في دفعته الثانية.. تسليم الشواهد لـ60 مستفيداً من برنامج الاندماج المهني “انطلاقة”

0 199

جرى، يوم أمس الخميس بالدار البيضاء، تنظيم حفل تسليم الشواهد لأزيد من 60 من المستفيدين من الدفعة الثانية لبرنامج الاندماج المهني “مبادرة انطلاقة” للاندماج المهني للشباب في وضعية NEET (بدون شغل ولا يتلقى تعليم أو تكوين) ، وذلك من خلال الرياضة.

تُعد هذه العملية ، التي بادرت إليها المنظمة غير الحكومية Tibu Africa، ثمرة دورة تكوينية امتدت 12 شهرا لفائدة الشباب، والتي تهدف إلى تأهيلهم ليكونوا قادرين على الاستجابة بشكل كبير لمتطلبات سوق الشغل ، وتمكينهم من الاستفادة من تكوين نظري وتطبيقي ، مع تعزيز إنشاء تحالف رياضي وقابل للتشغيل في صفوف المستفيدين من البرنامج والفاعلين في صناعة الرياضة.

خلال هذا التكوين، الذي دام تسعة أشهر من التلقين وثلاثة أشهر من المواكبة للاندماج المهني، أتيحَت لهؤلاء الشباب الفرصة لفهم معالم قابلية التشغيل بشكل أفضل، لتطوير مهارات جديدة وتكميلية لأولئك الذين تم تعليمهم ، وللتقييم الذاتي لإتقانهم للمهارات المكتسبة خلال التكوين .

وأبرز الرئيس المؤسس لجمعية تيبو أفريقيا ( Tibu Africa)، محمد أمين زرياط، أن هذا الحفل هو فرصة للاحتفاء بالمستفيدين الشباب من الدفعة الثانية للبرنامج ، مع الاحتفال باندماجهم المهني، مضيفا أن 70 في المائة من الخريجين كانوا حصلوا على فرصة شغل ، كما نجح 16 في المائة في تطوير نشاط مدر للدخل.

وأكد على أهمية ” جعل الرياضة رافعة تنموية من خلال تعزيز الاندماج السوسيو- إقتصادي لشبابنا خارج التعليم، مع توفير التكوين الذي يحتاج فقط الحصول على الدعم المناسب، وهو الوعد الذي نعمل على تحقيقه يوميا من خلال برامج مبتكرة وعالية التأثير”.

كما أشار إلى أن Tibu Africa ستعمل على توسيع برنامج تشغيل الشباب من خلال الرياضة في العديد من جهات المملكة، وكذا في العديد من البلدان الإفريقية، خاصة في السنغال وكوت ديفوار، ابتداءا من فبراير 2022.

ومن جهته، أكد إسماعيل لحلو، المسؤول عن برنامج المغرب في مؤسسة دروسوس الشريك في برنامج “انطلاقة”، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المؤسسة اختارت دعم برنامج “انطلاقة” من أجل تلبية احتياجات الشباب من حيث الاندماج المهني، ووضع نظام تكوين ومواكبة لهؤلاء الشباب بهدف إيجاد شغل أو تطوير مشاريع شخصية في الصناعات الرياضية.

وتابع أن برنامج “انطلاقة” يشكل مقاربة مبتكرة تستهدف الساكنة التي لا تستفيد بشكل رئيسي من السياسات العمومية من حيث الاندماج المهني، ويقدم إجابة مناسبة للأشخاص الذين يبحثون عن مكان في المجتمع المغربي في الصناعات الرياضية”.

من جهتها، صرحت إخلاص زمزومي، إحدى المستفيدات من الدفعة الثانية لبرنامج “انطلاقة”، أنه بفضل هذا التكوين النظري والتطبيقي الذي كانا غنيا للغاية على عدة مستويات، تمكنت من الحصول على شغل كمدربة لكرة القدم في إحدى المركز بالعاصمة الاقتصادية .

وقال نسيم الأحيان، وهو أحد المستفيدين من البرنامج أيضا، إنه طور مهاراته التقنية والسلوكية واللغوية من خلال التكوين، مشيرا إلى أنه أصبح “مدربا للياقة البدنية” في أحد القاعات الرياضية المعروفة.

وتعتبر مبادرة “انطلاقة” التي أطلقتها Tibu Africa المنظمة غير الحكومية بدعم من مؤسسة دروسوس، أول برنامج لتشغيل الشباب من خلال الرياضة في المغرب وفي القارة الأفريقية، مخصص حصريا للشباب، الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و29 سنة، المنحدرين من أحياء شعبية ، ومتحمسين للرياضة.

ويعد هذا البرنامج الأول من نوعه بالمغرب وكذا إفريقيا، حيث حقق نتائج مشرفة، بفضل شراكات متعددة مع شركات القطاع الخاص الملتزمة ، وكذا الفاعلين في قطاع الصناعات الرياضية ، خاصة منهم وزارة التربية الوطنية، والتعليم الأولي والرياضة، ومؤسسة دروسوس، وكوكا كولا المغرب، وليدك، والوكالة الوطنية لإنعاش الشغل والكفاءات، وأيضا النوادي والشركات الرياضية.

مجلة صناعة المغرب
متابعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.