كلميم: إطلاق برنامج ” تمكين Tamkeen ” من أجل التمكين السياسي للنساء بالإقليم

0 421

مجلة صناعة المغرب 

شهدت إقليم كلميم، أمس الاثنين، إطلاق برنامج “تمكين Tamkeen .. من أجل التمكين السياسي للنساء بإقليم كلميم”.

ويستهدف هذا البرنامج الذي تنفذه العصبة الأمازيغية لحقوق الانسان، بشراكة مع (صندوق الدعم لتشجيع تمثيلية النساء)، النساء المنتخبات بالمجلس الإقليمي لكلميم و مجالس الجماعات الترابية، والغرف المهنية.

ويسعى البرنامج ، الذي يمتد إلى غاية شهر ماي المقبل، إلى التمكين السياسي للنساء بالإقليم عبر تعزيز قدراتهن التمثيلية والتدبيرية والتواصلية و مواكبتهم وتقوية قدراتهن في مختلف المجالس المنتخبة.

ويروم تمكين النساء المنتخبات بلجان المالية والميزانية بالجماعات الترابية بالإقليم من آليات إدماج وتتبع المساواة والنوع الاجتماعي في الميزانية وفي مشاريع ومخططات وبرامج التنمية.

ويسعى هدا البرنامج أيضا إلى إنشاء منصة رقمية إلكترونية تمكن من رصد وتتبع مؤشرات المشاركة السياسية للنساء على مستوى جهة كلميم وادنون، والتي تضم وحدات تكوينية موجهة خصوصا للمستشارات الجماعيات والمرشحات المحتملات وكل الفاعلات في الشأن السياسي.

وتم خلال هذا اللقاء، تقديم الخطوط العريضة للبرنامج من حيث أهدافه ومحاوره، وكذا مختلف اللقاءات التحسيسية والورشات التكوينية التي يتضمنها وخاصة لفائدة النساء الحرفيات العاملات في قطاعات الصناعة التقليدية والتجارة والفلاحة والخدمات.

وأكد رئيس العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان، بوبكر أنغير، في تصريح صحفي أن برنامج “تمكين Tamkeen” يهدف إلى مساعدة النساء من أجل تقوية قدراتهن في المجال القانوني والتشريعي والترافعي لاكتساب أدوار ريادية وقيادية في تدبير المجالس والغرف و تحسين قدراتهن في مجال التدبير الترابي والقوانين المنظمة له، حتى لا تكون مشاركتهن شكلية فقط.

ويتوزع هذا البرنامج التكويني على عدة أنشطة تشمل لقاءات تحسيسية وورشات تكوينية تتمحور حول دور النساء في تدبير الشأن العام ، وإدماج بعد النوع الاجتماعي في الميزانية ومخططات التنمية. وتم على هامش إطلاق برنامج “تمكين Tamkeen”، تنظيم ندوة حول موضوع “التمثيلية السياسية للنساء بعد انتخابات شتنبر 2021 بإقليم كلميم.. الحصيلة والتحديات” ، بمشاركة باحثين وفاعلين في المجال الجمعوي والسياسي. وفي هذا السياق، أكد المشاركون على ضرورة الاستثمار في الرأسمال البشري خصوصا المرأة وتمكينها من مجموعة من القدرات حتى تكون في مستوى اتخاذ القرار السياسي على غرار الرجل محليا ووطنيا لاسيما في مجال السياسات العمومية والعملية التنموية.

كما تطرقوا إلى تقييم مشاركة المرأة في انتخابات 2021 وتمكنها من الظفر برئاسة مجموعة من المجالس الجماعية بإقليم كلميم، بالإضافة إلى تسليط الضوء على الجوانب التي لا زالت تشكل عائقا أمام المرأة في تدبير الشأن المحلي واتخاذ القرار. 2690322119

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.