مائدة مستديرة لـASMETS تجمع الفاعلين في قطاع المطاعم والسياحة والتجار للدفاع عن قسائم الخدمات

"تمثّل قسائم الوجبات تأثيرا لدمج القطاع غير الرسمي وخلق فرص عمل مباشرة في قطاع المطاعم"

0 72

نَظَّمَت الجمعية المغربية لمُصدّري الأوراق المالية والخدمات (ASMETS)، يوم الخميس 12 ماي 2022 بالرباط، مائدة مستديرةً، انعقدت تحت عنوان، ” أوراق الخدمات كـمحور للانتعاش والازدهار الاقتصادي وخلق فرص العمل.”

وبالتعاوُن مع الاتحاد المغربي للمقاهي والوجبات السريعة والاتحاد المغربي للامتياز التجاري، قدَّمَتِ الجمعية رؤيتها للنهوض بقطاع أوراق الخدمات أو قسائم الخدمات. والواقع أن هذا الأخير،  الذي يكاد يكون معروفاً قليلا أو غير معروف في المغرب، يُمثّل، في كل مكان آخر في العالم، “قطاعاً يخلق بقوة ثروة اقتصادية واجتماعية؛ ولا يمكن إنكار أثر قسائم  الخدمات من خلال قسائم  الوجبات أو قسائم السياحة، لا سيما من حيث خلق فرص العمل، والإدماج الاقتصادي، ونمو رؤوس الأموال، والإيرادات الضريبية للدولة”، يوضح بلاغ صحافي صادر عن الـجمعية المعروفة اختصاراً بـ”ASMETS”.

وتابع البلاغ الذي توصلت به “مجلة صناعة المغرب”، أنه بحضور ممثِّلين حكوميّين ومصدّري قسائم الخدمات وممثلي منظمات دولية ولاتحادات المهنية ووسائل الإعلام، شكل هذا اللقاء -غير المسبوق- فرصة من جهة للتوعية بآليات تفعيل قسائم الخدمات وحكامتها وإطارها التنظيمي وطبيعتها التجاري، ومن جهة أخرى، لدراسة كيفيات تنفيذ هذه الآليات لإنعاش الاقتصاد المغربي،  وعلى وجه الخصوص قطاع المطاعم والسياحة.

تمثّل قسائم الوجبات تأثيرا مؤثرا لدمج القطاع غير الرسمي وخلق فرص عمل مباشرة في قطاع المطاعم” ، حسب ما أكده مهدي العراقي، الأمين العام لـASMETS. مضيفا أيضاً أنأوراق الخدمات لها تأثير قوي على الاقتصاد الكلي للشركة والموظف وكذلك للدولة التي ستحقق أرباحا ضريبية واجتماعية تتعلق باستخدام قسائم الوجبات ، أكثر مما ستخسره في تكاليف الإعفاء

وعلى غرار ذلك، “إن إمكانات 2.8 مليون مستفيد من قسائم الوجبات هائلة بالنسبة لقطاع المطاعم في المغرب. ومن شأن ذلك أن يسمح بإحياء فعال لهذا القطاع الذي تأثر كثيرا بالأزمة الصحية. نحن ملتزمون بالانضمام إلى الدولة وASMETS في جهودهم لتعزيز وتشجيع استخدام قسائم الوجبات “، يضيف الصغير بوقرين، رئيس الفيدرالية المغربية للمقاهي والوجبات السريعة. 

وقد خَلُص المشاركون في مائدة النقاش إلى تـأكيد ما يلي: 

  • بالنسبة لاقتصاد البلاد، يصل حجم المبيعات الذي يحققه 1000 مستفيد منتظم من قسائم الوجبات إلى 8.25 مليون درهم سنويا.
  • إن استخدام علاوة السلة، التي تقدم للموظفين نقدا، يفلت من أي دائرة اقتصادية يمكن تتبعها ضريبيا.
  • من شأن الدعم المالي والاجتماعي لقسائم المطاعم أن يكلف الدولة أول عام 90 مليون درهم (إعفاء من IR و CNSS بسبب الزيادة في حقوق التموين) وسيجلب لها 111 مليون درهم لنفس العام. وهذا يمثل مكاسب صافية قدرها 21 مليون درهم في النمو السنوي الدائم.
  • في المتوسط، يخلق 100 مستفيد 6.6 فرص عمل. 
  • في المغرب، لا يزال استخدام الشركات لقسائم الوجبات المعفاة بقيمة 30 درهما منخفضا. وهو يمثل 1٪ فقط من إجمالي حجم أقساط الوجبات للشركات المقدرة بنحو 1.5 مليار درهم. تمثل علاوة السلة 77٪ من إجمالي حجم أقساط الوجبات والمقصف 22٪.
  • وفقا لمسح أجرته OpinionWay في عام 2016 ، فإن متوسط المبلغ اللازم للاستفادة من وجبة متوازنة يقدر بالفعل ب 47.81 درهم ، ويقدر اليوم بما لا يقل عن 65.00 درهم. 
  • بمعدل 4.5 ليال للشخص الواحد، يقدر حجم المبيعات الناتج عن السياح المحليين بنحو 3.55 مليار درهم. ومع ذلك، وعلى الرغم من إجراء الإعفاء في قانون المالية لعام 2021، لا تزال القسائم السياحية غير موجودة في المغرب.

على سبيل المثال، تونس، بلد مشابه للمغرب اقتصاديا واجتماعيا، في القطاعين العام والخاص، أدى استخدام قسائم الوجبات إلى انخفاض كبير في معدل التغيُّب عن العمل لأن الموظفين لن يتمكنوا من الاستفادة منها في حالة ما ذا كانوا غائبين. وبالإضافة إلى ذلك، فإن الإيرادات الضريبية والاجتماعية التي تولدها ضمانات قسائم الخدمات من حيث ضريبة القيمة المضافة وضريبة الشركة وضريبة الدخل المضافة تمثل ضعف الميزة الضريبية التي تمنحها الدولة.

وفي نهاية يوم العمل، تم اقتراح توصيات لتسريع نشر قسائم الوجبات وقسائم السياحة في المملكة:

  • التعاون الوثيق بين مختلف الوزارات، بما في ذلك وزارة الاقتصاد والمالية، ووزارة الصناعة والتجارة، ووزارة الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، بالتشاور مع مصدري قسائم الخدمات وممثلي التجار، لصياغة سياسة اجتماعية استباقية تشجع على استخدام قسائم الخدمات. 
  • زيادة القيمة الاسمية لقسيمة الوجبات  من أجل تشجيع الشركات على منح هذه الميزة واستبدال علاوة  السلة  بها، أو الحفاظ على القيمة الاسمية  لقسائم الوجبات مع  السماح بدمجها مع علاوة السلة، والتي ستصبح عنصرا من عناصر الراتب. 
  • دمج قسط السلة في حل المحفظة الرقمية كمساهمة في الراتب تصل إلى 30 درهما بمبلغ إجمالي معفى من 60 درهما كحد أدنى يمكن استخدامه حصريا في المطاعم، ويصل إلى 50٪ على الأقل والباقي في شبكة طعام أوسع. 
  • منح حافز إضافي للأسهم في شكل رقمي بنسبة 40٪ إلى 50٪ من القيمة المعفاة مقارنة بالشكل الورقي.
  • الإسراع في الخروج من المرسوم المنفذ للقانون الخاص بالقسيمة السياحية للسماح لعدة أسر بقضاء العطلات بتكلفة أقل ولأصحاب الفنادق للاستفادة من الشركات العامة والخاصة.  

ومن شأن تنفيذ هذه التوصيات أن تُمَكّن المملكة المغربية من:

  • خلق 6.6 فرصة عمل لكل 100 مستفيد جديد من قسائم الوجبات. 
  •  تضمن قسائم الوجبات  إمكانية تتبع المزايا الضريبية  والمساهمات المتعلقة بخلق وظائف جديدة في قطاع المطاعم (IS، IR، ضريبة القيمة المضافة وCNSS).
  •  الوجبة  ستخلق في المتوسط 7.000 إلى 000. 9 وظيفة سنويا في قطاع المطاعم، بإجمالي حوالي 000 90وظيفة جديدة على مدى السنوات ال 10 المقبلة. 
  • تحقيق مكاسب صافية للدولة تقدر ب 981 مليون درهم خلال 10 سنوات. 
  • ضمان مزايا ضريبية كبيرة للدولة، من خلال ضريبة القيمة المضافة وضريبة الشركات. 

للتذكير ، تتكوّن ASMETS من Sodexo و Edenred و Up Maroc و Hotelys. ويرأس الجمعية سليم بن عمار، الرئيس التنفيذي لشركة سوديكسو للمزايا والمكافآت في منطقة شمال المغرب العربي. وتتمثل مهمتها في دعم ظهور الاقتصاد المغربي من خلال مفهوم اجتماعي وشامل للأعمال التجارية المغربية.

مجلة صناعة المغرب — يوسف يعكوبي 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.