معطيات رسمية تكشف تفاصيل مشروع الكابل البحري بين المغرب وبريطانيا

فوق 150 ألف هكتار وَ 2000 منصب شغل.. حسب تقرير مُرفَق بمشروع قانون مالية 2022 حول "العقار العمومي المُعبّأ للاستثمار"

0 195

وعاءٌ عقاريٌ كبير بجهة كلميم – واد نون خصَّصه المغرب لإقامة مشروع إنتاج “الطاقة النظيفة”، الذي تعتزم الشركة البريطانية “Xlinks” تنفيذه بميزانية ضخمة تناهز حوالي 250 مليار درهم.

وكما سبَق الإعلان ذلك بداية أكتوبر الماضي، فإنه سيتم توليد الطاقة الريحية والشمسية بالمحطات المغربية ونقلها عبر “كابل بحري” نحو بريطانيا على مسافة تُقارب 3800 كيلومتر؛ ما سيجعل منه أطول كابل بحري في العالم.

اقرأ عن الطاقة النظيفة.. أطول كابل كهربائي بحري في العالم يقوّي شراكة لندن والرباط

واستناداً إلى تقرير مُرفَق بمشروع قانون مالية 2022 حول “العقار العمومي المُعبّأ للاستثمار”، يتبيّن أن هذا المشروع الاستثماري الضخم، الذي تقدمت به شركة “Xlinks Morocco” ، قد حظِيَ بموافقة اللجنة الجهوية الموحَّدة للاستثمار بجهة كلميم واد نون.

وأوردت المعطيات الرسمية -الصادرة عن وزارة الاقتصاد والمالية- أن هذا المشروع الاستثماري الضخم سيُوَلّد الطاقة الريحية والشمسية فوق وِعاء عقاري مساحته الإجمالية هي 150 ألف هكتار، وسيُساهم في خلق نحو 2000 منصب شغل.

تعتزم شركة Xlinks نقل الكهرباء المنتجَة من الطاقات المتجددة في الصحراء المغربية، عبر سواحل المغرب والبرتغال وفرنسا للوصول إلى بريطانيا.

ويُنتظَر من المشروع أن يُوَفّرَ الكهرباء لأكثر من 7 ملايين منزل بريطاني، عن طريق استغلال أشعة الشمس أثناء النهار والرياح في الليل دون فترات توقّف.

 

وكانت الوكالة الأمريكية ” بلومبيرغ” المتخصصة في الاقتصاد، قد أفادت بأن مَدّ الكابلات في البحر سيبدأ سنة 2025، على أن ينتهي الجزء الأول من المشروع في عام 2027، بينما ينتهي الباقي في سنة 2029.

يُشار إلى أن المملكة المتحدة تعتبر رائدة في مجال نقل الكهرباء عبر البحر، حيث أكملت مؤخراً أطول خط ربط كهربائي في العالم يربط بين النرويج ونورثمبرلاند، بتكلفة تناهز مليارَيْ يورو ويمتد على 720 كيلومترا.

يوسف يعكوبيمجلة صناعة المغرب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.