“ماستركارد” و”القرض الفلاحي للمغرب” يتحالفان لإطلاق حلول دفع رقمية جديدة

تدعم الشمول المالي في المغرب عبر تبسيط المعاملات اليومية وجعلها أكثر شفافية وأمنًا

0 177

دخلت ماستركارد في شراكة استراتيجية طويلة الأمد مع بنك القرض الفلاحي للمغرب لتقديم حلول دفع مبتكرة في المملكة. وسيقدم الطرفان من خلال تعاونهما معًا، تقنيات ومنتجات وخدمات جديدة في السوق المغربي لتبسيط المعاملات اليومية وجعلها أكثر شفافية وأمنًا.

وأفاد بلاغ للشركة، توصلت مجلة “صناعة المغرب” بنسخة منه، أن ” من الخدمات التي سيتم إطلاقها، CAM PAY، وهي حل للدفع عبر الهاتف المحمول يتيح للعملاء رقمنة بطاقاتهم المصرفية لتنفيذ عمليات الدفع لقاء المشتريات باستخدام هواتفهم الذكية، سواء داخل المغرب أو خارجها.

وسيكون هذا الحل الجديد الذي يستخدم تقنية اتصال المجال القريب، متاحًا لجميع العملاء الذين يحملون بطاقات ماستركارد المصرفية ولديهم جهازًا محمولًا يعمل بنظام أندرويد. وجدير بالذكر أن معدل الاشتراك في الهاتف المحمول في المغرب يبلغ 73٪ وفقًا لبيانات الجمعية الدولية للهاتف المحمول (GSMA)، والتي تشير أيضًا إلى أن منطقة شمال إفريقيا ستضم أكثر من ثلث المستخدمين الجدد للإنترنت على الهاتف المحمول في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بحلول عام 2025.

ويلعب التعاون بين ماستركارد وبنك القرض الفلاحي للمغرب، دورًا مهمًا في تعزيز التزام ماستركارد العالمي بالشمول المالي، والذي يهدف إلى إدخال ما مجموعه 1 مليار شخص و50 مليون شركة صغيرة متناهية الصغر في الاقتصاد الرقمي بحلول عام 2025.

وفي تعليقه على الشراكة الجديدة، قال محمد بن عمر، مدير ماستركارد في شمال إفريقيا: “شهدنا تحولًا غير مسبوق في سلوك العملاء واتجاههم نحو قنوات الدفع الرقمية وغير التلامسية على مدار العامين الماضيين. وتتيح تقنية الترميز الآمن من ماستركارد للعملاء استخدام أي هاتف ذكي أو جهاز متصل بالإنترنت لإجراء عمليات الدفع بأمان وسهولة باستخدام تقنية اتصال المجال القريب عبر الإنترنت، أو من خلال التطبيق أو حتى داخل المتجر. وتوفر آليات الدفع المريحة هذه فرصة لتجار التجزئة لتلبية احتياجات المستهلكين، وذلك بإلغاء شرط حمل النقود أو الاضطرار إلى الانتظار في المتاجر للدفع، أو حمل محفظة نقود أو الحاجة لتذكر العديد من كلمات أو أرقام المرور لإجراء الدفع”.

من جانبه، قال عبد المنعم دينيا، المدير العام وعضو مجلس إدارة بنك القرض الفلاحي للمغرب: “نحن سعداء بالتعاون مع ماستركارد لتقديم هذه الخدمة الجديدة التي توسع قنوات الدفع التي أسسها البنك في إطار استراتيجيته للقنوات المتعددة، لتزويد عملائنا بوسائل دفع سريعة وآمنة وفعّالة. ومع استمرار جائحة كوفيد-19 فإننا ملتزمون بتعزيز الخدمات المصرفية غير التلامسية في المغرب، لا سيما من خلال تعزيز المدفوعات عبر الهاتف المحمول وتنويع قنوات الدفع”.

ومن الحلول الأخرى الذي سيقدمها البنك بالتعاون مع ماستركارد، بطاقة World Elite المزودة بتقنية المصادقة البيومترية التي تضم مستشعر مدمج لبصمة الإصبع، بما يوفر مستوى إضافياً من الأمان للتحقق بسهولة من هوية حامل البطاقة عند تنفيذ عمليات الشراء داخل المتجر.

ويمكن لعملاء بنك القرض الفلاحي للمغرب من حاملي بطاقة ماستركارد World Elite، التمتع بمزايا فريدة أخرى، مثل خدمات الكونسييرج والتأمين على السفر ودخول صالات المطارات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.