للعام الثاني توالياً.. SAMSUNG ضِمن أفضل خمس علامات تجارية وفق تصنيف “إنتربراند” 2021

تم تصنيف سامسونج أيضاً في المرتبة الأولى من قبل “فوربس” في 12 أكتوبر، إذ نالت لقب “” في العام 2021 للعام الثاني على التوالي.

0 167

سامسونج Samsung للإلكترونيات المحدودة، تؤكد -من جديد- مكانة علامتها التجارية ضمن أفضل خمس علامات وفق تصنيف “ إنتربراند” لأفضل العلامات العالمية للعام 2021، وفق ما أعلنته الشركة الرائدة عالمياً في قطاع الإلكترونيات، اليوم الثلاثاء.

وقالت سامسونج، في بلاغ لها، إنه “ اعتماداً على قائمة أفضل العلامات التجارية العالمية التي أعلنت عنها شركة الاستشارات العالمية “إنتربراند” في 20 أكتوبر، تبوأت سامسونج المرتبة الخامسة بقيمة قدرها 74.6 مليار دولار، أي ما يمثل زيادة قدرها 20% مقارنة بقيمتها في العام الماضي”.

وأشارت إلى أن ذلك يعزى بشكل أساسي إلى أدائها المالي القوي ووصولها إلى مرحلة التعافي، لتعود إلى مستويات ما قبل الوباء.

ومن جهة أخرى، سaجلت قيمة العلامة التجارية للشركة زيادة بنسبة 20% هذا العام، أي ضعف متوسط معدل نمو قيمتها بين أفضل 100 علامة للعام 2021.

تمكنت سامسونج من المحافظة على مكانتها لمدة عامين متتاليَيْن منذ دخولها المراكز الخمسة الأولى للمرة الأولى العام الماضي، إلى جانب تحقيقها أعلى زيادة في قيمة علامتها منذ العام 2013.

ووفق التصنيف الذي كشفت عنه وكالة “إنتربراند”، يوجد عدد من العوامل الرئيسية التي أسهمت إلى حد كبير في نمو سامسونج، وتتمثل في التحول إلى نظام إدارة يتخذ العملاء محورا رئيسيا له، إلى جانب تسليط الضوء عليه من خلال إنشاء فريق جديد يعنى بتجارب العملاء، ويركز تحديدا على إعطاء الأولوية لهذا الجانب وقيم العملاء.

كما تشمل أيضا الجهود المستمرة التي تقوم بها الشركة من أجل تحقيق التنمية المستدامة، بما في ذلك الحملات المختلفة التي تنطلق من رؤيتها في الجوانب المتعلقة بالمسؤولية الاجتماعية المؤسسية، “معًا من أجل الغد .. لتمكين الناس”، إضافة إلى المبادرات التي تطلقها الشركة لتعزيز الاستدامة، مثل استخدام التغليف الصديق للبيئة لأجهزة التلفزيون وبرنامج إعادة التدوير.

إطلاق المنتجات المبتكرة، بما في ذلك أجهزة جالاكسي GALAXY Z Flip 3 و Neo QLED، وتشكيلة من الأجهزة المنزلية المتخصصة، وتحقيق الريادة في تطوير التقنيات المتقدمة، مثل الذكاء الاصطناعي وشبكة الجيل الخامس والسيارات ذاتية القيادة والروبوتات من خلال توفير الاستثمارات المتناغمة.

وفي هذا الصدد، قال واي إتش لي كبير مسؤولي التسويق بشركة سامسونج للإلكترونيات “إننا نشعر بأعلى درجات الحماسة لوصول شركتنا إلى المراكز الخمسة الأولى في العالم للعام الماضي، وتحقيقها نموا هائلا من خانتين عشريتين هذا العام، ليكون ذلك أكبر قفزة في قيمة العلامة التجارية منذ العام 2013 ».

وأضاف قائلاً: “سنواصل الاستفادة من نموذج الإدارة الذي يركز على العملاء من خلال الاستماع إليهم باستمرار”، مضيفا أن هذه هي طريقتنا للإعراب عن تقديرنا للدعم الهائل الذي نتلقاه دائما من العملاء في جميع أنحاء العالم”.

يشار إلى أن “إنتربراند” تقوم بتقييم علامات الشركات بناء على تحليل شامل لعدد من العوامل، بما في ذلك الأداء المالي وتأثير العلامة على الشراء والقدرة التنافسية.

من جهة أخرى، تم تصنيف سامسونج أيضاَ في المرتبة الأولى من قبل “فوربس” في 12 أكتوبر، إذ نالت لقب “أفضل جهة توظيف في العالم” في العام 2021 للعام الثاني على التوالي. وبصفتها شركة عالمية تضمّ موظفين وشركات في جميع أنحاء العالم، فقد اختيرت مرة أخرى في المرتبة الأولى، كأفضل وجهة عمل.

جدير بالذكر أن “فوربس” تقوم كل عام بإجراء استطلاع آراء يشارك به ما يقرب من 150 ألف موظف من 58 دولة يعملون في شركات تنتشر عملياتها في عدد من الدول والمناطق، وطلبت هذا العام من المشاركين تصنيف مدى رضاهم عن مدى استجابة شركاتهم وتعاملها مع الجائحة، إلى جانب تقييم الشركات وفق الصورة والبصمة الاقتصادية وتطوير المواهب والمساواة بين الجنسين والمسؤولية الاجتماعية.

مجلة صناعة المغرب من الدار البيضاء

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.