كنزة ليلى: مؤثرة بالذكاء اصطناعي 100 % مغربية

0 213

يسجل التأثير الرقمي في العالم  وبالمغرب خصوصا، تحولا جذريا من خلال منصات مواقع التواصل الاجتماعي، الشيء الذي يتضح بالملموس مع ظهور كنزة ليلى، التي تعد أول مؤثرة مغربية يتم إنشاؤها بالكامل بواسطة الذكاء الاصطناعي.

ولدت كنزة في 29 دجنبر 2023، إلا أنها سرعان ما اكتسبت جمهورًا واسعًا بفضل محتواها الممتع والهادف، مما جعلها شخصية بارزة على شبكة الإنترنت المغربية والعربية.

تقدم كنزة نفسها على أنها شابة من جيل الألفية تبلغ من العمر 33 عاما، تتمتع بمواصوات ودية ومظهر يحترم القيم والتقاليد المغربية، كما أنها تبنت علاقات قوية مع متابعيها الذين يتبادلون معها الرسائل والتعليقات.

هذا الابتكار خلاصة لتفكير عميق من فريق شغوف بمؤسسة “L’Atelier Digital”، تترأسه مريم بيسا التي تضم معها 30 موهبة مغربية أخرى، متخصصة في الابتكار والتكونولوجيا، وهي وكالة رقمية رائدة في المغرب. حيث خصص هذا الفريق وقتًا لتحليل الاحتياجات الحقيقية للمستخدمين المغاربة فيما يتعلق بالمحتوى الرقمي، لتقديم تجربة فريدة ومخصصة من خلال كينزة.

وتسعى كنزة من خلال صورها وأنشطتها عبر حساب أنستاغرام وتيك توك لتصبح منصة تواصل حقيقية للعلامات التجارية، مما يوفر لهم صوتا جديدا للوصول إلى جمهور محدد.

يبدو أن ظهور كنزة ليلى، سيكون بوابة جديدة للعدد من المواهب المغربية في مجال الذكاء الاصطناعي، حيث أنها نجاحها في بلوغ أزيد من 100 ألف متابع في ظرف وجيز ونهجها المبتكر سيقود مشغل التحول الرقمي والإبتكار حينما يلتقي كل من الذكاء الاصطناعي والإبداع البشري لخلق تجربة رقمية غنية ومؤثرة.

رشيد محمودي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.