“كلود” تساعد مشغلي الاتصالات على إطلاق إمكانات الاتصال

0 72

مجلة صناعة المغرب

تطرق بينغ سونغ، رئيس قسم التسويق وحلول المبيعات في مجموعة أعمال “هواوي كارير” في حديثه لشبكات الاتصالات عن خطط الشركة لتحويل مشغلي الاتصالات إلى الاعتماد على الحوسبة السحابية في قمة التحول إلى الحوسبة السحابية في شركات الاتصالات والتي عُقدت على هامش أسبوع هواوي للابتكار.

وأكد سونغ على التزام هواوي بدعم التحول إلى الحوسبة السحابية من خلال تعزيز قيمة الشبكات وابتكار الخدمات وتحسين العمليات من أجل إطلاق إمكانات الاتصال.

ويزداد الاعتماد على الحوسبة السحابية لتحقيق التحول الرقمي، حيث باتت من المقومات الأساسية للتنمية الاقتصادية بفضل قدرتها على تحديث الأنظمة الاقتصادية وإحداث تغييرات كبيرة في الأسواق.

وتزايد الاعتماد على الحوسبة السحابية في قطاع الاتصالات، مما أدى إلى توفير العديد من الفرص ومواجهة المزيد من التحديات. ومن المتوقع أن يطور 15% من مشغلي الاتصالات استراتيجية شاملة لاعتماد الحوسبة السحابية وتنفيذها بحلول نهاية عام 2023، مما سيؤدي إلى نمو سوق الاتصالات السحابية بمئات المليارات من الدولارات. ويجب على المشغلين التركيز على توفير البنية التحتية التي تتمتع بالكفاءة والثبات لتقنية المعلومات والاتصالات من أجل تعزيز الأسواق الجديدة التي ستنشأ بفضل هذه التقنيات.

وأكد بينغ على أن التحول إلى الحوسبة السحابية يتطلب اعتماد المشغلين على تقنية الاتصالات واغتنام الفرص التي يوفرها قطاع الاتصالات والتحول إلى الحوسبة السحابية من أجل تعزيز قيمة شبكاتهم وتحسين خدماتهم.

بينغ سونغ يتحدث في قمة التحول إلى الحوسبة السحابية في شركات الاتصالات والتي عُقدت على هامش أسبوع هواوي للابتكار

وأكد بينغ أن هناك ثلاثة مجالات يجب على المشغلين التركيز عليها وتشمل:

أولاً، لتعزيز قيمة الشبكات يجب على المشغلين تعزيز التكامل بين الشبكات ومنصات الحوسبة السحابية وتحسين قيمة الشبكة في أسواق الخدمات المخصصة للشركات بما يعود بالنفع على العملاء. وتُعتبر الشبكات من الأصول الأساسية للمشغلين، حيث يمكن الاعتماد عليها لتعزيز التحول إلى الحوسبة السحابية بشكل مشترك.

وفي الصين، توفر هواوي إمكانات الشبكات والحوسبة السحابية الطرفية لتمكين المشغلين من توفير حلول تحسين الإنتاجية لعملائهم وتعزيز قدراتهم التنافسية في السوق بنسبة 25%.

ثانياً، لتعزيز الابتكار الرقمي يجب على المشغلين توفير المنصات السحابية لابتكار الخدمات الرقمية التي تسهم في إطلاق الخدمات الجديدة. وستسهم المنصات السحابية المشتركة والتي تربط بين خدمات الاتصالات والخدمات الرقمية في دفع عجلة الابتكار وجذب المزيد من العملاء.

وفي أوروبا، ساعدت هواوي المشغلين على نقل أنظمة التطوير والاختبار والخدمات إلى منصة Huawei Cloud، مما ساهم في الحد من الوقت اللازم لتسويق الخدمات الجديدة بنسبة 75% بفضل منصة التطوير السلسة وقدرات “المنصة كخدمة”.

ثالثاً، لتعزيز عمليات الاتصالات يجب على المشغلين اعتماد الحلول السحابية المتكاملة والمخصصة لتنمية أعمال شركات الاتصالات بشكل مستدام. ويتطلب التحول إلى الاتصالات السحابية توفير المنصات السحابية الموزعة والتي يمكنها تلبية متطلبات أمان البيانات وإدارتها في خدمات الاتصالات التي تلبي احتياجات العملاء. ويعتبر اختيار التوقيت الملائم لتنفيذ التحول إلى الحوسبة السحابية ضرورياً لضمان نقل الخدمات بكفاءة إلى المنصات السحابية.

وفي قارة آسيا، نشرت هواوي المنصات السحابية الموزعة لتوفير مختلف الخدمات ودعم مشغلي الاتصالات. كما اعتمدت هواوي مجموعة البيانات الموزعة لتحليل البيانات المترابطة في مختلف الخدمات، مما أدى إلى تحسين معدل تسويق الجيل الخامس بنسبة 180%.

واختتم بينغ كلمته قائلاً إنه يجب على المشغلين عقد شراكات استراتيجية مع خبراء قطاع الاتصالات الذين يمكنهم الاعتماد على نقاط القوة في القطاع من أجل تحقيق التحول إلى الحوسبة السحابية وتوفير الخدمات فائقة الجودة للعملاء. وبحلول نهاية عام 2021، تعاونت هواوي مع أكثر من 120 مشغل على المستوى العالمي لتوفير الخدمات السحابية. وواصلت هواوي الاستثمار في تقنية المعلومات والاتصالات والاعتماد على قدرات الخدمات المحلية في جميع أنحاء العالم لدفع عجلة التحول إلى الحوسبة السحابية وإطلاق إمكانات الاتصال للمشغلين.

يُذكر أن أسبوع هواوي للابتكار (Win-Win) يُعقد في الفترة بين 18 و21 يوليو في شينزن بالصين بمشاركة مشغلي الاتصالات وخبراء التكنولوجيا وقادة الرأي من جميع أنحاء العالم. ويناقش المؤتمر العديد من المواضيع مثل تقنية 5.5G والتنمية النظيفة والتحول الرقمي وتعزيز الاقتصاد الرقمي وتحقيق الازدهار المشترك. لمزيد من المعلومات عن المؤتمر، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني:

https://carrier.huawei.com/en/events/winwin-innovation-week.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.