فاس – مكناس: إطلاق النسخة الثانية من مشروع “green open challenge” المخصص للتنمية المستدامة في القطاع الفلاحي

0 349

جرى أمس الإثنين بصفرو إعطاء الانطلاقة الرسمية للنسخة الثانية من مشروع ” green open challenge “، وهي مبادرة مخصصة للابتكار والتنمية المستدامة في القطاع الفلاحي.

ويهدف هذا المشروع، الأول من نوعه على الصعيد الوطني، وهو مبادرة مشتركة لولاية جهة فاس – مكناس في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومؤسسة green openlab، إلى رفع التحديات الحالية التي يواجهها الفلاحون من خلال اقتراح حلول مبتكرة للنهوض بفلاحة أكثر فعالية واستدامة.

ويروم هذا المشروع الذي ستستفيد منه جميع أقاليم وعمالات جهة فاس – مكناس تحفيز الابتكار والمساهمة في الحكامة الجيدة للمياه وتعزيز ريادة الأعمال لدى الشباب وعصرنة الفلاحة المغربية طبقا للتوجيهات الملكية السامية.

فبعد نجاح النسخة الأولى من هذا المشروع على مستوى إقليم صفرو الذي أشرفت عليه المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، أثبتت هذه المبادرة التزامها بالابتكار في القطاع الفلاحي، على اعتبار أن فلاحي الجهة نجحوا في رفع التحديات الرئيسية التي تهم الفلاحة المحلية.

وفي هذا السياق، تمكنت شابة من صفرو من تطوير نظام للكشف عن الصقيع والبرد والوقاية منه، حيث يقوم الجهاز المبتكر بإخطار المزارعين في الوقت الحقيقي، مما يمكنهم من اتخاذ تدابير وقائية حاسمة لحماية محاصيلهم.

كما تم تطوير مصيدة ذكية تواجه خطر الحشرات الضارة وخاصة ذبابة الزيتون التي تؤثر على جودة هذه السلسلة الفلاحية، وكذا توفير حلول استباقية للحد من التأثير على إنتاج الزيتون.

وأكد أمين زروق رئيس مؤسسة green openlab أن مشروع ” green open challenge ” يروم إيجاد حلول للتحديات والإكراهات التي يعيشها الفلاحة من خلال تنظيم ورشات تقوم بتحليلها وتحويلها لفرص مقاولاتية بالنسبة للشباب الذين لهم القدرة على الابتكار والتطوير وإنشاء مقاولات ناجحة للمساهمة في إشعاع المغرب في المحافل الكبرى.

من جهته، أكد عادل زهيري رئيس قسم العمال الاجتماعي بعمالة صفرو أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مرحلتها الثالثة تهدف إلى الإدماج الاقتصادي للشباب من خلال الشغل والاقتصاد التضامني والاجتماعي ودعم الحس المقاولاتي، الذي يرتكز على الأفكار المبتكرة.

وأضاف أن مشروع “green open challenge” الذي تم إطلاقه يستهدف بالأساس الشباب حاملي الأفكار التي تجيب على الإشكالات التي تعترض الفلاحة.

من جانبه، أوضح لحسن بنعسو المدير الإقليمي للفلاحة بصفرو أنه في إطار استراتيجية الجيل الأخضر تولي وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات اهتماما كبيرا للتكنولوجيا الخضراء ودعم المقاولات المبتكرة في المجال الفلاحي، مشيرا إلى أن التقلبات المناخية تتطلب تكوين وتأطير الفلاحين.

يذكر أن النسخة الأولى أثبتت أن النهج التعاوني ل “green open challenge” يمكن أن يثمر حلولا عملية ومبتكرة، مصممة خصيصا لتلبية الاحتياجات والانشغالات الحقيقية للفلاحين. وت عد هذه الإنجازات دليلا ملموسا على التأثير الإيجابي للابتكار على استدامة الفلاحة المحلية وإنتاجيتها.

المصدر و م ع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.