في يومين.. “ملتقى المُسيّر” يبحث إسهام الرأسمال البشري في عصر الاقتصاد الرقمي

تنظيم النسخة الـ37 من "ملتقى المسير 2021 "يتزامن مع الاحتفالية بالذكرى السنوية الخمسين لتأسيس المعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات ISCAE، مما شَكّل فرصة للتذكير واستعراض التاريخ الغني والإنجازات العظيمة لهذه المؤسسة المغربية.

0 96

بعد انعقادها العام الماضي في صيغة رقمية افتراضية 100% ، افتُتِحَت، يوم الأربعاء 22 دجنبر الجاري بالدار البيضاء، فعاليات الدورة السابعة والثلاثين من “ملتقى المُسَيّر  Carrefour du Manager ” المُنظَّمِ من طرف مجموعة المعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات ISCAE وغرفة التجارة والصناعة الفرنسية بالمغرب (CFCIM)، تحت رعاية وزارة الصناعة والتجارة، حول موضوع بعنوان “الرأسمال البشري في عصر الاقتصاد الرقمي”.

وقد حضر وشارك في فعاليات افتتاح أشغال هذه الدورة من Carrefour du Manager 2021 ، العديد من الشخصيات العمومية رفيعة المستوى؛ ويتعلق الأمر بكل من رياض مزور، وزير الصناعة والتجارة؛ وعبد اللطيف ميراوي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار؛ بالإضافة إلى يونس سكوري، وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات؛ فضلاً عن حضور غيثة مزور الوزيرة المنتدبة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، و والي جهة الدار البيضاء سطات، سعيد احميدوش.

بيان صحفي مشترك، صادر عن  المُنظِّمين، حصلت “مجلة صناعة المغرب” على نسخة منه، أوضَح أنه “في هذه الظرفية الحسّاسة التي يفرضها وباء كوفيد-19، فقد تمكّن الاقتصاد الرقمي من تعزيز أهميته وإثبات مكانته في نظام بيئي (écosystème) دائم التغيُّر والتطور”مضيفاً أنه “باعتباره رافعة حقيقية للتنمية، فإن الاقتصاد الرقمي يواجه تحديات مختلفة وتساؤلات عديدة حول مكانة الموارد البشرية كـرأسمال ثمين غير ملموس”.

ويهدف مُنظِّمو “ملتقى المُسَيِّر Carrefour du Manager “، من خلال اختيار هذا الموضوع، إلى فتح النقاش حول هذه القضايا، فضلا عن تدارُس مختلف الممارسات الفُضلى في هذا المجال؛ مؤكدين حقيقةَ أن “الوضع الاستثنائي الذي يمُرّ به العالم أدى إلى تغيير الطريقة التي تعمل بها المقاولات بشكل دائم وهام؛ عبر اللجوء إلى التعلُّم والعمل عن بُعد وكذا التدابير الصحية المعززة”؛ إنها نماذج جديدة يجب أن تتعامل معها الشركات والموظفون على حد سواء.

وجدير بالإشارة أن تنظيم النسخة الـ37 لـ”ملتقى المسير” لهذه السنة يتزامن مع الاحتفالية بالذكرى السنوية الخمسين لتأسيس المعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات ISCAE، مما شَكّل فرصة للتذكير واستعراض التاريخ الغني والإنجازات العظيمة لهذه المؤسسة المغربية.

المديرة العامة لمجموعة المعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات، ندى بياز، عبّرت في تصريح عُمِّم على هامش هذه المناسبة، عن سعادتها وتشريف المؤسسة باستضافة هذه النسخة 37، مضيفةً أن المعهد الذي تم تأسيسه من طرف الملك الراحل المغفور له الحسن الثاني، اكتسب مكانة مرموقة كمرجعٍ على الصعيديْن الوطني والقاري، مؤكدةً أنه “حافظَ على هويته وفي الوقت نفسه، قام بالتجديد والانفتاح على العالم”.

وأضافت المديرة العامة لـ ISCAE، أن موضوع هذه الدورة من مُلتقى المُسير “يثمن انخراط المجموعة في إغناء النقاش والحوار حول الرأسمال البشري في العصر الرقمي، مع قناعتها بـ”ضرورة تعزيز المهارات وربطها بالتطور الرقمي من أجل تطوير الطاقات وتسريع السير نحو التقدم”.

وعلى غرار الدورات السابقة، يضيف البيان ذاته، سيتم طرح مجموعة متنوعة من المواضيع ومناقشتها من طرف شخصيات بارزة وخبراء ومهنيين وباحثين متخصّصين في الاقتصاد الرقمي؛ إذ سيتقاسمُ المشاركون والخبراء طيلة يومَيْن معارفهم وخبراتهم وتجاربهم قصد التفكير في الممارسات والتحديات الجديدة المفروضة على المقاولات التي تتجه بقوة نحو الرقمنة.

لائحة المُتدخلين والمشاركين في جلسات هذا الملتقى ضمّت أسماءَ شخصيات بارزة؛ لعل أبرزَهُم لطفي سقاط، الرئيس والمدير التنفيذي لـ”بنك “CIH؛ وحسن بهيج ، الرئيس المدير العام لشركة “IBM المغرب” ؛ فضلا عن محمد بن عودة ، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة ABA TECHNOLOGY ؛ ورشيد بكار، مدير الموارد البشرية في شركة Inwi؛ ومريم زولالي رئيسة قسم التوظيف والشراكات والعلامات التجارية؛ ويوسف مرابط ، رئيس الشراكات والجاذبية  بـ”مجموعة التجاري وفا بنك”.

يُعتبر هذا الملتقى فرصة فريدة للقاءات والمناقشات بروح  من التبادل. وستشهد هذه النسخة  مشاركة أكثر من 40 شركة من جميع القطاعات وما يوازي 2000 مرشحين من العديد من مدارس  ومعاهد التكنولوجيا والمعلومات والهندسة.

وطيلة يومَيْن، سيتضمن برنامج الملتقى “محاضرات حول العديد من الموضوعات التي تكتسي أهمية خاصة في الظرفية الحالية، مستهدِفةً بذلك كُلاً مِن المهنيين والطلبة الباحثين والمهتمين”:

  • الرأسمال البشري في عصر الاقتصاد الرقمي
  • تعزيز الرأس المال البشري للنجاح في خطة تحول الشركة والمقاولة
  • تحديات الرأس المال البشري في بيئة معقدة: تطور أم تغيير النماذج؟
  • رقمنة تسيير الموارد البشرية: الجوانب التقنية والوظيفية
  • المُقابلات المهنية: كيفية التعامل مع ذلك؟

وخلُص بلاغ المُنظمين إلى أنه ستَعقُب هذه الندوات وورشات العمل تقديمُ “جائزة ريادة الأعمال الشبابية” إلى فريق الطلبة الأكثر ابتكاراً، والذين سيُقدّمون أحسن مشروع للمسؤولية الاجتماعية للشركات.

جدير بالذكر أن مجموعة المعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات ISCAE ، مؤسسة عمومية رائدة في مجالها، تستقطب وتطور الكفاءات لتلبية الاحتياجات المتطورة للبيئات الوطنية والجهوية والعالمية.

من أجل خدمة التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة في المغرب والمنطقة ، تعمل المجموعة  على تكوين الجهات الفاعلة في مجال التغيير وكذا تنشئة روح المبادرة من خلال برامج أكاديمية في مجالات الإدارة والتدبير والتكوين المستمر ونشر المساهمات الفكرية للشركات والأوساط الأكاديمية.

مجلة صناعة المغرب  
متابعة — يوسف يعكوبي 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.