“كيونت” تعتزم تمديد مشروع نموذجي للتثقيف المالي «FinGreen» بالمغرب

0 119

مجلة صناعة المغرب 

تتجه شركة البيع المباشر عبر الأنترنيت “كيونت” نحو تعميم مشروعا نموذجيا للتثقيف المالي بالمغرب. بعدما خاضت تجربة بكل من تركيا ونيجيريا، حيث يسعى هذا المشروع إلى تعزيز الشمول المالي وسط السكان الأكثر تهميشا وهشاشة.

وذكرت الشركة، في بلاغ لها، أن اكتساب المعارف والكفاءات والعادات المالية السليمة يشكل مرحلة مهمة في مسار الشباب نحو تحقيق الاستقلال المالي والإدماج الاجتماعي، حيث أصبح التثقيف المالي، حسب منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، يكتسي أهمية أساسية أكثر من أي وقت مضى، وذلك اعتبارا لدوره الكبير في ضمان المزيد من الاستقرار المالي والنمو، خصوصا بالنسبة للسكان شباب في الاقتصادات الصاعدة.

وأضاف البلاغ أنه على هذا الأساس، وفي إطار مسؤوليتها الاجتماعية، أعطت شركة البيع المباشر المرتكز على التجارة الإلكترونية، “كيونت”، الانطلاقة لبرنامجها الخاص للتثقيف المالي «FinGreen» الذي سيمكن من تطوير العادات والممارسات المالية السليمة، وسط السكان الأكثر هشاشة، خاصة الشباب البالغين، وذلك عبر التعليم والتكوين.

وأشار إلى أن التثقيف المالي يعد من بين الرافعات الأساسية لبناء مجتمع عصري حداثي، مبرزا أنه في إطار أهداف التنمية المستدامة التي حددتها منظمة الأمم المتحدة، تضطلع التربية والثقافة المالية بمهمة تحقيق العديد من الأهداف، من بينها ضمان عمل لائق للشباب، إضافة إلى المساهمة في النمو الاقتصادي (الهدف رقم 8) وتقليص التفاوتات الاجتماعية والمجالية (الهدف رقم 10). كما يلعب التثقيف المالي أيضا دورا أساسيا في دعم النمو الاقتصادي الشامل ومن خلال تشجيع الحكومات والمقاولات والمجتمعات على تحقيق أهداف تنموية أكثر اتساعا مثل إقامة أسس أمن اجتماعي قوي وضمان تكافؤ الفرص للجميع، بغض النظر عن الديموغرافية.

وحسب المصدر ذاته، يتماشى FinGreen، الذي صمم خلال سنة 2021، مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة ومع أجندة أديس أبابا، ويتوخى تمكين السكان في وضعية هشاشة من التوفر على المهارات اللازمة التي ستمكنهم من أن يتحولوا إلى رواد أعمال، مضيفا أن هذا البرنامج يساهم في تقليص الفقر وسط السكان الذين يعانون من التهميش، إضافة إلى تعزيز قدراتهم في مجال ريادة الأعمال، مع تمكينهم من اكتساب المعارف المالية الأساسية التي ستمكنهم من تحسين ظروف حياتهم اليومية بشكل ملموس.

ويهدف برنامج «FinGreen» إلى توسيع الثقافة والمهارات المالية للشباب البالغين عبر تزويدهم بالمعارف العملية التي تمكنهم من اتخاذ القرارات عن وعي ودراية ومن التدبير الناجع لمختلف أصناف الخدمات المالية، كل ذلك من خلال الدعامات الثلاث التالية :

أولها التقييم – ترتكز المقاربة الأولى لبرنامج «FinGreen» للتثقيف المالي على تعاون بين الخبراء والشركاء المحليين من أجل برمجة الدورات التكوينية الملائمة والمناسبة. كما يقوم مشروع «FinGreen» بإنجاز العديد من الدراسات الميدانية في إطار هذا البرنامج، والتي تمكن من تقييم نجاعة التكوين وحل المشاكل المحتملة التي تعترض مسيرته.

ثانيا التكوين – يتم تقسيم التكوين إلى دورات قصيرة تنظم إما وجها لوجه أو عن بعد. ويتم التشجيع بقوة، في هذا الإطار، على المحادثات بين الأقران. ويكتسي ذلك أهمية كبرى، خصوصا بالنسبة للشباب البالغين، وعلى الخصوص الذين ينحدرون من أوساط اقتصادية تعاني من الهشاشة. ويتم انتقاء مكوني «FinGreen» بدقة حسب مؤهلاتهم وأساليبهم البيداغوجية.

ثالثا المرافعة – إن ما يميز «FinGreen» هو التزامه ببناء برنامج مستدام يمكن أن يشكل قاعدة لزرع وتنمية قيم من قبيل الفضول وتقدير الذات، بالإضافة إلى العديد من المهارات العقلانية. ويتم تشجيع المشاركين على أن يصبحوا مرجعيات بالنسبة لأقرانهم ومجتمعهم في مجال التثقيف المالي، خالقين بذلك تأثيرا جاذبا يجعل المعارف المالية في المتناول بشكل أكبر بحيث ينتج عنه وقع مستدام على المجتمع.

الترافع من أجل الشمول المالي

ويعمل «FinGreen» كذلك على مواجهة العوائق المالية التي تعترض رواد الأعمال الشباب والنساء الذين يتطلعون إلى الإسهام في الطفرة العالمية للتجارة الإلكترونية.

ويهدف البرنامج إلى تحسيس الشرائح الاجتماعية المستهدفة بالمخاطر المالية الصاعدة في عالم يرتكز بشكل متزايد على التكنولوجيا الرقمية. وأصبح هذا الجانب يكتسي اليوم أهمية خاصة، والتي تتجلى في كون المعاملات التجارية الدولية التي تجري عبر الأنترنيت عرفت ارتفاعا بنسبة 10 بالمائة خلال السنة الماضية، نظرا للنمو المطرد للمعاملات التجارية الرقمية في ظرفية الجائحة.

ونقل البلاغ عن مالو كالوزا، الرئيسة المديرة العامة ل”كيونت”، قولها «يعتبر التثقيف المالي كفاءة أساسية بالنسبة للأفراد، وعلى الخصوص الشباب »، مضيفة « نستخلص من الاستعمال المفرط للهاتف النقال والاعتماد الكثيف على الخدمات التكنولوجية أن الجيل الجديد يمكن أن يتعرض للمزيد من المنتجات المالية مقارنة مع آبائهم. كما أن هذا الجيل الشاب أصبح يتوفر على إمكانية الولوج للخدمات البنكية ومنصات الأداء والخدمات المالية في سن جد مبكر. فمن خلال تطوير كفاءاتهم وتزويدهم بفهم جيد للمالية، سيتمكن هؤلاء الشباب من التوفر على كل الأدوات اللازمة لتمكينهم من اتخاذ القرارات عن دراية وتبصر فيما يتعلق بشؤونهم المالية، أو بتدبير ادخارهم، أو تخطيط ميزانياتهم ».

وتابعت كالوزا «كمقاولة متمحورة حول تنمية ريادة الأعمال الصغيرة، ندرك تماما أن الاستقلال المالي يبدأ بالتثقيف والإدماج. بفضل برنامج «FinGreen» نجتهد ونجد بغرض مساعدة الشباب والنساء على اكتساب المهارات والعادات والسلوكات الضرورية من أجل اتخاذ القرارات المالية المستنيرة، سواء على شبكة الأنترنيت أو خارج الشبكة ».

وتعتبر “كيونت” واحدة من أبرز الشركات الرئيسية للبيع المباشر عبر الأنترنيت في آسيا. وتقترح الشركة مجموعة واسعة من منتجات الصحة والرفاهية ونمط العيش التي تمكن الناس من عيش حياة أفضل. وساهم النموذج التجاري المعتمد من قبل “كيونت” في تمكين ملايين رواد الأعمال في أكثر من 100 بلد عبر العالم.

ويوجد المقر الرئيسي لشركة “كيونت” في هونغ كونغ، ولها حضور في 25 دولة عبر العالم من خلال فروعها وملحقاتها والوكالات الشريكة ومستغلي العلامة. وهي عضو في العديد من جمعيات البيع المباشر في عدة بلدان، وعضو في جمعية هونغ كونغ الأغذية الصحية وفي جمعية سنغفورة لصناعة المكملات الغذائية الصحية، بالإضافة إلى جمعيات أخرى. كما تنشط “كيونت”، أيضا، في مجال رعاية الأنشطة الرياضية حول العالم . ومن أبرز الشراكات التي أبرمتها “كيونت” في هذا المجال نخص بالذكر شراكة البيع المباشر المبرمة مع نادي مانشستر سيتي لكرة القدم ومع بطولة الأندية الإفريقية للاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف”.

حول برنامج «FinGreen»

يعتبر FinGreen البرنامج الرئيسي ل”كيونت” في مجال التثقيف المالي، والذي يتجه للمجتمعات الأكثر هشاشة، وعلى الخصوص الشباب البالغين، من أجل تنمية العادات المالية السليمة بفضل التعليم والتكوين. يهدف هذا البرنامج إلى المساهمة في تنمية المعارف والكفاءات المالية الأساسية من أجل إيجاد قاعدة صلبة لتدبير الأموال والادخار والأداءات. يتعلم المشاركون في البرنامج أسس المالية الشخصية، وخاصة المهارات الأساسية في مجال التخطيط والتدبير التي تمنحهم آفاقا أكبر لضمان نمائهم واستقرارهم المالي في المستقبل.

ويندرج برنامج FinGreen في إطار المبادرة الشاملة لكيونت في مجال المسؤولية الاجتماعية للمقاولات. ويساهم هذا البرنامج في تعزيز قدرات رواد الأعمال وعلى خلق مستقبل أفضل للجميع.

 

المصدر: و م ع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.