مازيراتي تطلق أول سيارة كهربائية

0 97

بدأت مازيراتي مشوارها نحو عالم السيارات الكهربائية مع إعلانها عن سيارة “جيبلي هايبرد الجديدة”.
وتعتبر هذه السيارة أحد أكثر مشاريع مازيراتي طموحاً، لكونها تمثل الخطوة الثانية نحو الحقبة الجديدة للعلامة.

*السيارة تم تطويرها من قبل Maserati Innovation Lab في مودينا
*من المقرر تصنيع السيارة في مصنع Avvocato Giovanni Agnelli في Grugliasco في تورينو

تتمتع جيبلي هايبرد بمظهر “مازيراتي”، ويعود ذلك جزئياً إلى التصميم الداخلي والخارجي الجديد. وتحمل السمة الأبرز في التصميم الجديد لمسة مركز Maserati Centro Stile؛ وهي اللون الأزرق الذي تم اختياره ليميز جميع السيارات الهجينة والعالم الجديد الذي تمثله.

وتستفيد التقنية الهجينة من الطاقة الحركية التي تراكمها السيارة أثناء سيرها، لتقوم لاحقاً باستعادتها وتحويلها إلى طاقة كهربائية خلال خفض السرعة أو ضغط المكابح، وتخزنها في البطارية.
وتجمع منظومة القوة المحركة المبتكرة – والتي جاءت نتاج أعمال التطوير الهندسي المكثفة التي أجراها تقنيو ومهندسو Maserati Innovation Lab في مودينا – بين محرك احتراق داخلي (من 4 أسطوانات، وشاحن توربيني، ومعدل إزاحة يبلغ 2,0 ليتر) ومولد تيار متردد بقدرة 48 فولط مع شاحن كهربائي فائق إضافي (معزز كهربائي) مدعوم ببطارية. ويمتاز هذا الحل بأنه فريد من نوعه في فئته، وهو الأول ضمن الجيل الجديد لمنظومات القوة المحركة، ويحقق التوازن الأمثل بين مزايا الأداء والكفاءة ومتعة القيادة.

وقد تم تثبيت البطارية في الجزء الخلفي من السيارة، مع الاستفادة من وجودها لناحية توزيع الوزن.
ويزن هذا الطراز أقل من سيارات الديزل بنحو 80 كيلوجراماً.

كما تمثل جيبلي هايبرد الظهور الأول لبرنامج Maserati Connect الجديد، الذي يتيح التواصل المستمر مع السيارة: حيث يسمح بتبادل المعلومات طوال تحرك السيارة، وذلك لتحسين الخدمات المقدمة إلى السائق. وفضلاً عن تحديث حِزم البرمجيات، يقوم النظام بتفحص السيارة ومراقبة خدمات السلامة والأمان في حالات الطوارئ.

وتحظى السيارة بالجيل الأحدث من نظام Maserati Intelligent Assistant متعدد الوسائط، والذي يستند على مدخلات رقمية يوفرها برنامج Android Automotive ؛ وهو برنامج يوفر تجربة مستخدم مبتكرة قابلة للتخصيص بالكامل حسب ذوق السائق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.