في دورتها الأولى.. ‘قمة هواوي المغرب’ تبحث تسريع وتنمية المالية الرقمية والذكية

تمحورت فعاليات هذا اللقاء، التي نشّطتها نخبة من المتدخلين الأفذاذ، حول 4 محاور : الاستراتيجيات، الأعمال التجارية، التكنولوجيا والمنظومات الصناعية. في حين شكّل الحدث منصة لتبادل الخبرات والمعارف بين المهنيين في مجال المالية الرقمية والذكية.

0 168

مدفوعة بعزمها الرّاسخ على تشجيع وتحفيز المالية الذكية، نظمت ‘هواوي المغرب’، الخميس 26 مايو 2022 في الدار البيضاء، الدورة الأولى لـ”قمة هواوي المغرب للمالية الذكية“؛ لتجمَع خلال هذا الحدث، حول موضوع : « تسريع الرقمنة المالية »، أزيد من 100 من زبناء هواوي وشركائها وخبراء في مجال المالية، يمثلون مؤسسات وطنية في بلدانهم ومنظمات عالمية، لمناقشة التوجهات الجديدة في مجال تنمية المالية الرقمية.

بلاغ صحافي لـ”هواوي”، تمحورت فعاليات هذا اللقاء، التي نشّطتها نخبة من المتدخلين الأفذاذ، حول 4 محاور : الاستراتيجيات، الأعمال التجارية، التكنولوجيا والمنظومات الصناعية. في حين شكّل الحدث منصة لتبادل الخبرات والمعارف بين المهنيين في مجال المالية الرقمية والذكية.

من خلال تركيز الاهتمام على التحديات الجديدة التي يواجهها عالم الخدمات المالية في عصر الاقتصاد الرقمي،  تقاسم المشاركون  تجاربهم الناجحة ومبادراتهم في مجال التحول الرقمي والذكاء المالي.

وتخللت هذه الدورة تدخلات العديد من خبراء هواوي، من بينهم نيكولا يوانيو، مدير هواوي للمنطقة المتوسطية، عن مجموعة شؤون المقاولات، الذي أشار إلى أنه « بينما يتم تحديث وعصرنة القطاعات الصناعية، فإن قطاع الخدمات المالية يمر بدوره من تحولات كبيرة – مع انتقال العديد من المعاملات إلى مجال الحوسبة السحابية – والتي تغذيها منظومة بيئية من مكونة من الأجهزة المرتبطة المُعَدّة لتستجيب لجميع السيناريوهات. في إطار هذه البيئة، تلتزم هواوي بتسريع التحول الذكي والشمولي للخدمات المالية وبناء منظومة مفتوحة من الخدمات البنكية الذكية التي تُدمِجُ معا المالية والتكنولوجية ».

من جانبه، أبرز منير السوسي، نائب الرئيس المكلف بالحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي في منطقة إفريقيا،  مكانة هواوي  كمزود للحلول السحابية المرنة والذكية من الطراز الأول لخدمة القطاع المالي،قائلاً :« تتوخى هواوي أن تكون شريكا استراتيجيا للتحول الرقمي للقطاع المالي. مستمدة قوتها من خبرتها وابتكاراتها الأخيرة، تواكب هواوي شركائها في هذا القطاع الرئيسي من أجل تمكينهم من إعادة بناء نظمهم الخاصة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المغلقة في شكل منصات سحابية مفتوحة، مرتكزة على الذكاء الاصطناعي، والتي تمكنهم من بلوغ المالية الذكية ».

وركز المهدي الجاير، المدير التنفيذي لحلول  FSI لدى هواوي المغرب، من مداخلته على ضرورة تحول البنوك نحو “البنك 4.0″، وقال : « على مثل هذا البنك أن يكون اليوم قادرا على مواجهة التحديات الجديدة التي تطرحها المؤسسات المالية التقليدية، سواء منها المتعلقة بظهور متنافسين جدد مثل شركات  BigTech أو بتغير عادات المستهلكين الخدمات المالية. هذا البنك المستقبلي المنشود هو البنك الذي يتبنى التكنولوجيات الجديدة مثل الحوسبة السحابية والبيانات الضخمة والذكاء الصناعي من أجل بلورة صيغ جديدة للأعمال على غرار فن العيش المالي والمالية المندمجة ».

وخلال هذا الموعد الرئيسي للمالية الذكية، أعلنت هواوي عن ثلاث مبادرات استراتيجية :

  • تشجيع المؤسسات على اعتماد استراتيجيات البنية السحابية الأصلية (cloud-native) من أجل تسريع تلاقي الرقمي والذكي، وعبر ذلك خلق منصة مرنة حقيقية.
  • تعميق الرقمنة في السيناريوهات الصناعية بغرض تحسين التحويل المضمون والآمن للمعطيات، عبر تحرير القيمة الكامنة للمعطيات الضخمة والتقدم في مجال الشمول المالي.
  • التشجيع على تجميع مختلف المنتجات SaaS (البرمجيات كخدمة) بهدف التمكن من بناء منظومة بيئية مفتوحة لكافة السيناريوهات.

ويندرج تنظيم الدورة الأولى لهذه الحدَث الفريد، “قمة هواوي المغرب للمالية الذكية”، في أفق مواكبة هواوي لزبنائها وشركائها من أجل المساهمة معا في تنمية مالية مرتبطة بالكامل وذكية.

مجلة صناعة المغرب – متابعة من الدار البيضاء
يوسف يعكوبي 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.