائة.

كما توَقَّع مركز الأبحاث أن يرفع بنك المغرب، خلال الفترة المقبلة، تدخلاته في السوق المالية، بإصدار 36 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة سبعة أيام، مقابل 33 مليار درهم خلال الأسبوع السابق.

مجلة صناعة المغرب – متابعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.