مباركة بوعيدة:كلميم وادنون وجهة واعدة لجذب الاستثمارات

0 362

مجلة صناعة المغرب 

أكدت مباركة بوعيدة، رئيسة مجلس جهة كلميم وادنون، اليوم الجمعة بكلميم، أن الجهة هي وجهة واعدة من حيث جذب الاستثمارات، وفضاء ملائم للاستثمار في مختلف مجالات التنمية.

وأشارت بوعيدة، خلال لقاء “يوم المستثمر” المخصص للنهوض بالاستثمار في جهة كلميم وادنون، إلى أن الجهة وبفضل البنيات التحتية، لاسيما المنجزة وتلك في طور الإنجاز، ستساهم حقا في خلق طفرة اقتصادية واجتماعية بالمملكة.

وقالت إن تنظيم هذا اليوم المخصص للاستثمار في جهة كلميم وادنون، يأتي لتسليط الضوء على المؤهلات الاقتصادية والتنموية والبشرية والاستراتيجيات القطاعية الطموحة بالجهة، وكذا التعرف على المزايا الاستثمارية المفتوحة في وجه المستثمرين على الصعيد الجهوي والوطني والدولي.

وأضافت أن هذا اللقاء ينظمه مجلس جهة كلميم وادنون بشراكة مع مؤسسة التمويل الدولية التي تعمل على تشجيع الاستثمار، والتي تعد من أكبر الممولين المتعددي الأطراف للتمويل عن طريق القروض والمساهمات في رؤوس الأموال المقدمة للمشروعات الإنتاجية والاقتصادية، والتي تحضى بمكانة متميزة في الاقتصاد العالمي في إطار العولمة الاقتصادية.

وأوضحت أن هذا الحدث ذي البعد الوطني والدولي يروم أيضا جمع الفاعلين في القطاعين العام والخاص لتقديم إجابات موثوقة ومفيدة للتحديات المتعلقة بالاستثمار في الجهة وتسليط الضوء على إمكانات الجهة والفرص المتاحة بها، وكذا التفكير في مستقبل الجهة من حيث إحداث فرص الشغل والرفع من مؤشرات التنمية وتحسين جاذبية الاستثمار.

كما توقفت بوعيدة عند العلاقة الوثيقة بين الاستثمار والتنمية، داعية في هذا السياق، إلى تسريع التدخلات الجماعية من أجل استقطاب رؤوس الأموال والكفاءات للحد من تداعيات الأزمة الاقتصادية الناجمة عن وباء كوفيد – 19.

من جهته، عبر مدير مؤسسة التمويل الدولية بمنطقة شمال إفريقيا، الشيخ عمر سيلا، عن امتنانه للمشاركة في هذا الحدث الذي يسعى إلى دعم التنمية بهذه الجهة في مجال القطاع الخاص، مسجلا أن الجهة هي واحدة من الجهات الأوائل التي أطلقت برنامجها التنموي وكلها طموح للتنمية في مجال الطاقات المتجددة لاسيما الاقتصاد الأخضر والفلاحة المستدامة والاقتصاد الأزرق والسياحة البيئية.

وأضاف أن مهمتنا كمؤسسة أساسية للتنمية تتمحور حول القطاع الخاص، تتمثل في النهوض بالاستثمار الخاص من أجل دعم نمو شامل، مؤكدا أن المغرب هو دائما بلد يحظى بالأولوية في الاستراتيجية الشاملة لمؤسسة التمويل الدولية التي انخرطت في الاستثمار بهذه الجهة من أجل دعم القطاع الخاص.

من جهته، توقف والي جهة كلميم وادنون، ممدق الناجم أبهاي عند المقومات والفرص التي تتيحها الجهة من موارد طبيعية متنوعة ومؤهلات هامة في العديد من المجالات وخاصة في مجال الطاقات المتجددة، وكذا من بنيات أساسية مهمة مشجعة على جذب الاستثمار وذلك استنادا إلى النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية للمملكة، والمخطط التنموي الجهوي الذي انتهت الجهة من إعداده.

وبعد أن أكد على أن هناك رغبة حقيقية لدى كافة الفاعلين والمتدخلين من أجل تحقيق التنمية بالجهة، أبرز السيد أبهاي أن كل هذه المؤهلات هي مهمة جدا بالنسبة للمشاركين في هذا اللقاء الهام من أجل الوقوف ميدانيا على كل هذه المؤهلات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.