لقاء بالرباط يعطي إشارة التنزيل الفعلي للبرنامج الحكومي «فرصة».. مبادرة متميزة لتشجيع العمل المقاولاتي

برنامج لمواكبة وتكوين وتمويل حاملي المشاريع. • 10000 مشروع سنة 2022. • مفتوح في وجه الجميع بدون شروط. • قرض على تصريح بالشرف بحد أقصى يبلغ قدره 100.000 درهم، بما في ذلك منحة تصل إلى 10.000 درهم. • غلاف مالي قدره 1.25 مليار درهم.

0 294

على موقعه الإلكتروني، أعطِيَت الانطلاقة الرسمية للبرنامج الحكومي «فرصة»، يوم الخميس 7 أبريل 2022 على مستوى جهات المملكة. إذ سيَسمح هذا الورش الطموح والمبتكر – الذي أعلنت عنه الحكومة يوم 11 مارس المنصرم- بتمويل ومواكبة حاملي المشاريع على المستوى الوطني.

لهذا الغرض، “خَصَّصَت الحكومة غلافـاً ماليا قدره مليار و250 مليون درهم، يهدف إلى مواكبة 10 آلاف شخص من حاملي المشاريع بحلول نهاية 2022؛ منذ مرحلة التصميم إلى التنفيذ الفعلي” يوضح بلاغ صحفي صادر بمناسبة حفل إعطاء انطلاقة المشروع، أمس الثلاثاء 12 أبريل بالرباط، بحضور وزراء وشخصيات عمومية وخبراء ومهتمين بالمقاولات. 

بهذه المناسبة، أكدت وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، فاطمة الزهراء عمور، أن التنفيذ الفعلي لبرنامج “فرصة” يندرج في إطار تشجيع الشباب حاملي المشاريع على بدء مشاريعهم وتحقيق استقلاليتهم المالية.

وذكّرت عمور، في معرض حديثها، بأن إطلاق هذا البرنامج “يأتي تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية التي تهدف إلى دعم وتعزيز ريادة الأعمال لدى الشباب، لتشجيع مساهمتهم في التنمية الاجتماعية والاقتصادية بالمغرب”.

وقد تمّ بالفعل، تضيف المتحدثة، “إطلاق طلبات العروض لانتقاء مؤسسات شريكة ضمن الحاضنات المحلية، ممثَّلَةً في منظمات المجتمع المدني، والمتخصصة في دعم ومراقبة المشاريع المقاولاتية”.

 

 مواكبة وتمويل

وقد جاء برنامج «فرصة» مرتكزاً على آليتَيْ المواكبة والتمويل لفتح المجال أمام حاملي المشاريع وضمان وصولهم بشكل عادل ومنصف إلى التمويلات والخبرات اللازمة للانخراط في الدينامية المقاولاتية، بما يتماشى مع التوجيهات الملكية السامية لتشجيع الإستثمار والتوظيف. ويشكل البرنامج فرصة وطنية لتطوير إمكانات من لديهم الأفكار والدوافع اللازمة لإطلاق المشاريع المقاولاتية. ويعتبر بمثابة التزام ملموس لصالح كل من لديه مشروع ولكن يفتقر إلى المهارات ورأس المال لتحقيقه.

تشمل آلية المواكبة حصصاَ للتدريب الإلكتروني لفائدة جميع المشاريع المنتقاة، بالإضافة إلى احتضان أكثر المشاريع الواعدة لمدة شهرين ونصف. وقد تم إطلاق طلبات العروض لاختيار المؤسسات الشريكة في وضع هذه الآلية بين الحاضنين المحليين الممثلين بمنظمات المجتمع المدني المتخصصة في مواكبة وتتبع المشاريع المقاولاتية.

من جانب آخر، تتمثل آلية التمويل في قرض على تصريح بالشرف بنسبة فائدة %0، والذي يمكن أن يصل إلى 100.000 درهم، يتضمن دعما ماليا قدره 10.000 درهم لجميع المشاريع المنتقاة. ويسمح البرنامج الممول بشكل كامل من الدولة بسداد القرض خلال مدة قصوى تصل إلى 10 سنوات، مع تأخير بداية السداد لمدة سنتين.

ويسعى برنامج «فرصة» إلى التشجيع على المبادرة الخاصة و إنشاء المقاولات وخلق مناصب الشغل وتعزيز الاقتصاد الوطني حسب خصوصية كل جهة بما يساهم في تحقيق العدالة المجالية عبر تعزيز الاستثمار في كل جهات المملكة.

هذا، وقد أتاحت مشاركة مختلف الفاعلين في المبادرة المقاولاتية – منذ مراحل التفكير الأولى- تنزيل البرنامج بشكل سريع وفعال، استناداً لدعم شبكة من الشركاء الموزّعين في مختلف الجهات، بما فيهم المراكز الجهوية للاستثمار، ومؤسسات القروض الصغرى والحاضنات المحلية.

فئات عريضة مستهدَفة.. والشهادة غير مطلوبة

يستهدف هذا البرنامج جميع المواطنين المغاربة داخل و خارج أرض الوطن، الأجانب المقيمين بالمغرب، والذين يتجاوز عمرهم 18 سنة، سواء كانوا حاملين لأفكار أو مشاريع مقاولات أو مؤسِّسِي مقاولات منذ أقل من 3 سنوات. ولا تتضمّن شروط الاستفادة من هذا البرنامج أيّة شهادات أو مؤهلات مسبقة. كما تُعتبر جميع الأنشطة الاقتصادية معنية بهذه الآلية.

منصة رقمية تضمن تواصلا فعّالا مباشِراً

ويمكن لحاملي المشاريع إيداع ملفاتهم مباشرة عبر المنصة الرقمية www.forsa.ma . كما يمكنهم الحصول على مساعدة للقيام بعملية الإيداع لدى مكاتب «فرصة» المفتوحة في مختلف الجهات. بالإضافة إلى ذلك، سيتم وضع مركز اتصالات هاتفية لحاملي المشاريع (5544) بغية توجيههم طيلة مدة هذه العملية، وإرشادهم ومساعدتهم في الولوج إلى المنصة الرقمية أو الحصول على مواعيد المقابلات.

وستخضع المشاريع المقدمة عبر المنصة الرقمية لدراسة فعالية ونجاعة المشروع وإمكانية إنجازه ونجاحه من قبل لجنة مختَصَّة من الخبراء بعد إجراء مقابلة مع حاملي المشاريع حيث ستحال الملفات المقبولة على لجنة تقييم جهوية للمصادقة النهائية على المشاريع المنتقاة.

 مجلة صناعة المغرب — متابعة
 يوسف يعكوبي 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.