“القمة الأورو-متوسطية 2022” تسائل دور المجتمع في إعادة تعزيز القدرات الاقتصادية والاجتماعية لضفتَي المتوسط

تنعقد بمراكش يومَيْ 31 ماي وفاتح يونيو تحت شعار “كوفيد -19: دور المجتمع في إعادة بناء وتعزيز قدرات صمود المنطقة الأورومتوسطية“، بتنظيم مشترك بين اللجنة الاقتصادية والاجتماعية الأوروبية والمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي بالمغرب

0 190

تنعقد يومي 31 ماي وفاتح يونيو بمراكش، نسخة 2022 من القمة الأورو-متوسطية، تحت شعار “كوفيد -19: دور المجتمع في إعادة بناء وتعزيز قدرات صمود المنطقة الأورومتوسطية “.

ويشكل هذا اللقاء الذي تنظمه اللجنة الاقتصادية والاجتماعية الأوروبية والمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي بالمغرب ، مناسبةً لبحث سبل تخفيف وطأة الأزمة وإعادة البناء الاقتصادي والإجتماعي ، بالإضافة إلى مختلف الفرص التي كشفت عنها جائحة (كوفيد -19) بهدف تعزيز التنمية المستدامة في المنطقة الأورومتوسطية ، وفق بلاغ للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي CESE MAROC .

وأضاف البلاغ، أن هذه القمة هي “الفرصة لتبادل الأفكار والنقاش حول دور هيئات المجتمع المدني ، ومساهمة الرقمنة وآفاق التعاون الأورومتوسطي من أجل تحسين قدرات الصمود وتحقيق انتعاشة ناجحة لمرحلة ما بعد كوفيد في المنطقة”. كما ستشكل هذه القمة الأورومتوسطية ، المنظمة عادة من قبل اللجنة الاقتصادية والاجتماعية الأوروبية ، مناسبة لتلقي مساهمات هيئات المجتمع المدني في ضفتي المتوسط.

يُشار إلى أن اللجنة الاقتصادية والاجتماعية الأوروبية ستُعِدّ، بهذا الخصوص، تقريرا إعلامياً حول الموضوع الرئيسي للقمة، بتعاون وثيق مع نظرائها في جنوب المتوسط.

مجلة صناعة المغرب — متابعة 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.