قصد تعزيز التعاون العلمي وتبادل الخبرات.. اتفاقية شراكة تجمع ENCG الدار البيضاء بنَظيرتها في الداخلة

تعزيز سبل التعاون الطُّلابي والعلمي بين المؤسستيْن وكذا تبادل الخبرات والتجارب

0 68

تمّ، نهاية الأسبوع الماضي بمدينة الداخلة، التوقيعُ على اتفاقية شراكة متميزة بين المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالدار البيضاء ENCG-C والمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالداخلة ENCG-D.

وتُعدّ هذه الاتفاقية المُوَقَّعة مِن طرف إسماعيل قباج مدير المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالدار البيضاء، وعزيز صاير مدير المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالداخلة، حسب بلاغ صحفي توصلت به هيأة تحرير المجلة، (تعدّ) مبادرة طموحة هي الأولى من نوعها في شبكة المدارس الوطنية للتجارة والتسيير بالمغرب.

تهدف هذه الاتفاقية إلى تعزيز سبل التعاون الطُّلابي والعلمي بين المؤسستيْن وكذا تبادل الخبرات والتجارب في مجالات الاهتمام المشترك، كما تفتح آفاقا واعدة أمام الطلبة والأساتذة بالمؤسستين لتطوير مشاريع علمية مشتركة.

ومنذ إنشائها في عام 2007، تمكنت المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالدار البيضاء، التابعة لجامعة الحسن الثاني، من الجمع بين الكفاءة والجودة من أجل ترسيخ سمعتها المرموقة كمدرسة رائدة في مجالات تخصصها داخل المملكة، كما أن قدرتها على توفير تكوين ذي جودة عالية لحواليْ 2600 طالب، تضعُها في طليعة المدارس العليا في فئتها على الصعيد الوطني.

من جهتها، تعتبر المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالداخلة، التابعة لجامعة ابن زهر بأكادير، والتي تأسست سنة 2016، أبرز مدرسة عليا في التجارة وريادة الأعمال بالأقاليم الجنوبية للمملكة، وهي من بين أحدَث مؤسسات شبكة المدارس العليا ENCG التي تضم اليوم 12 مدرسة على الصعيد الوطني. وقد أثبتَت نفسَها وجدارتها كشريك رئيسي للفاعلين الاجتماعيين والاقتصاديين في جهة الداخلة واد الذهب.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.