مؤسسة الحفاظ على التراث الثقافي لمدينة الرباط تنظم لقاء لإطلاق مسلسل تحيين مخطط تدبير التراث المصنف للعاصمة الرباط

0 85

نظمت مؤسسة الحفاظ على التراث الثقافي لمدينة الرباط، بشراكة مع وزارة الثقافة والشباب والرياضة، وولاية جهة الرباط سلا القنيطرة، يوم الجمعة 17 يوليوز، لقاء لإطلاق مسلسل تحيين مخطط تدبير التراث المصنف للرباط، “العاصمة الحديثة والمدينة التاريخية، موروث مشترك”.

ويندرج هذا اللقاء في إطار الدينامية المتجددة التي تجسدها العناية المولوية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، والرامية إلى حماية وصون تراث العاصمة وتثمينه، وكذلك تماشياً مع قرار المجلس الإداري الأخير لمؤسسة الحفاظ على التراث الثقافي لمدينة الرباط، المنعقد بتاريخ 14 فبراير 2020 برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة لالة حسناء.

وقد شكل اللقاء فرصة لعرض الخلاصات والنتائج المتعلقة بتقييم المخطط الأول لتدبير تراث العاصمة، وكذلك إعطاء الانطلاقة لمسلسل المشاورات حول تحيينه، فضلا عن تحديد المنهجية المتبعة لإعداد مخطط تدبير جديد خاص بالفترة الممتدة ما بين 2021-2025.

كما عرف اللقاء حضور ومشاركة مختلف الفاعلين المعنيين بالحفاظ على التراث، من سلطات وقطاعات حكومية وفعاليات المجتمع المدني والمنظمات المهنية والقطاع الخاص، بالإضافة إلى مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي.

هذا وبفضل انخراط وتظافر جهود جميع هؤلاء المتدخلين، فقد كان اللقاء فرصة لإعطاء دينامية جديدة من أجل النهوض بمختلف برامج الحفاظ على المواقع المصنفة وتثمينها، وذلك من خلال :

  • إطلاق مسلسل تحيين مخطط تدبير الممتلكات المدرجة؛
  • تعزيز التواصل حول المكتسبات والانجازات التي تم تحقيقها؛
  • تعبئة الشركاء المؤسساتيين والمجتمع المدني والقطاع الخاص حول المنهجية التي يتعين اتباعها من أجل ضمان تملك هؤلاء الفاعلين لمسلسل التخطيط.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.